آخر المستجدات
القبول الموحد توضح حول أخطاء محدودة في نتائج القبول وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري المعلمين: الوزير المعاني لم يقدم أي تفاصيل لمقترح الحكومة.. وتعليق الاضراب مرتبط بعلاوة الـ50% انتهاء اجتماع الحكومة بالمعلمين: المعاني يكشف عن مقترح حكومي جديد.. ووفد النقابة يؤكد استمرار الاضراب العموش: الأردن يسخر امكاناته في قطاعي الهندسة والمقاولات لخدمة الأشقاء الفلسطينيين وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي مجلس نقابة الأطباء يعلن عن تجميد جميع الإجراءات التصعيدية المالية: وقف طرح مشروعات رأسمالية إجراء اعتيادي عند إعداد الموازنة أبو غزلة يكتب: الإدارة التربوية ستموت واقفة في عهد حكومة النهضة الأجهزة الأمنية تطلب من المعطلين عن العمل في المفرق ازالة خيمتهم الداخلية: أسس جديدة لمنح الجنسية والاقامة للمستثمرين عاطف الطراونة: نشعر في الأردن بأننا تحت حصار مطبق المعلمين لـ الاردن٢٤: محامي النقابة ناب عن ٣٢٠ محاميا متطوعا.. ولقاءات الحكومة بدون حلول وزير الداخلية يقرر ادامة العمل في مركز الكرامة الحدودي على مدار الساعة أبو عاقولة لـ الاردن٢٤: تراجع تجارة الترانزيت بنسبة ٧٠- ٨٠٪..وشركات تخليص أوقفت أعمالها هنطش لـ الاردن٢٤: الجزائر اتفقت مع الأردن على بيعها الغاز.. وتفاجأت بالغائها وتوقيع أخرى مع الاحتلال! بعد فرض رسوم على التجارة الالكترونية.. مواطنون يشتكون ارتفاع قيمة تخمين البضائع!
عـاجـل :

ضربة شمس

أحمد حسن الزعبي
يعرّف الأطباء ضربة الشمس: بأنها حالة تنتج عن تعرّض الجسم للحرارة الشديدة لوقت طويل بحيث ترتفع حرارة المصاب التراكمية لأكثر من 40درجة ، ويرافق هذه الحرارة بعض الأعراض مثل احمرار الجلد والجفاف ، والصداع ، واضطرابات البطن من تقيؤ و إسهال..وفي بعض الأحيان فقدان الوعي...
**
كل الأعراض المذكورة اعلاه بدت واضحة على مسيرات يوم الجمعة الماضي بتسع محافظات وبمناطق مختلفة من المملكة في طقس لاهب تجاوزت حرارته الــ35 درجة مئوية ..
شمس الانتظار الطويل «ضربت « رؤوس الواقفين ، وهم حاسري الرؤوس تماما تحت «شوب» التهميش ، وبسبب هذا «التسخين»المتراكم الذي مارسته عليهم الحكومات المتعاقبة ، استنزفوا عرق الصمت الذي ظلوا يخزّنونه في مسامات التصبر منذ عام ، وتلونت جلودهم احمرارا بسبب رفع الأسعار والضرائب المباشرة ، فشعروا بصداع الاستعلاء الذي يمارسه كل المارين من فوق رؤوسهم ...وبدأت اضطرابات البطن من جوع وتلبّك في «العدالة» الى ان استفرغوا كل الوعود غير الصالحة للتطبيق...متهيئين تماماً لفقدان الوعي...
**
في المسيرات الأخيرة هناك عدة مؤشرات مهمة ، تدل على ان الحراك بدأ دخول مناطق لأول مرة على خط الحراك بعد ان بقيت فترة على قائمة الانتظار.
وقد لوحظ تضاعف عدد المشاركين في المسيرات الكبرى وخروج جزء كبير عن صمتها وانحيازها لمسيرة الحراك كما جرى في اربد..
ووصول الهتافات والشعارات الى حد تجاوز التوقعات..
اضطررت للكتابة في هذا الموضوع..في محاولة لتنبيه كل المعنيين في صنع القرار أن يستشعروا آثار «ضربة الشمس» السياسية التي يتعرض لها الشارع في هذه الاثناء ..عسى ان يقدموا له الإسعافات الأولية اللازمة .. قبل ان نصل جميعاً الى مرحلة فقدان الوعي...
الرأي