آخر المستجدات
الفراية: لن يتم استقبال اي مواطن قادم من المعابر البرية بمركبته الخاصة 5ر93 مليون دينار المساهمات الملتزم فيها لصندوق همة وطن البدور يسأل: أين اختفى مليونا مراجع للعيادات الخارجية خلال فترة الكورونا؟ عشية فتح الأقصى - ابعادات واعتقالات واستدعاءات لرموز دينية ووطنية مقدسية توضيح هام من ديوان الخدمة بشأن عودة موظفي القطاع العام الى العمل تسجيل اصابتين جديدتين بفيروس كورونا لقادمين من خارج الأردن الصحة توجه نصائح للموظفين.. وتدعوهم لعدم التردد في طلب الإجازات إذا اشتبهوا بالإصابة بالكورونا الشوبكي: ارتفاع كميات بيع البنزين في الأردن إلى ما قبل كورونا الأجهزة الأمنية تعتقل أستاذ العلوم السياسية محمد تركي بني سلامة ضبط 150 شخصا خالفوا تعليمات الحظر الشامل وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: اللهم ردّنا إلى المسجد الأقصى فاتحين - فيديو الأردن لامريكا: نرفض ضم الضفة ... الضم سيشعل المنطقة على خلفية احتجاجات مينيابوليس.. “تويتر” يتحدى ترامب من جديد: تمجيد للعنف وزارة الصحة:الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية الرزاز: كورونا ليس مؤامرة.. والحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة الأمانة: رواتب الموظفين لم تمسّ.. وسنراجع قراراتنا المالية بشكل دوري فيديو.. مدينة أميركية تعيش جحيما بعد مقتل "فلويد" نقيب الاطباء: لم نسقط عضوية ممثل مكتب القدس في لجنة إدارة النقابة - وثائق وزير الأوقاف: بداية سنسمح بصلاة الجمعة فقط.. وضمن ضوابط محددة طلبة في البلقاء التطبيقية يطالبون بخفض الرسوم والغاء "الدفع قبل التسجيل"

الحردانة والحكومة التعبانه

م. أسعد البعيجات
تقدم شاب ميسور الحال لابنة صديق لنا بقصد الزواج منها، فتمت الموافقة، وأقيمت بيوت الشعر، وفتحت المضافة لاستقبال الجاهة، وتم بعدها بأشهر إقامة حفل الزواج، والجميع يشيد بهذا الزوج والزواج.

بعد ١٠٠ يوم من الزواج. "حردت" البنت في بيت أهلها لسوء تصرفات الزوج، فهو لم يعد كما كان ايام الخطوبة من مواقفه الرجولية والمبادىء والصدق الذي كان يتحلى بها .

أتى الزوج ومعه ابوه لرد الزوجة فما كان من الأب الا أن رفض رجوع ابنته الى زوجها، فتدخل والد الزوج ودق على صدره وقال "على مسؤوليتي"، فوافق والد الزوجة في النهاية بعدما رأى إلحاح الزوج ووالده الشديدين.

بعد سنة، "حِردت" الزوجة عند بيت أهلها مرة ثانية، ووالد الزوج لم يفِ بوعده ودقات صدره. في هذه المرة أتى الزوج وعمه -اخو ابوه- ودق العم على صدره و"على مسؤوليتي" فوافق والد الزوجة.

وبعد شهور "حِردت" الزوجة عند بيت أهلها وعم الزوج لم يفِ بوعده ودقات صدرة أيضاً، حتى ان الزوجة اتصلت مع عم زوجها تشتكي زوجها، فقال لها بالحرف الواحد هذا زوجك مجنون من يوم يومه، ومجنون الي بمشي معه، والله يعينك عليه.

فحملت الزوجة حقيبتها وعلى بيت أهلها ..

مرة ثالثه اتى الزوج ولكن مع خاله هذه المرة، وتكرر نفس السيناريو بدقات الصدر و "على مسؤوليتي" فوافق والد الزوج المغلوب على أمره .

تقول ام الزوجة ان قصتنا مع هذا الزوج على هذا المنوال منذ ٤٠ سنه حتى انه لم يبق احد في البلد الا ودق على صدره و قال "على مسؤوليتي" وقضينا الحياة بين القهر ودقات الصدر.

حتى ان شيخ المسجد اخبر عائلة الزوجة ذات مره ان ابنتهم "داخلة الجنة بدون حساب" لما شافت من عذاب في الدنيا من هذا الزوج.

استذكر قصة هذا الصديق ومعاناته مع زوج ابنتهم ومع الذين دقوا على صدورهم، عندما يصرح الناطق باسم الحكومة ان تنظيم الدولة مسؤول عن سلامة الطيار.

استذكرتها عندما دق رئيس الوزراء الحالي على صدره بخصوص صفقة الغاز وقال "على مسؤوليتي".

استذكرتها عندما وُقعت اتفاقية وادي عربة ودقت وقتها الصدور
استذكرتها عند توقيع البرنامج الاقتصادي
استذكرتها عند الخصخصة
استذكرتها عند بيع مؤسسات الدولة
استذكرتها عند توقيع اتفاقية الكازينو
استذكرتها عند تزوير الانتخابات
استذكرتها عند بيع اسهم الضمان

أين هم من دقوا الصدور ومن قالوا على مسؤوليتي؟

هل هم في القبور نشكيهم الى رب غفور؟

ام في القصور بين السدور والزهور يرقصون على أصوات الطبول؟

اي مسؤولية تتحدث عنها يا رئيس الوزراء !؟

هل قدمتم أوراقكم الى حضرة المفتي حتى نحملكم المسؤولية ام ثلثين المراجل الفليله؟
 
Developed By : VERTEX Technologies