آخر المستجدات
نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا الأردن على موعد مع سلسلة منخفضات جوية هل يتدخل الطقس لمنع الجراد من الوصول إلى الأردن ؟ الكرك نظيفة من البضائع الصهيونية لماذا استبعد ديوان الخدمة المدنية طلبات من بلغت اعمارهم 48 عاما؟ النائب المسيمي تسأل وزير الصحة عن استقبال وتوزيع المرضى اليمنيين في مستشفيات المملكة 55 مليون دولار سنوياً كلفة استئجار شركة الكهرباء الوطنية لباخرة غاز إعلان موعد محاكمة نتنياهو الشواربة: سبب الأزمة ارتفاع عدد السيارات! 45 مؤسسة وحزبا يعلنون رفض عقد مؤتمر رؤية المتوسط المتعطلون عن العمل في الكرك يعودون للاعتصام بعد تنصل رئيس البلدية من وعوده طهبوب تستنكر تصريحات إيفانكا ترمب حول قانون العمل الأردني مستشفيات خاصة تطالب بآلية تضمن توزيع عادل للمرضى اليمنيين عليها اتحرك يحذر من تسهيل تملك الصهاينة للبترا أبو ركبة والقضاة وهديب والشياب الأكثر تغيبا عن جلسات النواب.. وأربعة نواب لم يقدموا أي مداخلة - اسماء اسراب الجراد على بعد ٥٠٠ كم من الأردن.. والزراعة تعلن حالة الطوارئ القصوى رفض تكفيل بشار الرواشدة.. ونقل مالك المشاقبة إلى المستشفى
عـاجـل :

ضربة شمس

أحمد حسن الزعبي
يعرّف الأطباء ضربة الشمس: بأنها حالة تنتج عن تعرّض الجسم للحرارة الشديدة لوقت طويل بحيث ترتفع حرارة المصاب التراكمية لأكثر من 40درجة ، ويرافق هذه الحرارة بعض الأعراض مثل احمرار الجلد والجفاف ، والصداع ، واضطرابات البطن من تقيؤ و إسهال..وفي بعض الأحيان فقدان الوعي...
**
كل الأعراض المذكورة اعلاه بدت واضحة على مسيرات يوم الجمعة الماضي بتسع محافظات وبمناطق مختلفة من المملكة في طقس لاهب تجاوزت حرارته الــ35 درجة مئوية ..
شمس الانتظار الطويل «ضربت « رؤوس الواقفين ، وهم حاسري الرؤوس تماما تحت «شوب» التهميش ، وبسبب هذا «التسخين»المتراكم الذي مارسته عليهم الحكومات المتعاقبة ، استنزفوا عرق الصمت الذي ظلوا يخزّنونه في مسامات التصبر منذ عام ، وتلونت جلودهم احمرارا بسبب رفع الأسعار والضرائب المباشرة ، فشعروا بصداع الاستعلاء الذي يمارسه كل المارين من فوق رؤوسهم ...وبدأت اضطرابات البطن من جوع وتلبّك في «العدالة» الى ان استفرغوا كل الوعود غير الصالحة للتطبيق...متهيئين تماماً لفقدان الوعي...
**
في المسيرات الأخيرة هناك عدة مؤشرات مهمة ، تدل على ان الحراك بدأ دخول مناطق لأول مرة على خط الحراك بعد ان بقيت فترة على قائمة الانتظار.
وقد لوحظ تضاعف عدد المشاركين في المسيرات الكبرى وخروج جزء كبير عن صمتها وانحيازها لمسيرة الحراك كما جرى في اربد..
ووصول الهتافات والشعارات الى حد تجاوز التوقعات..
اضطررت للكتابة في هذا الموضوع..في محاولة لتنبيه كل المعنيين في صنع القرار أن يستشعروا آثار «ضربة الشمس» السياسية التي يتعرض لها الشارع في هذه الاثناء ..عسى ان يقدموا له الإسعافات الأولية اللازمة .. قبل ان نصل جميعاً الى مرحلة فقدان الوعي...
الرأي