آخر المستجدات
الغضب يجتاح أميركا.. طوارئ وحظر تجول وآلاف أمام البيت الأبيض رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية أحداث مينيابوليس.. قتلى ومظاهرات في 30 مدينة أميركية ومسيرات بلندن وبرلين تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي تسجيل (5) اصابات بالكورونا لقادمين من خارج الاردن.. واستثناء المحامين من نظام الفردي والزوجي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد الحكومة تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار (5- 5.5) قرشا لشهر حزيران التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة استثناء المحامين من نظام الزَّوجي والفردي اعتبارا من الاثنين.. والسماح بتنقلهم بين المحافظات خبراء لـ الاردن24: بلاغ الرزاز الأخير يعزز انتهاك حقوق العمال ويتركهم في صراع مع أصحاب العمل الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملكة علياء في 19 حزيران

«هوت تشوكلت»

أحمد حسن الزعبي
يا سبحان الله...غالباً ما تفاجأ مؤسسات الدولة بمسؤولياتها لحظة الاختبار...فقد تعوّدنا منذ الأزل أن تتفاجأ المؤسسة المدنية بقدوم شهر رمضان المبارك وتضطرب عمليات توريد السلع وتامين احتياجات السوق في الأسبوع الأول مع أن «اهمل تلفون» قادر ان يعطيك التقويم الهجري حتى ألف سنة قادمة...وتعودنا كذلك ان تتفاجأ وزارة التربية والتعليم ببدء الفصل الدراسي فتوزّع كتاب الرياضيات للصفوف الابتدائية في آخر أسبوع من الفصل الأول وتوزع كتب الاجتماعيات الفصل الثاني وقت «فك الإكمالات» والسبب طبعاً ان الفصل الأول «ملعون تميسه.. أجا ع بو غفلة»...
أمانة عمان هي الأخرى تتفاجأ كل شتاء بفصل الشتاء ،تطوف الشوارع ، تغرق المركبات ، تداهم المياه البيوت ، والمناهل التي تحتل الشوارع وتكسر «أسنان الصنوبرصرات» مجرد اكسسوار بشع في وجه الطريق..يعني نقبل ان يكون 90% من مناهل تصريف الأمطار تعمل ، و10% معطلة، لا بل نقبل ان يكون 50% مغلقا و50% يعمل أما ما نشاهده لا يبشر بخير ابداً...
المشكلة في كل شتاء تجتمع الدوائر المعنية وتعلن جهوزيتها الكاملة واستعدادها التام لاستقبال الموسم ،وتتأهب القشّاطات على أعلى المستويات ،ومع اول بخّة مطر «الكل بيصير يمشي ويزحلق»..
وإذا حاولت ان تفضح تقصيرهم بتصريحات ما قبل المنخفض ونتائج ما بعد المنخفض وعن اختفاء الجهوزية التي قالوا عنها... فإنهم سيتعذّرون بأسباب ما أنزل الله بها من سلطان : «حبة المطر كانت اكبر من المتوقع»..»الثلج من النوع اللي بيلزّق»..»البرَدْ من النوع القاسي»...الخ...
أكثر ما «قهرني» ان كاميرا التلفزيون كانت تنقل فيضان المناهل في شوارع وأنفاق وطرق العاصمة الرئيسة ، ومسؤول في أمانة عمان يصرّح للصحافة: (أن لا اغلاقات في شبكة تصريف مياه الأمطار)..
لعاد شو اللي بيفوّر من المناهل قدامنا «هوت تشوكليت»؟؟؟

الرأي
 
Developed By : VERTEX Technologies