آخر المستجدات
“الضمان” للمتقاعدين: القانون لا يسمح بزيادات مجلس الشيوخ قد يبدأ مساءلة ترامب الشهر المقبل ارشيدات لـ الاردن24: مستوى الحريات انحدر إلى حدّ لم يصله إبان الأحكام العرفية البطاينة لـ الاردن24: نحو 100 ألف عامل صوبوا أوضاعهم.. ولن نمدد الطفايلة في مسيرة المتعطلين عن العمل: إذا ما بتسمعونا.. عالرابع بتلاقونا سامح الناصر يتعمّد تجاهل مطالب الصحفيين الوظيفيّة عبير الزهير مديرا للمواصفات وعريقات والجازي للاستثمارات الحكوميّة والخلايلة لمجلس التعليم العالي وفاة متقاعد سقط من أعلى السور المقابل لمجلس النواب خلال اعتصام الثلاثاء ترفيعات واحالات واسعة على التقاعد في وزارة الصحة - اسماء وقفة أمام الوطني لحقوق الإنسان تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام الخميس توق يُشعر جامعات رسمية بضرورة تعيين أعضاء هيئة تدريس أو خفض عدد طلبتها الكنيست تصادق على حل نفسها والدعوة لانتخابات جديدة شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر دليل إرشادي لطلبة التوجيهي المستنفدين حقهم من 2005 إلى 2017 اجراءات اختيار رئيس للجامعة الهاشمية تثير جدلا واسعا بين الأكاديميين سائقو التربية يعلقون اضرابهم بعد التوصل لاتفاق مع الوزارة - تفاصيل المياه لـ الاردن24: عدادات الكترونية "لا تحسب الهواء" لجميع مناطق المملكة صداح الحباشنة يوضح حول الخلاف مع زميلته الشعار.. ويدعو الناخبين لمراقبة أداء ممثليهم الصبيحي لـ الاردن24: تمويل زيادات الرواتب لن يكون من أموال الضمان أبرز التعديلات على نظام تعيين الوظائف القيادية

«قلي بيض» وأشياء أخرى!

حلمي الأسمر

استخلاصات سريعة، تنفجر بين حين وآخر، وسط جو مشحون، ومغبر، تتضح الرؤية أحيانا، وأحيانا أخرى يختفي كل شيء، وبين هذا وذاك، تنداح الكلمات!
-1- تعلمنا أنه في عالم اليوم لا يوجد قانون ولا مواثيق، فالتاريخ تكتبه بساطير الأقوياء... (وأعدوا لهم ما استطعتم....) لهم أن يعدوا هم، فهذا حقهم، لكننا حينما نعد نصبح إرهابيين وجانحين للعنف!
-2- صناعة التاريخ «مش قلي بيض» والثورات كلها استغرقت وقتا طويلا كي تستقر، الثورات المضادة كانت دائما في المرصاد، الحرب سجال والأيام دول، فالصبر الصبر، اقرأوا إن شئتم تاريخ الثورات الروسية والفرنسية والإنجليزية والرومانية، وسندرك جميعا ان ثمة طريقا طويلا كي تستقر الأمور على المشهد الختامي، المهم ألا يتعب الشباب تحديدا!
-3- كتبت على الفيسبوك: نصحو على ما ننام فيه، هل عشنا أكثر مما ينبغي؟ فكتب أحد الاصدقاء ردا مفحما: بل عاشوا أكثر مما ينبغي!
-4- إعلاميون وكتاب مقالات قبضوا آلاف الدولارات برائحة النفط! لإسناد الإنقلاب في مصر في شتى المنابر العربية، قيل لي أن أحدهم قبض نصف مليون دولار فقط، والعهدة على الراوي، على العموم هذه ليست أول مرة يستخدم الكتاب وقودا لبث الأفكار، فثمة كتاب ربما يقبضون لبث الدعاية المعاكسة، فالإعلام هو القوة الناعمة الأكثر تأثيرا في حروب اليوم!
-5- فيسبوك يقول في أول تقرير شفافية من نوعه، أن حكومات 74 دولة قدمت له طلبات للحصول على معلومات خاصة بـ38 ألف مشترك بالموقع الشهير. من بينها دولتان عربيتان فقط، هما مصر وقطر، حيث تقدمت مصر بثمانية طلبات للحصول على معلومات حول 11 مستخدمًا، ولم تستجب الشركة لأي من تلك الطلبات، فيما تقدمت قطر بثلاثة طلبات للحصول على معلومات حول ثلاثة مستخدمين، ولم تستجب فيس بوك لأي من تلك الطلبات. أنا لا أصدق، حتى لو لم تستجب الشركة رسميا، فثمة ألف طريقة للحصول على بيانات أي مستخدم، فاحذروا!
-6- فجأة أصبح رأس بشار مطلوبا بعد قتل أكثر من مئة ألف قتيل سوري، هل يتعين على أي حاكم عربي قتل مئة ألف عربي مثلا، كي يصبح مجرما محترفا؟
-7- الجامعة العربية اجتمعت بشكل طارىء وحملت النظام الأسدي مسؤولية مجزرة الغوطة،
تغطية عربية (وتفويض!) للهجوم الأمريكي الوشيك، هل هذا هو دور الجامعة فقط؟
للذكرى فقط، آخر مرة سمعنا فيها صوت الجامعة (العبرية) قبل أن تحمل النظام السوري المسؤولية الكاملة عن الهجوم الكيميائي، كان صوت نبيل العربي وهو يسارع إلى تأييد الانقلاب في بلده، وباسم الجامعة العربية كلها، ودون الرجوع إلى أحد، متجاوزا دوره كأمين عام فقط، وليس رئيسا لهذه المفرقة!

(الدستور)