آخر المستجدات
تحذير من منظمة الصحة: استفيقوا.. الأرقام لا تكذب بشأن كورونا بريطانيا تسمح لمواطني 58 دولة واقليما دخول اراضيها .. وتستثني الأردن - اسماء النعيمي : التربية تتقدم بطلب لاستثنائها من قرار وقف التعيينات حتى 2021.. كيف دخل كورونا "مرحلته الجديدة"؟ "الصحة العالمية": ننتظر ظهور النتائج المؤقتة لعلاجات كورونا في غضون أسبوعين ليث شبيلات: جهلة يصفّون حساباتهم جعلونا كمن يمشي على رمال متحركة شهاب: عزل عمارتين في عمان بعد تسجيل اصابات لقاطنين فيها الطاقة توضح حيثيات تعيين الجيولوجية البخيت في مجلس مفوضي الهيئة وزير الصحة يعلن وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ في الاردن التربية تقرر احتساب أجرة الوقت الاضافي للعاملين في امتحان التوجيهي تسجيل (11) اصابة جديدة بفيروس كورونا.. واحدة منها محلية هيئة الاعتماد تدعو الطلبة لاستلام شهادات امتحان الكفاءة الجامعية منظمة دولية تطلب بفتح تحقيق محايد في “اختناق عاملات الغور” حماس تنظّم مسيرة حاشدة في رفح رفضاً لمخطّط الضم توجه لإعادة فتح المطارات خلال الشهر الحالي الأمن يمنع محتجين على قرار الضم من وصول السفارة الأمريكية والد الزميل مالك عبيدات في ذمة الله عبيدات يوضح سبب حالات الاختناق بأحد مصانع الشونة الشمالية وزير العمل يوجه بالتحقيق في حادثة أسفرت عن إصابة 130 عاملة بحالات اختناق توصية بإجراء تعديلات على نظام الخدمة المدنية

متى تعود الحياة إلى طبيعتها؟ مسؤولة بريطانية ترجحُ التاريخ

الاردن 24 -  
يخضع مليارات البشر، لقيود على التنقل والسفر، بسبب استشراء وباء كورونا، وسط تساؤلات حول موعد عودة الحياة إلى طبيعتها، لاسيما أن الصين التي ظهر فيها الفيروس، أواخر العام الماضي، نجحت في تطويقه، بشكل ملحوظ.


وأصيب أكثر من 686 ألف شخص بفيروس كورونا حتى الآن، فيما توفي أزيد من 32 ألفا من جراء مضاعفات المرض الذي يؤدي إلى أعراض شبيهة بالإنفلونزا من قبيل ارتفاع الحرارة والسعال والصداع وضيق شديد في التنفس.

وبحسب موقع "سكاي نيوز"، فإن نائبة كبير المستشارين الطبيين في إنجلترا، الطبيبة جيني هاريز، ترجحُ أن تحتاج بريطانيا إلى مدة تزيد عن ستة أشهر حتى تتأكد من القضاء بشكل تام على فيروس كورونا.

وأوضحت هاريز أنها لا تزعمُ أن الحياة ستظل مغلقة لمدة ستة أشهر، لكن لا محيد عن التقيد بكافة الإجراءات والإرشادات الصحية إلى حين التأكد من إمكانية رفع القيود، على نحو تدريجي.

وأدى وباء كورونا إلى شلل في حركة الملاحة الجوية بالعالم، وأدت إجراءات الحظر الصحي إلى إلحاق خسائر فادحة بالاقتصاد، في ظل عجز الناس عن مزاولة أنشطتهم بشكل طبيعي.

وإذا كانت بريطانيا في حاجة إلى ستة أشهر "محتملة" حتى تتأكد من قضائها على فيروس كورونا، فإن الوضع يختلف حتما في الدول الأخرى، بحسب خبراء، نظرا إلى التفاوت في التنمية والقدرة على مواجهة الوباء.

ولم تخف منظمة الصحة العالمية بدورها، المخاوف الكبيرة من انتشار الفيروس على نطاق واسع، في دول نامية لا تملك القدرة الكافية على مواجهة الفيروس بسبب تهالك أنظمة الرعاية الصحية فيها.

وفي وقت سابق، رجحت دراسة صادرة عن جامعة سيدني الأسترالية، أن تحتاج البلاد إلى مدة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر لأجل عودة الحياة إلى طبيعتها، لكن ذلك لن يتحقق إلا في حال التزم 80 في المئة من الناس بإجراءات التباعد الاجتماعي.
 
وتم تقدير هذه المدة، استنادا إلى تجربة مدينة ووهان الصينية، في إقليم هوبي، وسط البلاد، لكن ما أنجزته الصين في مدة وجيزة قد لا يكون ممكنا في دول أخرى، لأن الأمر يحتاجُ قدرا كبيرا من الصرامة والانضباط.

وأقرت منظمة الصحة العالمية بعدم إمكانية المدة التي ستستغرقها هذه الجائحة، قائلة إن المستقبل يبدو مجهولا لأن بعض الدول بدأت معركتها للتو ضد الوباء أي أن الطريق ما يزال طويلا.

سكاي نيوز
 
 
Developed By : VERTEX Technologies