آخر المستجدات
مجلس التعليم العالي يبحث موضوع الامتحانات واحتساب العلامات غدا وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص: إن هذا المرض كالنار وأنتم وقودها.. فتفرقوا بوريس جونسون في العناية المركزة بعد تدهور حالته بسبب كورونا.. والاسترليني يهبط مقابل الدولار القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج سعد جابر: وفاة سادسة بفيروس كورونا.. و(4) اصابات جديدة في الاردن.. وشفاء 16 حالة وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني توق يلغي قرار الاردنية بالموافقة على مطلب (ناجح / راسب) لمواد الفصل الحالي الاردن24 تنشر آلية منح التصاريح للمزارعين.. وأرقام هواتف الشكاوى الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل (3) - الخطة الاقتصادية الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين
عـاجـل :

اعترف لكم

كامل النصيرات
أعترف بأنني في أحايين كثيرة يصيبني الضياع ؛ بين لغةٍ مني تعوّد عليها الناس و أرادوها بل و يطالبونني بزيادة جرعتها ..وبين الفكرة العميقة ..وأعترف بأنني لو لم أبدأ حياتي «شاعراً» وأقرأ هذا الكمّ الهائل من الكتب في زمن الحرمان و العوز ..لكنتُ الآن على قارعة الطريق أباطح الأمانة أو البلدية على بسطة خضرتي أو معرّش بطيخي ..
الانتقال من اللغة المقعرة و العبارة الشعريّة إلى الجملة الشعبيّة أو العاميّة ليس بهذه البساطة التي يعتقدها البعض ..بل اعترف أيضاً بأنني سلختُ نفسي عن نفسي لكي أكون الكاتب بالأسلوب الشعبي وأبني اللقب الساخر الذي بقدر ما يدغدني بعض الأوقات فإنه يؤذي المثقف داخلي في أوقات أكثر ..!
الساخر كان على حساب الشاعر و الأديب ..على حساب ثقافتي التي يجهلها كثيرون ..على حساب ألا يؤخذ كلامي بجديّة في أحيان كثيرة ..على حساب موقفي المجهول للكثيرين من الحياة ومن السياسة ومن غيرهما..! الساخر سجنني في صورة واحدة ..و سجن معي في زنزانة انفرادية «كامل النصيرات ؛كامل الدسم «..!
لكنها لقمة العيش أولاً ..التي جعلتني أتنازل عن الفصيح مقابل العامّي ..وأدخل اللعبة وأستحليها فأصبح بالفطرة مدافعاً شرساً عنها لأنني اعتبرتها انجاز للمهمّش داخلي ..فعندما كنت أكتب القصيدة أو المقالة الفصيحة لم يفتح أحد ذراعيه لي ..ومنعتني الشللية و المحسوبيات عن الوصول ..أما وقد صرت زعيماً من زعماء الكتابة الشعبية فقد صنع هذه الزعامة الجمهور الذي صفّق لي طويلاً و كال لي المديح إلى حدّ انني أكلّم نفسي مرّات كثيرة ..
أعترف بضياعي ..بين مجد المقالة الشعبيّة ..و ذلك المثقف الصارخ المحبوس بزنزانة قلبي ..وسيأتي اليوم الذي ستعتصم مشاعري و أفكاري مطالبين بفكّ السجين أو اسقاط نظام كتابتي ..بالتأكيد سأكون معهم في ذلك الاعتصام ..الدستور
 
Developed By : VERTEX Technologies