آخر المستجدات
الرزاز يتعهد بتحويل مطلقي الاشاعات المضرة بالاقتصاد إلى القضاء العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط استمرار اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي لليوم 110 على التوالي قناة أبوظبي تلغي برنامج وسيم يوسف “المستقلة للانتخاب”: الهيئة وضعت استعداداتها للانتخابات مجلس محافظة المفرق: وزارة الإدارة المحلية فشلت في أول تجربة أصحاب المطاعم: القطاع في أسوأ حالاته ولا يمكننا الإستمرار فرض عقوبة بالحبس والغرامة على وسطاء تشغيل العمالة غير الأردنية ممدوح العبادي: تصريحات الملك حاسمة.. والدستور واضح بشأن بقاء الحكومة ولا يجوز تعديله توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل تدهور صحة المعتقلين المضربين عن الطعام.. وناشطون يلوحون بالتصعيد الملك يؤكد: انتخابات نيابية صيف هذا العام الاردن يقرر منع دخول القادمين من ايطاليا.. والحجر على المواطنين القادمين منها ١٤ يوما الصحة لـ الاردن24: الحجر على ابنة سيدة قادمة من ايران.. وفحص جميع القادمين إلى المملكة الخدمة المدنية لـ الاردن24: قضية مهندسات الأمانة تكررت.. والغاء تعيينهن غير وارد قرار برفع الحد الأدنى للأجور إلى 260 دينارا.. وزيادات متتالية حسب التضخم التربية لـ الاردن24: خطة لتطوير التوجيهي.. والتوزيع إلى التدريب المهني من صفوف أدنى تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا
عـاجـل :

مناقشة تقليدية لموازنة 2020

خالد الزبيدي
منذ اكثر من ثلاثة عقود تقريبا نجد طريقة مناقشة بعض النواب لمشاريع قانون الموازنة تتم بصورة تقليدية ينطبق عليها القول المأثور..قل كلمتك وامضي، ولا تخلوا بعض الكلمات من طرح مواضيع بعيدة عن صلب موضوع الموازنة، وترتفع الوتيرة لدى البعض مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات النيابية، فالهدف تذكير الناخبين بأنهم مهتمون بالمطالب المناطقية والالتفات الى احتياجات الناس خصوصا لمعالجة البطالة والفقر والضرائب.
الحكومات لها نفس طويل في التعامل مع النواب تستمع جيدا ولا تتبرم وفي بعض الاحيان يغادر وزراء، اما النتيجة فهي غالبا محسومة بحصول الحكومات على موافقة مجلس النواب، وبعد ذلك ننتقل الى مشهد نيابي اخر، وهكذا دواليك.
عدم قدرة نواب على مناقشة قضايا مالية واقتصادية تفصيلية لاسباب مختلفة منها صعوبة التعامل مع الجوانب المالية من جهة وعدم حرص البعض على بناء دوائر لإجراء الدراسات الفنية لتمكين النواب من مناقشة الموازنات ومشاريع القوانين لاسيما ذات البعد الاقتصادي من جهة اخرى.
ويزيد الاوضاع تعقيدا وصعوبة ضعف جماعات الضغط والاحزاب السياسية التي لم تستطع حتى يومنا الوصول القوي والمؤثر الى المجالس النيابية، فالحياة البرلمانية في ستينات القرن الماضي كانت اكثر نضجا من المرحلة الحالية.
في سنوات سابقة تم حجب بث مناقشات مجلس النواب وكلمات الاعضاء، ويتم الاكتفاء ببث خبر لنتائج المناقشات وحصيلة التصويت على الموازنة على سبيل المثال، اما بث كلمات النواب يقوم البعض إثارة مواضيع بعيدة كل البعد عن مفاصل الموازنة، واعتقد جازما ان العودة الى النمط السابق بعدم بث كلمات النواب مباشرة سيفيد الحوار ويرشد النقد ويقدم بدائل افضل او تصحيح مسار هنا او هناك، والقيام بالدور الرقابي للسلطة التشريعية، وهناك حالات تم خلالها التجاوز على السلطة التشريعية ودورها الرقابي على الحكومات.
الدستور