آخر المستجدات
الأمن يوضح تفاصيل الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة درجة الحرارة قد تزيد عن 45 درجة مئوية غدا قرارات الحكومة الاقتصادية تنذر بما لا يحمد عقباه.. والبستنجي لـ الاردن24: وصلنا مرحلة خطيرة الاطباء لـ الاردن24: خياراتنا مفتوحة لمواجهة تراجع الصحة عن تعهداتها.. والحوافز كانت منقوصة لاغارد تقدم استقالتها كمديرة لصندوق النقد التربية تحدد شروط اعتماد المدارس العربية في غير بلدانها الأصلية لطلبة التوجيهي - تفاصيل العرموطي يسأل الصفدي عن مواطن أردني اختفى في أمريكا منذ 4 سنوات - وثيقة ارادة ملكية بالموافقة على تعيين اللوزي سفيرا لدى دولة قطر.. والموافقة على تعيين آل ثاني سفيرا قطريا لدى المملكة الحكومة تحيل نحو 1400 موظفا على التقاعد - اسماء خلال زيارة رئيس الوزراء لها... اربد توجه انذارا عدليا للرزاز وحكومته المدرب محمد اليماني في ذمة الله الصحة ل الأردن 24 : تعبئة شواغر الوزارة مطلع آب وتتضمن تعيين 400 طبيبا الجغبير لـ الاردن24: نطالب الحكومة بالتعامل بالمثل مع الجانب المصري.. وهناك عراقيل مقصودة أمامنا حزبيون ل الأردن 24 : تعديل قانون الانتخابات لتطوير الحياة السياسية وتغيير نظام القوائم وطريقة احتساب الأصوات "الجرائم الالكترونية" تنصح بحماية الحسابات على مواقع التواصل الخصاونة ل الأردن 24 : حل مشكلة تصدير المنتجات الزراعية .. وسنحدد قائمة أسعار للصيف والشتاء مصدر رسمي ل الأردن 24: لانية لتمديد الدوام في معبر جابر ولن نتنازل عن إجراءاتنا الأمنية استشهاد الأسير نصر طقاطقة في العزل الانفرادي بسجن "نيتسان" الأمن يباشر التحقيق بشكوى اعتداء شرطي على ممرض في مستشفى معان التربية ل الاردن٢٤: صرف مستحقات مصححي ومراقبي الثانوية العامة قبل العيد

الفوسفات والمفارقة الكبيرة

ماهر أبو طير
أصدرت محكمة الجنايات حكماً قضائياً ضد وليد الكردي رئيس مجلس الفوسفات السابق،بالسجن اثنين وعشرين عاماً، وتغريمه أكثر من ربع مليار دينار تقريباً، والمبلغ مذهل بكل المقاييس،ولم يأتِ الحكم دون أسس بطبيعة الحال.

المحكمة قالت إن الكردي سوف تعاد محاكمته إذا قام بتسليم نفسه، والأرجح ان الكردي لن يسلم نفسه، لانه لو أراد المثول طوعاً أمام القضاء، لامتثل منذ بداية المحاكمة، ولم يغادر الأردن أساساً، قبيل بدء المحاكمة.

الاتفاقية القضائية بين الأردن وبريطانيا التي تم توقيعها قبل أسابيع، تفيد الأردن في جلب الكردي عبر وسائل قانونية، هذا مع الافتراض بأن الكردي في بريطانيا أساساً، ولن يغادرها إلى أماكن اخرى، بعيداً عن الانتربول والاتفاقيات القضائية.

معلومات تقول إن الرجل لم يعد في بريطانيا، لانه لن ينتظر ترحيله قانونياً إلى الأردن، ومغادرته لندن جرت قبل صدور الحكم.

في قصة الفوسفات مفارقة كبيرة، فهذه الشركات وغيرها، تتبرع بالفتات والصدقات للمجتمعات المحلية، من طرود الخير والمواد الغذائية، وصولا إلى مبالغ مالية تافهة جداً ، تدفع للفقراء والأيتام والمساكين في تلك المناطق وغيرها.

في مقابل هذه الأفعال الخيرية التجميلية يتم نهب موارد البلد، بمئات ملايين الدنانير، وهكذا تتضح مشروعية غضبة الناس في تلك المناطق، الذين خرجوا مراراً للاحتجاج على الفساد، و الغنى المستجد مقابل الفقر القاتل في مناطقهم.

هذا على صعيد شركة واحدة، و الملفات الاخرى المؤجلة والحاضرة، تشي بالكثير، مما يعيدنا الى الكلام عن ملف الفساد بكل تفاصيله.

قضية الكردي محرجة بكل المقاييس،إلا ان احالة القضية للقضاء رفعت الحرج عن مؤسسات واسماء، من جهة، وقال ان لاخط أحمر في ملفات الفساد، ولابد حتى تكتمل الصورة أن يتم فتح بقية الملفات المؤجلة، كي لانبقى ندور حول انفسنا بشأن ملفات الفساد طوال عمرنا، بما لذلك من تأثيرات سلبية في الداخل،على مستوى الاستقرار السياسي، وحتى لاندفع ثمناً كبيراً من سمعتنا أمام العالم.

كيف تم ترك شركة الفوسفات لتصل الى هذه الحالة، ولم يتم التنبه منذ البداية الى وجود اختلالات،وصلت الى ذروتها التي نقرأها برقم يتجاوز الربع مليار دينار.

هذا مبلغ كان كفيلا بانعاش كل مناطق جنوب المملكة، ولربما انعاش كل محافظات المملكة بلا استثناء، التي تئن تحت وطأة الفقر؟!.

الكردي ربما ليس في بريطانيا، وعلى هذا سندخل قريباً في معركة ملاحقة دولية للرجل،لان الحكم عليه، لايفيد إلا في تجريمه المعنوي، فلم نسترد المال من جهة، ولا الرجل أيضاً.

يبقى احتمال يقول انه قد يكون هناك ترتيب بين عمان ولندن من أجل هذه المرحلة، وهذا الاحتمال ضعيف جداً،لان البريطانيين غير قادرين على منع مواطن بريطاني من مغادرة بريطانيا، مالم يكن هناك حكم قانوني. (الدستور)