آخر المستجدات
الغضب يجتاح أميركا.. طوارئ وحظر تجول وآلاف أمام البيت الأبيض رفع العزل عن حي الإسكان وبناية مدينة الشرق بالزرقاء الفراية: قرار مرتقب يسمح بالتنقل بين المحافظات خلال الأيام القادمة صوت العمال: بلاغ الرزاز مقدمة لتسريح أعداد كبيرة من العمال.. ويثبت انحياز الحكومة لرأس المال سيف لـ الاردن24: لا موعد نهائي لفتح حركة الطيران واستقبال الرحلات الجوية أحداث مينيابوليس.. قتلى ومظاهرات في 30 مدينة أميركية ومسيرات بلندن وبرلين تقرير أممي يحذر من ضم إسرائيل أراضٍ فلسطينية الافراج عن الأستاذ الجامعي محمد بني سلامة ابلاغ عاملين في جمعية المركز الاسلامي بالاستغناء عن خدماتهم.. ودهيسات: ملتزمون بأوامر الدفاع الأوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد: لا سنّ محدد للمصلّين.. ورفع المصاحف عن أيدي تسجيل (5) اصابات بالكورونا لقادمين من خارج الاردن.. واستثناء المحامين من نظام الفردي والزوجي التعليم العالي يقرّ بوجود مشكلات في التعليم عن بعد.. ويشكل ثلاث لجان لتقييم التجربة المرصد العمالي: البلاغ الحكومي كرس سياسة تخلي الحكومة عن مسؤولياتها في دعم الاقتصاد الحكومة تقرر رفع أسعار البنزين بمقدار (5- 5.5) قرشا لشهر حزيران التربية تبدأ استقبال طلبات العمل على حساب التعليم الإضافي - رابط الكيلاني يحذّر الحكومة من عدم القدرة على توفير مطاعيم الانفلونزا والأمراض الموسمية المركزي يوافق على طلبات قروض بقيمة 233 مليون دينار لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة استثناء المحامين من نظام الزَّوجي والفردي اعتبارا من الاثنين.. والسماح بتنقلهم بين المحافظات خبراء لـ الاردن24: بلاغ الرزاز الأخير يعزز انتهاك حقوق العمال ويتركهم في صراع مع أصحاب العمل الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملكة علياء في 19 حزيران

«استوينا» يا «استونيا»

أحمد حسن الزعبي
على طريقة المخرجين التلفزيونيين دعوني أعطيكم «فلاش باك» عن «السعادة» و»القرادة»..
تمنح الحكومة الأستونية عند الولادة أحد الوالدين 100٪ من راتبه السابق لمدة 18 شهرا، بالإضافة إلى 320 يورو تدفع بعد مدة الثمانية عشر شهرا لمرة واحدة لكل طفل. وبالتأكيد فإن الأبوين والطفل لهم الحق في الحصول على الرعاية الصحية المجانية في مستشفيات حكومية راقية ، أما إذا كان الآباء والأمهات من معدومي الدخل (عاطلين عن العمل، طلاب، وغيرهم) فأنهم يتلقون 278 يورو في الشهر عن المولود الواحد عدا رواتبهم طبعاً .. وآخر «فلاش» على السعادة يبلغ الناتج المحلي السنوي لاستونيا 27 مليار دولار..بينما يصل دخل الفرد بحدود الــ 20 الف دولار ...
أما «فلاش القرادة»، فقصتنا مع استونيا بدأت عام 2006 عندما قررنا الاستثمار معهم بالصخر الزيتي قلنا لهم ،هاتوا معداتكم و»هيلثياتكم» و»حفاراتكم» وابنوا لنا «محطات كهربائية» تعمل على حرق الصخر الزيتي ونحن نقدم لكم المادة الخام والأرض..وعند الانتاج نتفق معكم على سعر كيلو الكهرباء..
وفعلاً قدموا الجماعة و»نيشنوا» و خططوا ودرسوا وبقي التنفيذ فقط الاستخراج والتوليد..لكن قبل ذلك ولأن «ألنوايا طيبة جداً»خاصة من طرفنا، بدأوا الجامعة بتحديد السعر مع الحكومة فاقترحوا ان يكون سعر كيلو الكهرباء الواحدة المنتجة من الصخر الزيتي ثمانية قروش وهو سعر معقول..لكن الحكومة تماماً كمن يفاوض صاحب بكم بطّيخ على شراء كامل الكمية ومعهوش «شلن» ومعه «سكري»..ترفض السعر المقدّم وتطلب بأقل من ذلك ، وهي تعرف في قرارة نفسها ان السعر الذي تطلبه مستحيل ،مما يهدد بالغاء العمل والخروج من المملكة وفشل مشروع الصخر الزيتي الى الأبد..الغريب في الوقت الذي لم تعترض به الحكومة على تكلفة الطاقة البديلة الأخرى كالطاقة الشمسية التي يصل فيها سعر الكيلو واط الواحدة الى 12 قرشاً في ارخص حالاتها فإنها تضع صخراً إداريا في طريق الصخر الزيتي...طبعاً لا أدري ان كان هذا الفشل أو «الإفشال» مقصوداً أو غير مقصودٍ سيما في الوقت الذي تدفع الحكومات وتدافع عن الطاقة النووية وبناء المفاعلات بطريقة قتالية مع العلم ان التكلفة من النووي لن تكون أقل من 10 قروش للكيلوواط حسب مختصين.
«أستوينا» ونحن ننتظر بشاير «استونيا»..ولم ينوّر الصخر الزيتي بعد...
طقّ قلبي ولّ

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)
 
Developed By : VERTEX Technologies