آخر المستجدات
الصحة العالمية: من السابق لأوانه الحديث عن موعد انتهاء جائحة كورونا وهناك 20 لقاحا مرشحا ضده الصحة العالمية تقول إن الكمامات ليست الحل السحري للوقاية من كورونا.. وتندد بالعقلية الاستعمارية البلقاء: لا اغلاقات في السلط.. ومخالطو المتوفى سيخضعون للحجر المنزلي عجلون: سحب71 عيّنة لأشخاص خالطوا مصابين السنيد يكتب: الازمة القادمة من تعثر إدارة الملف الاقتصادي مصابو كورونا يروون فترة حجرهم: وحدة قاتلة ونظرات تعكس الموت الهياجنة: 31 عينة لمخالطين في الكريمة سلبية الكباريتي: 67 مليون دينار في صندوق همة وطن.. وأدعو قادة الشركات للتبرع الفراية: تصنيف عمارة في عمان "بؤرة ساخنة" للكورونا.. وبدء اجراء فحوصات عشوائية في اربد العضايلة: لا موعد محدد لحظر التجول الشامل أو مدته.. والمرض ليس عيبا جابر: سجل الاردن (4) اصابات جديدة بفيروس كورونا الثلاثاء.. وشفاء 12 حالة فيروس كورونا: بوريس جونسون حالته "مستقرة وروحه المعنوية عالية" بعد ليلة في العناية الفائقة جابر للكوادر الطبية: أنتم خط الدفاع الأول للحفاظ على صحة المواطنين أردنيون في السعودية يقترحون إجراءات عملية لتسهيل عودتهم إلى الأردن دون أية مخاطر أو أعباء التعليم العالي يتوصل إلى قرارات حول آلية عقد الامتحانات الجامعية أهالي الطلبة العالقين في مصر يناشدون الملك التدخل لإعادتهم النيابة العامة: سنلاحق كل مصاب بفيروس كورونا لا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة تسجيل قضية بحق شخص خالط آخرين رغم علمه بإصابته بالكورونا جابر يكشف تفاصيل حول حالة (صبحي).. وغرامة مالية وحبس بحقّ كلّ من يحاول التهرّب من الاجراءات الطبية إجراءات جامعة عمان الأهلية لتقييم أداء الطلبة في المواد الدراسية للفصل الدراسي الحالي
عـاجـل :

كتلة الحجم ضرورة للسياحة

لما جمال العبسه

اظهرت مؤشرات السياحة الاردنية تقدما مرصودا خلال الثلاث سنوات الماضية بالرغم من استمرار تقلبات الاقليم وضعف الاستقرار الامني في المنطقة وهذا يشير الى المخزونات السياحية الكبيرة في البلاد والقدرة على استقطاب مجموعات سياحية اضافية من مناطق مختلفة، وخلال العام 2019 ارتفعت مقبوضاتنا السياحية بنسبة 10 %، الا ان السياحة الاردنية لم تأخذ حقها الممكن للتأثير في الناتج المحلي الاجمالي كما يجب.
السياحة منجم لا ينضب، لكنه يتطلب الاهتمام بالمكونات السياحية وتطوير المواقع السياحية المكتشفة والمؤكدة، والتي تزيد عن 20 الف موقع موزعة على جغرافية المملكة كاملة، فالبتراء على سبيل المثال سجلت اهتماما كبيرا من قبل السياح الاجانب وتجاوز اعداد زائرها المليون، علما بان المنطقة قادرة على استقطاب المزيد، ورفع المقبوضات السياحية في البتراء ووادي موسى من خلال استقطاب استثمارات سياحية متنوعة تُقنع السائح لزيادة فترة الاقامة فيها عبر بناء منظومة فندقية متعددة التصنيفات وتقديم برامج ترفيهية للسياح للاستفادة من وقتهم بشكل كامل وللتوسع في برامج السياحة الصحراوية (السفاري) وهي تتلاءم مع بيئة المنطقة، وهذا يتطلب التعامل الايجابي مع قاطني المنطقة والاستثمار فيهم من خلال التثقيف والتدريب السياحي، بحيث تشكل السياحة مصلحة معيشية لهم بالدرجة الاولى والاقتصاد على المستوى الكلي.
كما ان التطور الاخير في الطلب السياحي يستدعي اجراء مراجعة لتطوير النقل السياحي المتخصص بحيث يقدم خيارات متعددة بكلف منافسة بالمقارنة مع الاسعار السارية والمعمول بها في دول الاقليم، فالسوق بحاجة الى اساطيل اكثر تنوعا للنقل السياحي من جهة وتقديم اعداد اكبر من الاستراحات السياحية والمطاعم عبر الطرق بكلف معتدلة بعيدة عن المبالغة في الاسعار بحيث نصل في نهاية المطاف الى تصميم برامج تسويق سياحي متنوعة من حيث الاسعار والمنتج ولنا في ذلك تجارب مهمة في مدينة شرم الشيخ المصرية اضافة الى المدن التركية، حتى ندرك مرحلة المنافسة الحقيقية على مستوى الاقليم.
وهذا الامر ينطبق على كافة مناطق الجذب السياحي التي لازالت تفتقر الى تنوع المرافق والخدمات السياحية، خصوصا منطقة البحر الميت ومنطقة الشمال وعجلون وجرش اللتان بحاجة الى فنادق واستراحات مؤهلة ببنية تحتية مقنعة وكوادر بشرية مؤهلة وعندها سنجد مقبوضاتنا السياحية تسهم برقم كبير في الايرادات بالعملات الاجنبية، وهذا يؤدي بنفس الوقت الى زيادة استقطاب الاستثمارات وتوفير فرص عمل جديدة تعود بالخير والمنفعة على مستويات معيشة المواطن في هذه المناطق بشكل اساسي...السياحة مصدر دخل كبير لم نتعامل معه كما تتعامل معه الكثير من الدول.

 
Developed By : VERTEX Technologies