آخر المستجدات
مجلس التعليم العالي يبحث موضوع الامتحانات واحتساب العلامات غدا وزير الصحة يذكّر بمقولة عمرو بن العاص: إن هذا المرض كالنار وأنتم وقودها.. فتفرقوا بوريس جونسون في العناية المركزة بعد تدهور حالته بسبب كورونا.. والاسترليني يهبط مقابل الدولار القبض على 20 شخصا شاركوا بمشاجرة توفي خلالها خمسيني الحقد الطبقي وبرجوازية التعليم المتوحشة العضايلة: قد نضطر لاعلان حظر تجول شامل لأكثر من يوم قريبا.. ودرسنا امكانية عودة الاردنيين في الخارج سعد جابر: وفاة سادسة بفيروس كورونا.. و(4) اصابات جديدة في الاردن.. وشفاء 16 حالة وزارة التربية: لا إلغاء للفصل الدراسي الثاني توق يلغي قرار الاردنية بالموافقة على مطلب (ناجح / راسب) لمواد الفصل الحالي الاردن24 تنشر آلية منح التصاريح للمزارعين.. وأرقام هواتف الشكاوى الملك يشدد على أهمية الاستعداد لاستقبال شهر رمضان وتوفير احتياجات المواطنين د. بني هاني يكتب: أما آن للعقل المشنوق أن يترجل (3) - الخطة الاقتصادية الأوقاف للأردن 24 : لم نتبلغ بأي قرار رسمي حول إلغاء الحج هذا العام النائب البدور يدعو إلى اقتصار امتحانات التوجيهي على ما تعلمه الطلبة قبل بدء الحظر محافظ إربد: إجراءات التعقيم مستمرة ونجحنا في حصر بؤر الوباء ضبط معملين يصنعان معقمات مقلدة في عمان والرصيفة ومشغل كمامات مقلدة - صور الوطنية للأوبئة تبدأ حملة فحوصات عشوائية في الجنوب أصحاب المطاعم يطالبون باعادة فتح محالهم ضمن شروط السلامة العامة الوطنية للاوبئة: نتيجة الفحص السلبية لا تعني بالضرورة عدم الاصابة بالكورونا توضيح هام لنائب نقيب المعلمين
عـاجـل :

شوارع عمان تكشف فشل الأمانة في تقديم أبسط الخدمات

الاردن 24 -  
محمد الموسى - مع كلّ منخفض جوي جديد، تتكشف أوجه الخلل في عمل وأداء المؤسسات الرسمية بشكل عام، وأمانة عمان بشكل خاص، فالأخيرة أثبتت فشلها في كلّ المنخفضات، وبان عجزها عن القيام بمسؤولياتها على مختلف المستويات.

الأمانة، والتي أنشأت مؤخرا شركة رؤية عمان للاستثمارات، وتحدث مسؤولون فيها عن أحلام أقرب للأوهام، وتطرق أمينها مرارا لخطط ومشاريع الباص السريع والقطار وشبكة مواصلات عالمية سيتمتع بها المواطن العمّاني، تناست أهم مسؤولياتها والخدمات الأساسية التي يُفترض أن تضمنها للناس وهي الشوارع!

لا نعلم السرّ وراء تكسر طبقة "الاسفلت" بعد أيام قليلة على تعبيد شارع ما، هل الأمر عائد لمواصفات الاسفلت نفسه؟ أم لسماكة الطبقة التي لا تتجاوز (٣- ٥) سم في أحسن الأحوال؟! إذا كان الأمر مرتبطا بتعرض الشارع للمياه، فلماذا نجري عمليات التعبيد في فصل الشتاء إذن؟!

الواقع أن جولة واحدة في مركبة يمكن أن تكشف كيف تحولت شوارعنا جراء سوء عمليات التعبيد إلى حفر.. تخرج من حفرة لتقع في أخرى، وكيف انتشرت ظاهرة هبوط الشوارع في أنحاء العاصمة، هذا بالاضافة إلى المناهل التي صارت جزءا من الحفر التي كسرت مركبات العمانيين، وآثار عمليات الحفر التي تجريها شركات مثل المياه والكهرباء والاتصالات وغيرها..

نريد من أمين عمان يوسف الشواربة تركيز جهوده وجهود الأمانة على الشوارع وادامتها، خاصة في ظلّ الفشل بحلّ مشكلة غرق الشوارع لدى هطول أمطار غزيرة.



 
 
Developed By : VERTEX Technologies