آخر المستجدات
صور - الأردنيون يعودون لأداء الصلوات في المساجد.. والأمن: كانوا قدوة في الالتزام د. توقه يكتب: جورج فلويد.. شعار العصيان المدني الأمريكي مئات الأميركيين يشاركون في تأبين فلويد ودعوات لمواصلة التظاهر 53 عاما على "النكسة".. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في الشمال بسبب انقطاع الكهرباء (اسماء) اجواء حارة في اغلب مناطق المملكة بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني عبيدات : نتوقع أنّ يكون هنالك ارتفاعاً بعدد الإصابات مع فتح القطاعات اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا اعلان شروط عمل الحضانات: أطفال العاملات وقياس الحرارة يوميا.. وفحص كورونا للعاملين - تفاصيل الصفدي وشكري يحذران من ضم الاحتلال لأراضي فلسطينية إغلاق منشأة تصنع معقمات بظروف سيئة منع تقديم الأراجيل وشروط أخرى لإعادة فتح المطاعم نقباء ورؤساء جمعيات يطالبون بتشكيل خلية أزمة وخطة إنقاذ اقتصادي فواتير فلكية رغم الإعفاءات الطبية تجمع اتحرك: السلط ستبقى عصية على التطبيع طلبة توجيهي يتخوفون من النظام الجديد.. والتربية تصدر فيديو سعد جابر: فتح حركة الطيران مرتبط بمستوى الخطورة في الدول الأخرى

سلوكيات وثقافات جديدة

نسيم عنيزات

إن موضوع الخبز وما رافقه من فوضى وعشوائية أمس لها علاقة بثقافة الشعوب وتعاملها مع الأزمات او المنعطفات.

فالقضية يتعامل معها البعض كأنها عقاب يرتبط بالخبز والماء بطريقة الحرمان .

متناسين الغاية والهدف من هذا الإجراء الذي يبدو للوهلة الأولى بأنه غير منطقي بقدر ما هو حماية من خطر داهم لا سمح الله ، حيث تعامل العقل هنا مع جزئية واحدة دون النظر إلى النقطة الرئيسية والأساسية في الموضوع هو التباعد وعدم الاختلاط او الاقتراب بين الناس لمنع انتقال فيروس كورونا بينهم.

لكن الذي تم هو العكس تماما وكأننا نمكث في البيوت ويتم عزلنا فيها لعدة أيام لنكسب شحنات الاختلاط والفوضى عند أول متنفس لنعود بعدها نلعن الظلام ونعود إلى المربع الأول وكأننا في أقفاص الأسود .

قد يتأخر الخبز قليلا او المواد الأساسية لكن علينا أن نتيقن، بأنه لن يموت أحد من الجوع بإذن الله ، كما أننا ما زلنا في البدايات ولم ينفذ من مخزوننا شيء ولا ننسى أيضا التآلف الاجتماعي والأخلاقي والديني بين الناس حسب اعتقادنا طبعا .

لكن الطريقة الثقافية والأسلوب اللاحضاري في التعامل مع الأشياء بطريقة آنية ووقتية لا تخلو من الأنانية ونزعة» الأنا» ستؤدي إلى نتائج وخيمة لا سمح الله يكون ثمنها باهظا بعد أن يخرج الوضع عن السيطرة عندها سيبدأ معها كل شيء بالنفاد من حولنا .

وهنا ليس الخبز فقط او الغاز او الطعام إنما جميع مقومات الحياة خاصة النظام الصحي التي بدأت دول عظمى ، إمكانياتها تفوقنا بمئات الأضعاف على حافة الانهيار وعدم قدرتها على إحصاء الموتى لديها.

فالحظر او الحجر ليس عقوبة وإنما وسيلة حماية ووقاية صحية ، كأننا في المستشفى ولكن بظروف أفضل تهدف إلى المحافظة على حياتنا وجميع مقدراتنا .

أمر لن يستقيم إلا بتغيير نمط حياتنا وسلوكياتنا للتعامل مع الواقع الحالي الذي يفرض علينا نهجا جديدا تماشيا مع السنن الكونية والنظريات العلمية التي تجبرنا على التأقلم مع المحيط والتعايش مع ظروفه ومستجداته.

وهذا مسؤولية مجتمعية كاملة .

 
Developed By : VERTEX Technologies