آخر المستجدات
السعودية: تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً اللواء المهيدات يسلط الضوء على أحد رفاق السلاح لأربعة ملوك هاشميين: لم يلتفت إليه أحد - صور النواصرة يكشف آخر مستجدات اتفاقية المعلمين مع الحكومة: آذار شهر الحصاد - فيديو ذبحتونا: الحكومة لم تلتزم بوعدها.. وأكثر من 20 ألف طالب سيحرمون من المنح والقروض العضايلة: سنتعامل بحزم مع أي شخص يُطلق اشاعة حول الكورونا.. ومستعدون للتعامل مع الفيروس ناشطون يعتصمون أمام قصر العدل تضامنا مع المعتقلين - صور المستقلة تنشر سجلات الناخبين للانتخابات النيابية على موقعها الالكتروني اجراءات جديدة لمواجهة الكورونا: مستشفى ميداني في خو ومبنى مستقل في حمزة.. وانتاج كمامات على نطاق واسع القطيشات يكتب: توقيف الصحفيين في قضايا المطبوعات والنشر مخالف للدستور الملكية تعلق رحلاتها إلى روما وتلغي رحلات الى الشرق الأقصى وزارة الشباب تلغي انتخابات نادي موظفي أمانة عمان.. وتعين هيئة ادارية جديدة - اسماء الافراج عن ابو سويلم المشاقبة بعد انهاء مدة محكوميته تأجيل مريب لاجتماع لجنة التحقق من ارتفاع فواتير الكهرباء! حماد والتلهوني يبحثان وسائل توريط المواطنين بالديون.. وزير المياه يعلن اطلاق المرحلة الأولى من مشروع الناقل الوطني للمياه.. ويكشف عن مشاريع استراتيجية جديدة المزارعون يعلقون اعتصامهم.. والأمانة تخاطب الحكومة لاعفائهم من رسوم ساحة الصادرات للمرة الثانية.. الأمن يمتنع عن احضار المعتقل المضرب عن الطعام بشار الرواشدة لحضور جلسة الأربعاء خبراء أردنيون وفلسطينيون يدعون لإستراتيجية فلسطينية وأردنية وعربية مشتركة لمواجهة "صفقة القرن" وإفشالها جابر لـ الاردن24: شركة لتعقيم مرافقنا الصحية.. وسنتخذ قرارا بشأن القادمين من أي دولة يتفشى بها الكورونا المرصد العمالي: الحدّ الأدنى الجديد للأجور وموعد انفاذه غير عادلين
عـاجـل :

ترمب يعلن برنامجه الانتخابي في دافوس

خالد الزبيدي

في كلمة رئيسية في المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في منتجع دافوس اعلن الرئيس الامريكي دونالد ترمب برنامجه الانتخابي للدورة الثانية لرئاسة الولايات المتحدة فقد ركز على الإنجازات الاقتصادية الامريكية خلال السنوات الثلاث الماضية، وقال ان امريكا في عهده تعيش ثورة اقتصادية في كافة القطاعات، حيث تم تخفيض البطالة الى ادنى مستوى لها منذ خمسين عاما وبلغت 3.5 %، كما تم استحداث خمسة ملايين فرصة عمل جديدة، وزيادة معدلات الاستثمار حيث تم إعادة 12 الف مصنع جديد، كما زاد معدل مشاركة المرأة في الاقتصاد، وإتاحة فرص عمل امام الشباب، وان الاقتصاد الامريكي يتهيأ لمرحلة جديدة من النمو.
وفي المحركات الرئيسية فقد أظهر قطاع الطاقة الامريكي نموا غير مسبوق وولد قرابة 70 ٪ فرصة عمل جديدة وساهم في تحسن القطاعات الاخرى، وقال ترمب ان الاهتمام في التعليم وزيادة الاجور الذي تزامن مع تخفيض الضرائب لتحسين الاستهلاك الذي يعتبر محركا رئيسيا من محركات النمو، واكد ان الاهتمام بالامريكيين بمساواة دون النظر الى اللون والجنس والعرق، مما يعزز الولاء في المجتمع الامريكي.. وحث دول العالم على الاستفادة من النموذج الامريكي.
ترمب يحاول في خطابه أن يبث رسائل الى الكونجرس الذي سيبحث عزله في ظل اتهامات فاقت فضائح رؤساء سابقين خصوصا ريتشارد نيكسون، وبيل كلنتون، انه الرئيس الاقوى والاكثر اهتماما بالاقتصاد واحتياجات المواطن الامريكي، وتجاوز على مجموعة من السياسات الداخلية التي اذكت العنصرية والتفرقة في المجتمع الامريكي، وتنكر لحسن الجوار وسلطانه في قضايا المكسيكيين الذين يعملون في الولايات المتحدة ويخدمون قطاعات مختلفة بكلف معتدلة، وكانت ذروة معاداته للمكسيك الشروع ببناء جدار بين الدولتين، وهو إجراء سبقه في هذا المجال الكيان الصهيوني في بناء جدار الفصل العنصري مع الفلسطينيين.
اما الإخلال باتفاقيات منظمة التجارة العالمية عندما دخل ترمب وإدارته في حروب تجارية مكشوفة مع الصين واوروبا وتركيا وروسيا وتهديد المانيا وفرنسا بفرض جمارك على منتجاتها، هذه التجاوزات لم يتعرض اليها في دافوس، اما إشعال الحروب بالوكالة في الاقليم والعالم والاعتداءات المستمرة في العراق وسوريا والخليج العربي مما ادى الى زعزعة الاستقرار العالمي، ويضاف الى ذلك سجله الاسود سياسيا حيال القضية الفلسطينية عندما شن حربا مكشوفة على الفلسطينيين وحقوقهم الوطنية المعترف بها في اتفاقيات السلام وتجسد ذلك بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة واشنطن الى القدس وحث عددا من الدول لعمل مماثل..هذه الانتقائية سياسيا واقتصاديا لا تجد دعما عالميا، وستكون على المحك خلال الشهور القادمة.الدستور