آخر المستجدات
الأمن: ضبط 341 شخصا خالفوا أوامر حظر التجول وحجز 273 مركبة حظر تجول.. لا تترك أخاك في عتمة الجائحة وزارة الصحة تعلن آخر مستجدات التعامل مع الكورونا 4354 طن وارد الخضار والفواكه وزير الصحة يعلن تسجيل 11 اصابة جديدة بفيروس كورنا في الأردن.. والعضايلة: لم نتجاوز الخطر نحو 15 مليون دينار دعماً لجهود وزارة الصحة بمواجهة فيروس كورونا وزير الصناعة والتجارة: لم نعد نتلقى شكاوى تتعلق بمادة الخبز المحارمة يوضح سبب الانهيار على طريق البحر الميت أهالي إربد يشكون ارتفاع أسعار الفاكهة والخضار والبرماوي يدعو للإبلاغ عن أية مخالفة المفلح: الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 جابر للأردن 24: المنطقة المحيطة بعمارة الهاشمي بؤرة ساخنة وسيتم عزلها تماما إغلاق أحد المحال بسبب إضافة بدل تعقيم على فواتيره للزبائن ضبط 215 شخصا وحجز 126 مركبة لمخافة أوامر حظر التجول أيمن الصفدي: ندرس خيارات التعامل مع الأردنيين في الخارج.. ونطلب منهم البقاء في منازلهم العضايلة: الوضع الصحي تحت السيطرة.. والنظر في تمديد العطلة الأسبوع الحالي كورونا الإحتلال يقتل الأسرى.. حملة إلكترونية نصرة للمناضلين وراء القضبان الطلبة والعالقون الأردنيون في الخارج يوجهون نداءات استغاثة للعودة إلى الوطن المزارعون يطالبون بالسماح لهم بالتنقل إلى مزارعهم.. والشحاحدة يعد بحل المشكلة ابنة الكرك التي هزت الاحتلال.. رحيل المناضلة الثورية تيريزا الهلسة معلمو المدارس الخاصة يطالبون برواتبهم.. والبطاينة: معنيون بإيجاد الحلول
عـاجـل :

حزبيون لـ الاردن24: مواجهة صفقة القرن بالغاء أوسلو ووادي عربة.. وحلّ السلطة الفلسطينية

الاردن 24 -  
مالك عبيدات - أجمع حزبيون على أن افشال صفقة القرن يعتمد بشكل رئيس على الشعبين الأردني والفلسطيني، واللذين أصبحا في الواجهة الآن بعدما تخلّى العرب عنهم.

وقالوا إن المطلوب من أنظمة الحكم وقف كافة أشكال التنسيق مع الكيان الصهيوني، واعتبار اتفاقيات وادي عربة وأسلو منتهية، والانسحاب منها بشكل قاطع، نظرا لكون صفقة القرن تنسفها بشكل مباشر.

وأشاروا إلى أن أي استكانة من قبل الشعوب يؤدي إلى ارسال رسالة واضحة بالقبول، والمطلوب الآن الرفض الشعبي الواضح لهذه المؤامرة على فلسطين التاريخية والأردن معا.

ذياب: التحلل الكامل من أوسلو ووادي عربة

وأكد أمين عام حزب الوحدة الشعبية، الدكتور سعيد ذياب، أنّ الرد على هذه الصفقة يكون بالتحلل الكامل من التزامات وادي عربة وأوسلو واعادة النظر بالنهج الذي سار عليه الجميع من التعاون الأمني والعودة الى الرؤيا بان هذا الكيان عنصري استيطاني عنصري.

وأضاف ذياب لـ الاردن24 إن اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يختلف كثيرا عن التسريبات التي شهدناها سابقا، وهي في حقيقتها تصفية للقضية الفلسطينية وتسليم كامل بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال عبر مسيرته منذ عام 1967 وإلى يومنا هذا، ويريد اعطاء الفلسطينيين حكما اداريا لا أكثر، وهذا نهج الصهيونية الليكودية.

وحذّر من خطورة القبول بتقسم فلسطين التاريخية إلى كتل سكانية، باعتباره مساسا بالسيادة الأردنية، وسيؤدي إلى نزاعات فلسطينية أردنية وعربية عربية، مشيرا إلى أن نهج التفاوض الذي سار عليه الجمع فشل ويجب على رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس الاعتراف بذلك.

الفلاحات: الغاء أوسلو ووادي عربة.. وحلّ السلطة

ومن جانبه، قال نائب أمين عام حزب الشراكة والانقاذ، سالم الفلاحات، إن ما أعلنه ترامب هو استكمال لمشروع وعد بلفور المشؤوم بطريقة وقحة وفجة وبتصفيق بعض الأنظمة العربية ومنها ما أعلن قبولها بصراحة، وآخرون يستترون دون معرفة الأخطار التي تحيق بالأمة العربية.

وأضاف الفلاحات لـ الاردن24 إن المراهنة بالوقت الراهن على صمود الشعبين الأردني والفلسطيني لافشال هذه الصفقة بعد أن تخلت الأنظمة العربية عن فلسطين والقضايا العربية، وقامت بتغريب شعوبها لدرجة لم يتبقى منها سوى الاسم، اضافة إلى هدم الجدر الكبرى مثل مصر وغيرها.

وتساءل عن الفائدة من الاستمرار في معاهدة وادي عربة المشؤومة وأوسلو بعد اعلان رئيس وزراء الكيان ضمّ شمال فلسطين والتعدي على قضايا الحل النهائي مثل القدس واللاجئين والحدود.

وطالب السلطة الفلسطينية باعادة اللحمة ورفض كل أنواع التعاون مع الكيان وحلّ السلطة واعلان الدولة الفلسطينية، على أن تتحمل دول العالم هذا القرار، مشيرا إلى أن أمريكا هزمتها الشعوب في الصومال وافغانستان وغيرها من دول العالم.
 
Developed By : VERTEX Technologies