آخر المستجدات
التربية لـ الاردن24: اعلان أسماء المقبولين لوظيفة مشرف خلال أسبوعين في اليوم 66 لاعتصامهم قرب الديوان الملكي.. نقل أحد المتعطلين عن العمل إلى الطوارئ ذبحتونا: التعليم العالي تستخف بالطلبة.. وطالب معدله الجامعي 98.5% حُرم من المنح والقروض! الرحاحلة: سلف بمقدار عشرة آلاف دينار على نظام المرابحة الإسلامية الشهر المقبل تحديث 2 || تأخير دوام المدارس في عدة مديريات تربية الأحد - تفاصيل صداح الحباشنة: الحل الحقيقي لاسقاط اتفاقية الغاز هو طرح الثقة بالحكومة وعدا ذلك مسرحية فاشلة المصري لأعضاء مجلس محلي جرش: القضاء هو الفيصل توقع تساقط ثلوج فوق 1000م في عمان مع تراكم محدود الثلاثاء النائب بينو: الموازنة الحالية ستنهك الاقتصاد الوطني والحكومة ليس لديها خطة خلاص احتجاجا على تخفيض مخصصات مجالس المحافظات.. أعضاء مجلس محافظة الكرك يلوحون باستقالات جماعية التربية تعتزم تعيين 800 معلمة ومساعدة في رياض الأطفال نقيب تجار القرطاسية: تخفيض أسعار المواد المكتبية لن يلمسه المواطن في هذا الموسم.. والقرار صدر دون استشارتنا المصري لـ الأردن 24: لم نخفض موازنة مجالس المحافظات وإنما حوّلت مبالغ لمشاريع الشراكة حملة غاز العدو احتلال: غدا فرصة مجلس النواب الأخيرة ليثبت أنه يمثل الشعب ولا يمثل عليه مشرفون تربيون يرفضون استلام شهادات التدريب الخاصة بمناهج كولينز.. والتربية تدعو لعدم إصدار الأحكام المسبقة أهالي العقبة يحذرون من إثارة النعرات عبر شروط توزيع الأراضي.. والاحيوات يلوحون بالتصعيد بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته بعد تأكيده استمرار إضرابه حتى الإفراج أو الموت.. ذوو المعتقل الزعبي يحمّلون الجهات المعنيّة المسؤوليّة عن حياته متضرّرو التنمية والتشغيل يلوّحون بالاعتصام في كافّة المحافظات حتى إعادة جدولة القروض أجواء باردة وغائمة وأمطار على فترات
عـاجـل :

وأخيراً صُدم «عنان»

أحمد حسن الزعبي

صدمة عنان من مجزرة «تريمسة» التي حدثت الأسبوع الماضي..تشبه تماماً صدمة الزوج المخدوع الذي شاهد زوجته في 11 فيلماً اباحياً «ورا بعض»..حيث لم تأخذه الصدمة و»الحميّة» من «الفيلم الأول»..ولا من الثاني ..ولا من الثالث ..ولا من الرابع..وعندما وصل إلى الرقم 11 تذكّر أن عليه الآن القيام بفعل الصدمة والمفاجأة والشعور بالخيانة!!..
***
لم يفاجأ هذا الرجل..بمجزرة الخالدية التي راح ضحيتها أكثر من ألف شهيد ومجزرة بابا عمرو التي قتل فيها أكثر من 300طفل وامرأة..ومجزرة كرم الزيتون التي خلّفت وراءها 45 شهيداً ذبحاً في السكاكين..ومجزرة الحولة التي ذبح فيها 120 مواطناً بالفؤوس والسكاكين بينهم ثلاثون طفلاً..ومجزرة الرستن ومجزرة تلبيسة..ومجازر درعا وريف دمشق وجسر الشغور .. وأخيراً وليست آخراً..تحرّك «انتين» صدمته...بعد حدوث مجزرة تريمسة التي تركت خلفها 300 جثة محروقة ومقصومة ومشوهة من أطفال ونساء وشباب تهمتهم الوحيدة انهم سوريون !!!...
..بعد سنتين من الموت والدماء ورائحة شواء اللحم البشري.. تحرّكت مشاعر الرجل «الممل» كوفي عنان ..فحرك «حنكه الرخو « وعبّر عن فجيعته وصدمته...واصفاً ما جرى (بأنه انتهاك حقيقي لخطته ذات «النقاط الستّ») هل هذا كل ما يعنيك من اقنية الدم المارة في الحواري وبين البيوت؟؟؟ ... يا رجل أي خطة واي نقاط «ستّ»...فمنذ اليوم لخطتك...قد «صفّطها» النظام السوري...و»حشاها» في جيبتك الخلفية نقطة نقطة!!!..فعن أي سلام وعن أي نقاط وعن أي التزام تتكلّم..
سوريا تموت...سوريا تذبح..سوريا تنزف كل لحظة على مِسّن الموقف .. والأمم المتحدة تحيك بخيوط الدم كفناً احمر للوطن المسجى!!!.
يا رب ارتوت الأرض دماءً فأشرق بنصرك!!

ahmedalzoubi@hotmail.com


(الرأي)