آخر المستجدات
الطعاني ل الاردن٢٤: ٢٢٠ اصابة بالايدز في المملكة.. آخرها لعشريني الأسبوع الماضي زيادين يطالب بمراجعة عقود شركات الطاقة مع الحكومة.. وعدم فصل الكهرباء عن المواطنين في رمضان الملك مترحما على عامل الوطن عماد سلامة: حادث سير غير مسؤول.. وحماية أبنائنا واجب مقدس الأردن والعودة المحتملة إلى هبّة رمضان محمود عباس خلال القمة العربية الطارئة: جئنا نسمع منكم، ماذا نفعل؟ هل نرفض؟ كيف نرفض؟ الخارجية: لا وجود لأردنيين بين ضحايا تفجيرات سريلانكا العرموطي يسأل عن شركة اتصالات أدخلت نحو 6000 جهاز تجسس: انتهاك لحياة المشتركين ناصر الدين يكتب: شيء من المنطق! رئيس بلدية الزرقاء لشركتي امنية و الكهرباء الاردنية: لسنا ضيوف شرف الفلاحات ل الاردن٢٤:المرحلة تحتاج الى حكومة جديدة ومجلس نواب منتخب وزارة الصحة: اطلاق حملة تطعيم شامله ضد مرض الحصبة في مخيم الازرق فورن بوليسي تسرب وثيقة سرية لكوشنر عن صفقة القرن بعد مرور ثمانية ايام على اعتصامهم المفتوح..متعطلو المفرق يلوحون بالتصعيد والعودة للديوان السعيدات ل الاردن٢٤: استحالة مادية تمنع اصحاب مستودعات الغاز من الترخيص ابو صعيليك: ضبط النفقات لا يعني عدم وفاء الحكومة بالمبالغ المالية المترتبة عليها لمختلف القطاعات الاردن يدين تفجيرات كنائس وفنادق سيرلانكا كناكرية يطلب صرف رديات الضريبة لمستحقيها..وابو علي:سنباشر الصرف الاثنين القادم بعد الرخصة..عدم التزام اوبر بالمعايير الدولية وتخلي بعض السائقين عن السلوكيات المهنية تحذير من تشكل السيول في الاودية والمناطق المنخفضة! - تفاصيل الطفل أمير لا يملك إلا ضحكته البريئة.. ووالده يستصرخ: أنقذوا ابني

غنيمات تستقبل أمهات شهداء البحر الميت.. وأبو سيدو: الرزاز حاول استباق الاعتصام امام قصر الحسينية

الاردن 24 -  
* أبو سيدو: ذوو شهداء البحر الميت شعروا بخيبة أمل أكبر بعد جريمة نيوزلاندا الارهابية


أحمد عكور - استقبلت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، أمهات شهداء فاجعة البحر الميت، الأربعاء، بعدما قدمن للاحتجاج أمام دار رئاسة الوزراء على تقصير حكومة الدكتور عمر الرزاز في محاسبة المسؤولين عن الفاجعة وما تبعها من اجراءات.

وقال المتحدث باسم أهالي الشهداء، الدكتور عدنان أبو سيدو، إن عددا من السيدات أمهات الشهداء قررن الاحتجاج أمام الرئاسة تنديدا بتقصير الحكومة في محاسبة المسؤولين، وذلك بالتزامن مع المؤتمر الصحفي الذي عقده وزراء للحديث عن اجراءات الحكومة بخصوص الفاجعة.

وأضاف أبو سيدو إلى حجم الخيبة التي يشعر بها الأهالي بعد التقصير الحكومي في محاسبة المسؤولين، مشيرا إلى أنهم شعروا باستفزاز وخيبة أكبر بعدما شاهدوا كيف تعاملت رئيسة وزراء نيوزلاندا مع الجريمة الارهابية التي شهدتها بلادها الجمعة وذوي شهداء المذبحة بالرغم من كونهم ليسوا مواطنين.

ولفت إلى أن أمهات الشهداء شعرن بالاستفزاز أيضا لدى الاعلان عن المؤتمر الصحفي الوزاري كخطوة استباقية لاعتصام الأهالي أمام قصر الحسينية في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس.

وأكد أبو سيدو أن المؤتمر لم يحمل أي جديد، حيث واصل الرزاز نهج الاتكاء على التسويف وحرف "السين"، واقتصرت الاجراءات على "سنعمل وسنقوم وسنفعل".