آخر المستجدات
إخلاء المأجور.. كارثة حقيقية تهدد المستأجرين وكأن الوباء لم يكن كافيا! د. البراري يكتب: الامتثال ليس وصفة بقاء ضبط شخص ارتدى ملابس نسائية وحاول تأدية امتحان التوجيهي بدلاً من طالبة المفرق.. واقع السياحة والآثار وهوس الباحثين عن الكنوز والدفائن مجلس محافظة معان يطالب بإعادة النظر بقرار تخفيض الموازنة للعام الحالي امريكا- مظاهرات رافضة لمشروع الضم اجتماع حكومي مطوّل لمراجعة أولويات عمل الحكومة النعيمي: التربية تتقدم بطلب لاستثنائها من قرار وقف التعيينات صدور الدليل الخاص بالاشتراطات الصحية والوقائية لمراكز ومدارس التربية الخاصة استمرار توقيف الزميل حسن صفيرة.. آن للجسم الصحفي أن يخرج عن صمته! الضمان الاجتماعي: لا نشجع على سياسة الإحالة المبكرة للتقاعد الكلالدة للأردن 24: الدستور لا يغلق الباب أمام الخيارات ولكننا نعمل كأن الانتخابات ستجري غدا تحذير من منظمة الصحة: استفيقوا.. الأرقام لا تكذب بشأن كورونا حتى 2021.. كيف دخل كورونا "مرحلته الجديدة"؟ ليث شبيلات: جهلة يصفّون حساباتهم جعلونا كمن يمشي على رمال متحركة الطاقة توضح حيثيات تعيين الجيولوجية البخيت في مجلس مفوضي الهيئة حماس تنظّم مسيرة حاشدة في رفح رفضاً لمخطّط الضم والد الزميل مالك عبيدات في ذمة الله عبيدات يوضح سبب حالات الاختناق بأحد مصانع الشونة الشمالية وزير العمل يوجه بالتحقيق في حادثة أسفرت عن إصابة 130 عاملة بحالات اختناق

الملك يوجّه الحكومة بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية

الاردن 24 -  
الملك يشدد على ضرورة إيجاد حلول مبتكرة توائم بين الأولوية الصحية والخطط الاقتصادية.
الملك يؤكد أهمية دراسة إمكانية أن تعمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع الالتزام بالإرشادات والتعليمات الصحية.
الملك يدعو إلى وضع خطة للاستفادة من الموارد المحلية عبر تصدير المنتجات الصناعية التي يزيد الطلب عليها خارجياً.
الملك: لا أحد في العالم يملك الحل المثالي لمجابهة وباء فيروس كورونا.
الملك يؤكد أهمية التغذية الراجعة في تطوير عملية "التعلم عن بعد".


وجّه جلالة الملك عبدالله الثاني، الحكومة بدراسة إمكانية التدرج في استئناف عمل القطاعات الإنتاجية، والاستفادة من الموارد المحلية عبر تصدير المنتجات الصناعية، التي يزيد الطلب عليها خارجياً في الوقت الراهن، بما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

وشدد جلالة الملك، خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني اليوم الأحد، على ضرورة إيجاد حلول مبتكرة توائم بين الأولوية الصحية والخطط الاقتصادية، مؤكداً، في الوقت ذاته، أهمية أن تكون الأولوية لصحة وسلامة المواطنين.

ودعا جلالته، خلال الاجتماع الذي حضره سمو الأمير فيصل بن الحسين مستشار جلالة الملك، رئيس مجلس السياسات الوطني، إلى دراسة إمكانية أن تعمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع الالتزام بالإرشادات والتعليمات الموضوعة للحفاظ على السلامة والصحة العامة.

وقال جلالته، إنه لا يوجد أحد في العالم يملك الحل المثالي لمجابهة وباء فيروس كورونا المستجد والتعامل مع آثاره على القطاعات المختلفة، ما يتطلب المرونة وسرعة التكيف مع المتغيرات.

وأوعز جلالته للحكومة بالتعامل مع هذه المرحلة بكل جاهزية والتحضير لما بعد أزمة الفيروس.

ولفت جلالة الملك إلى أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ودراسة الطرق الناجعة لتمكين القطاع الخاص.
وأكد جلالة الملك ضرورة توفير شرائح اختبار فيروس كورونا، وزيادة عدد الفحوصات في جميع مناطق المملكة، وفقا لتوصيات اللجنة المختصة في وزارة الصحة.

واطلع جلالته على آخر المستجدات المتعلقة بعملية "التعلم عن بعد" والإجراءات التي يتم اتخاذها لضمان استمرارية العملية التعليمية والالتزام بها، مؤكدا ضرورة مواصلة تطوير هذه العملية، وفقا للتغذية الراجعة من المعلمين وأولياء الأمور والطلبة.

من جهته، أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، خلال الاجتماع، أن الحكومة والأجهزة العاملة في الميدان تحرص وبتوجيهات مباشرة من جلالة الملك على إيلاء صحة المواطن وسلامته الأولوية القصوى، ومن ثم العمل على إمكانية تحقيق منعة الاقتصاد وحمايته .

ولفت رئيس الوزراء إلى الاجتماع الذي عقده أمس السبت، مع ممثلين عن الغرف الصناعية والتجارية وجمعية البنوك وممثلين عن قطاع الفنادق وقطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن، لبحث تداعيات وباء كورونا وتأثيره على الاقتصاد الوطني .
وقال رئيس الوزراء إن الحكومة ستقوم بدراسة الاستفادة من إمكانياتنا في التصدير، في حال ضمان عدم انتشار الوباء والسيطرة عليه خلال الفترة القادمة.

ولفت إلى الآثار السلبية الكبيرة لانتشار الوباء على اقتصادات الدول، مشيرا إلى أنه يجري التعامل مع حالة الانكماش الاقتصادي على مستوى العالم من خلال إجراءات تمت وأخرى ستتخذ بالتعاون مع البنك المركزي الأردني.

وبين رئيس الوزراء أنه تم تأجيل الضرائب والقروض وتوفير السيولة لمساعدة القطاع الخاص على تجاوز هذه الأزمة والخروج بأقل الأضرار، وضمان ديمومته ولو بالحد الأدنى من العمل، وبالتالي الحفاظ على الأمن الوظيفي للعاملين فيه.

كما استمع جلالته، إلى شرح من المعنيين عن سير الإجراءات المتخذة في مختلف القطاعات للتعامل مع الفيروس.
 
 
Developed By : VERTEX Technologies