آخر المستجدات
نشطاء كنديون يطالبون العالم عدم التصويت لحكومتهم لمقعد في مجلس الامن بسبب موقفها من فلسطين مجابهة التطبيع تطالب الأردنية بمحاسبة المسؤولين عن ورشة تطبيعية استضافتها الجامعة سعد جابر: لا يوجد مستشفى آمن 100%.. وندرس شروط التعامل مع القادمين من الخارج اتحاد طلبة الأردنية يطالب بتحقيق عاجل في استضافة الجامعة ورشة تطبيعية برعاية رئيسها العضايلة: لا قرار بخصوص الايجارات.. ولم ندرس اعادة علاوة موظفي الحكومة.. وسنعود للحظر في هذه الحالة النواصرة يوجه رسالة للمعلمين: التزامكم بقرارات النقابة حقق الانجاز.. والعلاوة راجعة الأردن: تسجيل (19) اصابة جديدة غير محلية بفيروس كورونا الأوقاف: إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من أذان فجر السبت عبيدات: فيروس كورونا مازال قويا.. وعودة القطاع العام لم ترفع عدد الإصابات الناصر يوضح الية عودة موظفي القطاع العام للعمل في المرحلة المقبلة الصحة العالمية : لا نهاية لوباء كورونا قبل اختفاء الفيروس من العالم صور - الأردنيون يعودون لأداء الصلوات في المساجد.. والأمن: كانوا قدوة في الالتزام د. توقه يكتب: جورج فلويد.. شعار العصيان المدني الأمريكي 53 عاما على "النكسة".. وما زال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا تأخير برنامج توزيع المياه عن مناطق في الشمال بسبب انقطاع الكهرباء - اسماء المناطق بقرار من المحافظ.. استمرار توقيف صبر العضايلة لليوم الثاني اسماعيل هنية: الأردن في عين العاصفة.. والضمّ يهدد المملكة كما يهدد فلسطين جابر يوضح حول شروط فتح المقاهي والعودة إلى الاغلاقات ودوام الفصل الصيفي وموعد وصول لقاح كورونا التربية: استكمال اجراءات النقل الخارجي للمعلمين الشهر القادم.. واستقبلنا 3940 طلبا اعلان شروط عمل الحضانات: أطفال العاملات وقياس الحرارة يوميا.. وفحص كورونا للعاملين - تفاصيل

يسر في لحظة العسر

د.عبدالله الزعبي
 دقيق جداً ذاك الخط الفاصل بين نسمات الضحك وأنين البكاء، فعندما تزل قدم على قشرة موز في الشارع تعلو القهقهة وتزهر، لكنها سرعان ما تتحول إلى ألم وحسرة حين تكسر يد وتسيل الدماء. إن الرحمة والشجاعة أعظم كنوز الإنسان وأسمى صفاته، بها تثمر جواهر القلب فلا يقدر عليها وباء. وكما قال ستيفن هوكينج، فالحياة على الأرض معرضة دوماً لخطر الكوارث، حرب نووية عالمية مفاجئة أو فيروس معدل وراثياً أو مخاطر أخرى لم نفكر فيها بعد، لكن فرصتها الحقيقية عادةً ما تأتي وهي ترتدي قناع البلوى والمأساة.
يمثل الخوف أعمق عاطفة بشرية وأقواها، وأسوأها الخوف من المجهول، لكن الذي يعيش بحكمة لا يخشى حتى الموت، والنبل الأصيل لا يعرف الوجل والجزع. هلا قلبنا صفحات السادة والتاريخ، والصديق حين قال أن الموت أهون مما بعده وأشد مما قبله، وعمر عندما تصدى للرمادة فاستظل الشجرة ونام. قد جفتنا الدنيا فهلا اعتصمنا من جفاءِ الدنيا بحبل وداد، بشق التمرة وصدقة البسمة، بإحسان الظن وإخوة ضمرت في رماد الركية. هلا أمسكنا اللسان في عسرة الشدة ووسعنا الدفء والبيت وحسن الإيمان.
لعل جائحة الكورونا حدث عابر يطويه الدهر في بضع أسابيع، يغسل معه أدران الخوف والجبن، لعله يخرج أفضل ما في الوجدان من ذاك الود وعرى الرحمة، والجسد الواحد الذي يسهر على تلك الحمى. عسى كورونا يستدعي نبضات الإيمان والرشفة الأولى من إناء الضحى والليل، والشرح حين وضع الوزر عن الصدر فشرحه، ومن بساتين التين والزيتون في هذا البلد الأمين، عله يلسع غفلة القلوب عن آيات عبس حين فيها تولى، عن الأعمى إذ أتى يَذَّكَّرُ ويَزَّكَّى. علَ كورونا يلفح سهوة الألباب بنهرة السائل وقهر اليتيم، بنعمة ربٍ بها نحدث، عساه يغدق على الروح لحظة ذكرى وتأمل في يسر ومعه يسر ثانيةً إذ يأتي دوماً مع العسر وكورونا.
اليوم يسير صوب العمر زمن جديد، يعصف بالصمت والسكون، تدفعه الأيام على جناح العبر، زمن طوى سجل مضى فاندثرت معه حكايا العتاب. اليوم يقبل من رحم الألم أمل، يحمل على عاتقيه رجاء وتوبة، ينساب مع الليل ولحن المطر. فهلم ندحر جيوش الخوف ونهزم همزات اللسان، هلم نقرأ آيات من الإنجيل والقرآن، نتصفح أبيات الشعر على ضوء القمر، ثم نزرع في قلوب الأطفال حب الأهل والوطن.
 
 
 
Developed By : VERTEX Technologies