آخر المستجدات
احالات واسعة على التقاعد في مختلف المؤسسات والوزارات - اسماء إرادة ملكية بتعيين اعضاء في مجالس امناء جامعات (اسماء) العضايلة: هيكلة مؤسسات الاعلام الرسمي لن تؤثر على هويتها.. ونهدف إلى ترشيق الجهاز الاداري تسجيل اصابة محلية مجهولة المصدر بفيروس كورونا.. وأربع حالات لقادمين من الخارج الحظر الليلي.. الحكومة تتنازل عن ميزتها خلال أزمة كورونا العضايلة: زيادة وتيرة اعادة المغتربين الأردنيين.. واعلان اجراءات فتح المطار الأسبوع القادم الخصاونة يتحدث لـ الاردن24 عن حقل حمزة النفطي: النتائج ايجابية.. وأنهينا المرحلة الأولى والثانية جابر يوقع اتفاقية لتزويد الأردن بمليوني جرعة من مطعوم فيروس كورونا عودة تدفق نفط العراق الى الأردن عاطف الطراونة: إغلاق مصلى باب الرحمة يؤكد إرهاب الاحتلال.. وسنبقى خلف الوصاية الهاشمية التعليم العالي يتخذ قرارات هامة بخصوص طلبة الثانوية العامة الأجنبية أبو عاقولة لـ الاردن24: تأخيرا غير مبرر في ميناء الحاويات.. والهدف جبائي الزعبي يكتب: الأردن وسؤال الديمقراطية الحائر.. بين صمت الدستور ونص يبتغي التعديل عاملون في مشاريع مدارس الطفيلة لم يتسلموا رواتب 5 أشهر.. بانتظار دفع مستحقات المقاولين القبض على شخص أطلق النار على عائلته في معان وقتل والدته ترجيح منع اقامة حظائر بيع الأغنام والأضاحي.. واجتماع حاسم اليوم مغتربون أردنيون يوجهون رسالة إلى الحكومة: نفد الصبر واشتد الوجع التربية لـ الاردن24: تواصل عملية تدقيق تصحيح الرياضيات.. وتسجيل 143 حالة حرمان من التوجيهي التعليم العالي: لا قائمة جديدة للمنح والقروض الجامعية.. واجراءات تحويل الرديات مستمرة تشكيلات ادارية واسعة في هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية - اسماء

إياد الحلاق.. شهيد تطرز بالرصاص في باب الأسباط

الاردن 24 -  

قُدس الإخبارية: أعلنت مصادر عائلية فلسطينية، أن الشهيد الذي أعدمه الاحتلال قرب باب الأسباط بالقدس القديمة، صباح اليوم السبت، هو الشاب إياد خيري الحلاق.

وأوضحت مصادر محلية، أن الشاب الحلاق من ذوي الإعاقة وكان يحمل دمية، قبل أن تطلق شرطة الاحتلال وابلًا من الرصاص صوبه، بزعم حمله جسمًا مشبوهًا.

وذكرت مصادر عبرية، أن الاحتلال أقدم على ملاحقة الشاب "إياد" وإطلاق الرصاص نحوه فقط للاشتباه بكونه مسلحًا، وقبل التأكد من حالته.

وفي تفاصيل الحدث، فإن الشاب "إياد"، كان يعاني تأخرًا في النمو العقلي، ويعادل عقل طفل، وهو ما يفسر عدم توقفه عندما طلب منه عناصر الاحتلال ذلك، واختار الهرب عند ملاحقته لأنه لم يستوعب الأمر.


ووفقًا لمصادر محلية، فإن "إياد" يدرس في المدرسة الصناعية (البكرية) في باب الأسباط، وهي مدرسة متخصصة في تعليم ذوي الإعاقة، وقد تم إطلاق الرصاص عليه في المنطقة عندما كان في طريقه إلى مدرسته بشكل اعتيادي.

ووثق مقطع مصور، حالة والدة الشهيد إياد الحلاق، عقب استشهاده، وبدا الحزن والألم عليه، لم يستطع الحديث بكلمة عن الأمر، ولم يتخيل فقد نجله بهذه الطريقة.

وواصلت قوات الاحتلال استنفارها بعد إعدام الحلاق، وإغلاق عدد من الطرق وتفتيش المارة وفحص هوياتهم.

 
Developed By : VERTEX Technologies