آخر المستجدات
الرزاز: نأمل أن يكون كل أردني مشمولا بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي إعادة انتشار أمني لتطبيق أوامر الدفاع مستو: 18 آب قد لا يكون موعد فتح المطارات.. ولا محددات على مغادرة الأردنيين العضايلة: الزام موظفي ومراجعي مؤسسات القطاع العام بتحميل تطبيق أمان جابر: تسجيل (13) اصابة محلية جديدة بفيروس كورونا.. إحداها مجهولة المصدر الحكومة تقرر تمديد ساعات حظر التجول.. وتخفيض ساعات عمل المنشآت اعتبارا من السبت وزير الصحة لـ الاردن24: ايعاز بالحجر على العاملين في مركز حدود جابر التربية: نتائج التوجيهي يوم السبت الساعة العاشرة جابر لـ الاردن٢٤: سنشتري لقاح كورونا الروسي بعد التحقق من فاعليته بدء تحويل دعم الخبز لمنتسبي الأجهزة الأمنية والمتقاعدين المدنيين والعسكريين اعتبارا من اليوم العضايلة: قد نلجأ لتعديل مصفوفة الاجراءات الصحية.. ولا قرار بشأن مستخدمي مركبات الخصوصي عبيدات: لا جديد بخصوص الصالات ودوام الجامعات.. والاصابات الجديدة مرتبطة بالقادمين من الخارج الكلالدة لـ الاردن24: نراقب الوضع الوبائي.. ونواصل الاستعداد المكثف للانتخابات بني هاني لـ الاردن24: نحو 7000 منشأة في اربد لم تجدد ترخيصها.. وجولات تفتيشية مكثفة استقبال طلبات القبول الجامعي بعد 72 ساعة من اعلان نتائج التوجيهي الأمير الحسن: مدعوون كعرب ألا نترك بيروت معجزة أثينا.. حكاية المعلم في الحضارة الإغريقية الكباريتي يحذر من انكماش الأسواق ويطالب الحكومة بمعالجة شح السيولة صرف دعم الخبز سيبدأ نهاية الشهر.. وأولويات تحدد ترتيب المستحقين طلبة توجيهي يطالبون بعقد دورة تكميلية قبل بدء العام الجامعي الجديد

كورونا والفقراء الجدد

فارس الحباشنة
كورونا وتفشيها، وما ترتب من تداعيات لحظر تجوال وإغلاق قسري أتى بعد أزمة خانقة وعسيرة يواجهها الاقتصاد الأردني، وتكييف عسير يواجه قطاعات اقتصادية كثيرة.

الحجز المنزلي وحظر التجوال له تبعات كارثية على عمال المياومة والمهن والأعمال الحرة، وشريحة واسعة من الأردنيين ليس لديهم مداخيل ثابتة.

تلك الشريحة بحاجة الى تدخل رسمي طارئ لحمايتها اجتماعيا واقتصاديا، وتأمين سبل صمودهم المالي والمعيشي، ولتفادي انهيار اجتماعي واقتصادي.

هل هناك أي خطة بخصوص هذه الشريحة التي فقدت مداخليها من حوالي أسبوعين، وكانوا قبل كورونا رهائن لازمة اقتصادية خانقة، ومداخيلهم تتآكل بسبب التضخم والضرائب وارتفاع الأسعار؟.

توجيه دعم مالي عاجل. ووضع خطة طارئة تستهدف الشرائح الأكثر ضررا من كورونا، ومع وضع ضوابط أولية تستثني من يملكون عقارا وسيارات شخصية ومداخيل أخرى.

سوق العمل الاردني يقدر بـ 2.5 مليون عامل. 70 ٪ موظفو قطاع حكومي وخاص، بمعنى ان حوالي نصف مليون أردني فقدوا مداخليهم الشهرية.

معدل ومؤشر الفقر بلا شك سيرتفع، ويقفز الفقراء من مليون فقير في الأردن الى مليونين واكثر.علما بان اقل من 1 بالمئة بالأردن يملكون أكثر من 75 بالمئة من الثروات الأردنية.

الحكومة يمكن ان تقترض المبلغ المطلوب لدعم الفقراء الجدد من بنوك أردنية او فرض ضريبة استثنائية ١ بالمئة على الودائع المليونية في البنوك، وان تؤمن أزود من مئتي مليون دينار.

الدعم المالي يبقى أفضل من توزيع المساعدات العينية والسلع والمواد الاستهلاكية والحصص الغذائية، فهناك صعوبة لوجستية في تأمين المساعدات وتوزيعها، وإضافة الى الكلفة المرتفعة الى التوزيع، وما قد يترتب من عثرات وأخطاء، وظهور سوق سوداء، وغيرها.الدستور

 
Developed By : VERTEX Technologies