آخر المستجدات
الفراية: أنهينا المرحلة الأولى من اخلاء فنادق الحجر.. وعزل اربد جاء حفاظا على مواطنيها الحكومة توضح آلية إصدار التصاريح الإلكترونية للتنقل موسم القطاف في ظل حظر التجول.. من يغيث المزارع؟ غرفة تجارة عمان والبرجوازية الطُفيلية الحجر على (100) شخص من مخالطي بنايتي اربد.. وسحب مئات العينات العضايلة معلنا ارتفاع عدد وفايات كورونا: الأيام القادمة حاسمة.. والأمور مازالت تحت السيطرة تسجيل وفاة رابعة بكورونا في الاردن والاولى بمستشفى الملك المؤسس التعليم العالي توجه عدة رسائل للطلبة الأردنيين في الخارج الحكومة تسمح بانتاج خبز الحمام والكعك بشروط.. والطلب على الخبز تراجع بنسبة 80% البستنجي: أكثر من ٥٠٠ مستثمر لديهم بضائع عالقة في العقبة الخلايلة: 50 ألف أسرة محتاجة استفادت من صندوق الزكاة خلال الأيام الماضية الكيلاني لـ الاردن24: مازلنا نعاني من نقص الكمامات.. والوزير وعد بتأمين كميات كبيرة التربية لـ الاردن24: سننتقل إلى مرحلة جديدة في التعليم عن بعد عبيدات لـ الاردن24: أكثر من 10 مصابين بفيروس كورونا سيغادرون المستشفى اليوم المركزي يصدر تعليمات تنظيم خدمة الحوالات لشركات الصرافة العوران يحذّر من التخبط في منح التصاريح للمزارعين: بعض القائمين على العملية يفتقدون للخبرة دلع الأثرياء.. امتطاء الأزمة والتنكر لإحسان الدولة! الحكومة تعلن تعطيل أعمال الوزارات والمؤسسات العامة لمدة أسبوعين اضافيين البطاينة: تمكين أصحاب العمل من التوجه لمكاتبهم.. والوصول إلى البنوك سيرا على الأقدام الحكومة تعلن آلية منح تصاريح الحركة الالكترونية.. والغرايبة يتحدث عن بيع تصاريح في السوق السوداء
عـاجـل :

ذبحتونا: التعليم العالي تستخف بالطلبة.. وطالب معدله الجامعي 98.5% حُرم من المنح والقروض!

الاردن 24 -  
 ** ثلاث شقيقات لا تحصل أي منهن على منحة أو قرض



أبدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أسفها للتصريحات الصادرة عن وزارة التعليم العالي في إحدى الصحف المحلية صباح اليوم، والتي جاءت في سياق الاستخفاف بالطلبة وأهاليهم.

ووفقًا لتصريحات "مصدر مطلع" لصحيفة يومية، فإن الوزارة "ستقوم بزيادة عدد المقبولين على المنح والقروض في صندوق دعم الطالب بعد تقديم الطعون". فيما أكد الناطق باسم الوزارة أن "موازنة الصندوق ضعفت بشكل ملموس بسبب عدم حصول عدد كبير من الطلبة على وظائف والتحاقهم بالضمان الاجتماعي، وهو الأمر الذي أخر ايرادات الصندوق".

ولفتت الحملة إلى أن الوزارة آثرت استخدام صفة "المصدر المطلع" عند الحديث عن احتمالية زيادة أعداد المقبولين، وذلك كي لا تلزم نفسها بأي قرار بهذا الاتجاه، محاولة امتصاص غضب الشارع الطلابي. في المقابل، فإن الوزارة عند حديثها عن الأزمة المالية، تحدثت بشكل مباشر ومن خلال الناطق الإعلامي للوزارة!!

وأكدت "ذبحتونا" أن حالة الغضب في الشارع الطلابي الناتجة عن صدور قائمة المقبولين في صندوق دعم الطالب، أكبر من أن يتم امتصاصها بتصريحات "لا تغني ولا تسمن من جوع". معتبرة أنه كانت الأولى بالوزارة تقديم الاعتذار عن القائمة التي صدرت وسحبها، والعمل على إصدار قائمة جديدة يتناسب عدد المقبولين فيها مع عدد المتقدمين للصندوق.

ولفتت "ذبحتونا" إلى مئات الحالات من الطلبة الذين كانوا في السنوات السابقة يحصلون على منحة أو قرض، وتم حرمانهم منها هذا العام.
وذكرت ذبحتونا بعض الحالات التي وصلت إليها ومن ضمنها طالب معدله التراكمي 3.94 من 4 أي ما يعادل 98.5% وكان يحصل في كل سنة على قرض، إلا أنه لم يحصل هذا العام على منحة أو قرض. علمًا بأن طالب بهكذا معدل يفترض بالحكومة أن تقوم بتكريمه لتفوقه لا أن تعاقبه بحرمانه من حقه في التعليم.

كما رصدت الحملة حرمان ثلاث شقيقات من الحصول على دعم من الصندوق، على الرغم من أن المادة الرابعة من تعليمات صندوق دعم الطالب تنص صراحة على إعطاء إحداهن "بعثة جزئية" بالحد الأدنى!!
وفي حالة تدلل على كارثية نتائج صندوق دعم الطالب، فإن إحدى الطالبات اللواتي حرمن من دعم الصندوق لا يتجاوز دخل أسرتها الشهري الـ240 دينار أردني، وفقًا للإحصائيات الرسمية. متسائلةً: "عن أي دعم للطالب تتحدث وزارة التعليم العالي؟!".

وأكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" على أن ما ذكرته أعلاه هو غيض من فيض. حيث ستصدر الحملة يوم غد الأحد الموافق 18 كانون ثاني 2020، تقريرًا تفصيليًا حول النتائج الكارثية لصندوق دعم الطالب وقراءة الحملة لأسبابها والآليات المقترحة للخروج بحلول تنصف الطلبة جميعًأ.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies