آخر المستجدات
النعيمي لـ الاردن24: اضافة 10 دقائق لامتحان التوجيهي.. ونجري مراجعة لورقة الامتحان الأول الممرضين تلتقي وزير الصحة وتطالب بتعيين ممرضين واقرار نظام الحوافز.. وجابر يدعم المطالب الفاتيكان يستدعي سفيري أمريكا وإسرائيل بشأن خطوات الضم رغم ظروفهم الاقتصادية.. كهرباء اربد ستبدأ بفصل التيار عن المواطنين السبت “الزراعة” تحذر مربي المواشي والنحل والدواجن من “الإجهاد الحراري” متضررو التنمية والتشغيل يشتكون.. والسفاسفة لـ الاردن24: حلّ قريب.. وبدأنا باجراء تسويات تجمع مزارعي الأردن يطالبون بالسماح بعودة العمالة الوافدة المجازة تشكيلات ادارية في الداخلية: الماضي محافظا لمادبا.. والقعايدة لجرش والنسور للكرك "الأوبئة" بصدد قياس مناعة الأردنيين من فيروس كورونا الغذاء والدواء: إعلان قريب جدا عن تخفيض أسعار أدوية العضايلة: نسعى لإعلان الأردن منطقة "آمنة للسفر".. وخطة الضم الإسرائيلية ستنسف فرص السلام الملك: موقف الأردن لم ولن يتغير من القضية الفلسطينية احالات واسعة على التقاعد في مختلف المؤسسات والوزارات - اسماء رسميا.. دعوى قضائية تطعن بقرار وقف زيادات رواتب موظفي القطاع العام الاردن24 تنشر تفاصيل الزيادة على أجور العاملين على التوجيهي اعتصام في جرش للمطالبة بالافراج عن الناشط علاء العياصرة ومعتقلي الرأي جابر يحظر التدخين والأرجيلة في الاماكن المغلقة بنسبة 100% طلبة توجيهي يشتكون من ضيق الوقت في امتحان التوجيهي.. والتربية ترد مجلس الوزراء يمدد تخفيض رسوم التصاريح الزراعية حتى نهاية تموز الكيلاني يطالب برفع معدلات القبول في الصيدلة: تخصص مشبع

فاسدون في الاعلام والأفلام

ابراهيم عبدالمجيد القيسي
إخفاقات إدارية مستمرة، أو فساد إداري مقيم، أو صحافة اليكترونية، وربما جميعها وأسباب أخرى، هي السبب في تقهقر الصحافة الورقية والاعلام الرسمي، وهذا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شر الفساد الاعلامي.

قبل سنوات؛ تحدث الاعلام عن رشاوي (قروش وسيارات وشقق ومواقع) تم تقديمها لصحفيين وكتاب وأشباههم، من قبل مدير المخابرات الأسبق الذي يقضي محكومية في السجن، بسبب ثبوت إساءته لاستخدام السلطة، وتمت مطالبته بعشرات الملايين، وهذا أيضا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شر الفساد الإعلامي.

يوميا؛ أشاهد في الصحافة وفي الاعلام فسادا، ويزداد تعاطفي مع الناس البسطاء الأبرياء، الذين يتعرضون غالبا لغسيل دماغ بمساحيق ومنظفات "فالسو"، نقرأها في مقالات وفتوحات يقودها فاسدون، ولا تنطلي الا على المساكين، ثم يزهر الغضب ربيعا منزوع الكرامة، ويضرب نطاق "الجوع" على خصر لم يرقص، بل ارتجف او ارتعد جوعا وخوفا، وهذا أيضا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شر الفساد الإعلامي.

يتجلى الفساد في الإعلام، في الصحافة تحديدا، حين لا تستطيع الصحافة أن تدافع عن نفسها وعن منتسبيها أمام تغول المسؤول الفاسد، او المسؤول المريض، الذي يمثل نموذجا "عرفيا" منقرضا، لا يعترف بالنقد ولا يؤمن بحرية وحقيقة، وقبل أسابيع تحدثت في قضية ما، مع وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال عن واحد من هؤلاء المسؤولين، فهو ومن عجب قفز الى مواقع المسؤولية، رغم تاريخه الذي لا يتفق مع الربيع والحركة والبركة، والمصيبة الكبرى تتلخص في أن الوزير ونقيب الصحفيين ايضا، عادا من عنده بخفي حنين (لكنهما لم يغلقا الملف) على الرغم من عدم تمكنهما من فعل شيء في تلك القضية، وهذا ليس موضوعنا، بل إن الموضوع هو الفساد.. الله يكفينا شرالفساد الاعلامي.

الله يكفينا ويكفيكم من شر الفساد الاعلامي، خصوصا حين يكون محميا، ويشكل قدما عمياء؛ تدب على الأرض الأردنية، وتدوس رقاب المساكين والبسطاء، الذين صمتوا عن الظلم خوفا على الوطن، لكنه صمت لن يطول، إن المساكين لا يصمتون فهم أيتام وطن يحاول اللصوص اغتياله ويعبث فيه الفاسدون جوعا وفقرا وقهرا..

اللهم احم هذا الوطن من شرورهم ..واكفينا شر فساد الاعلام وشر صناعة الأفلام الخيالية، التي تظهر الأبيض أسود والأسود أبيض "بكل سوء".


ibqaisi@gmail.com
 
Developed By : VERTEX Technologies