آخر المستجدات
الرزاز يتعهد بتحويل مطلقي الاشاعات المضرة بالاقتصاد إلى القضاء العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط استمرار اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي لليوم 110 على التوالي قناة أبوظبي تلغي برنامج وسيم يوسف “المستقلة للانتخاب”: الهيئة وضعت استعداداتها للانتخابات مجلس محافظة المفرق: وزارة الإدارة المحلية فشلت في أول تجربة أصحاب المطاعم: القطاع في أسوأ حالاته ولا يمكننا الإستمرار فرض عقوبة بالحبس والغرامة على وسطاء تشغيل العمالة غير الأردنية ممدوح العبادي: تصريحات الملك حاسمة.. والدستور واضح بشأن بقاء الحكومة ولا يجوز تعديله توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل تدهور صحة المعتقلين المضربين عن الطعام.. وناشطون يلوحون بالتصعيد الملك يؤكد: انتخابات نيابية صيف هذا العام الاردن يقرر منع دخول القادمين من ايطاليا.. والحجر على المواطنين القادمين منها ١٤ يوما الصحة لـ الاردن24: الحجر على ابنة سيدة قادمة من ايران.. وفحص جميع القادمين إلى المملكة الخدمة المدنية لـ الاردن24: قضية مهندسات الأمانة تكررت.. والغاء تعيينهن غير وارد قرار برفع الحد الأدنى للأجور إلى 260 دينارا.. وزيادات متتالية حسب التضخم التربية لـ الاردن24: خطة لتطوير التوجيهي.. والتوزيع إلى التدريب المهني من صفوف أدنى تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا
عـاجـل :

..وفي اليوم الثالث كانت الأنواء تتوه!

حسين دعسة
1 - خارج العالم


مرت فعلا ثلاثة أيام بثقل الساعات وصخب الناس وزحمة الأسئلة من حولنا:

- ما الذي تغير بين 2019 و2020، ساقية وتدور فينا ونحن نتباهى بأننا على وعي بعام مر،ولكنه الوهم نصل ذاكرتنا واتعبنا الى ان اعترفنا بما في أوراق الاجندة من ألوان وكلمات مأثورة تلغي ذاكرتنا.

..وصل طيف الانثى المحتار من منابع الجنة وبشرني بأن قوس الأبراج يطلب مني الركون الى الهدوء.

قلت لحرير الروح:

-ليكن فما أطال الهدوء من عمر غيمة او لمحة القمر البدر!

..وما كان في الساعات التي شغلت الكلام والصور ومالت بسببه الرؤوس،ان الدنيا تتابع حريتها خارج المألوف،تعاندنا وتحرق كل اوراق ذلك القمر المشتعل، عندما سرق النهر لجين اشعاعه من عين حبيبي!

..كان طيفها يمس كل ألم مضى قالت تودع العام:

«ياروح القلب،

كل سنة وأنت منور قلبي وكياني».

..امتد كيان تلك الغيمات الى سنابل القمح التي تتنفس من تراب مقدس مشت عليه حرير بثقة ومحبة وجمال.

2 - حوار

أفاقت حرير الروح على تلك اللحظات،..قبل قشعريرة الندى..وكتبت تناجي المتعب:

-..صباح شتوي يجعلنا ننفخ كفينا وندعكهما ببعض والبرد لا يكتفي عن صفع الخدود والأنوف، غير القادرة شعيراتها الدموية المرتعشة على تدفئة الهواء فتركه يجرح الأنسجة الناعمة!

..وتابعت سرد خيالها العاشق عن ذلك الصباح:

-صباح شتوي أجمل ما فيه أنت

هو، يستمع ل حرير الروح من خلال صوت «نجاة الصغيرة» التي تعلن بكل محبة نقوشها على دفتر النهار وحوارها، هي مع المتعب هو:

«وحياتك يا هوي عاشقين»

..ويتقاطع نقشها مع الصوت:

- .. صباح الأمل والحب.

..وتبدأ في غسل روح بهدوء. كان حواري مع ذاتي أكثر توترا:

-صباح النور

-عامل ماذا؟

-لسه صاحي..أين راح النوم؟

صمت وسط همس، احتراق تلك الاجندة عن عام متعب حد الموت،قالت تمس نفسي :

- لازم تنام!....ولا غير قادر تنام

تذكرت قول صاحبي «..وفي اليوم الثالث كانت الأنواء تتوه!»

تتورد الكلمات وتتوه المعاني واقول مناجيا حرير الروح:

- تعبت

- من؟

- مالك؟

تركت خيط الصوت يتبارى نحو الملاذ الاخير في تلك الساعات من السنة،..وحيدا ذرفت دموع الخوف والصمت والتعب،نفضت ريش الطير وراقبت تلك الزهرة التي زرعتها حرير في مقلتي (...)

- تعبت، مش قادر اتحمل ضغوطا كثيرة تشربكت وشلتني، تعبت فعلا

- بالراحة

- شوية هدوء

- وهذا ما كان

- شايف الزهرة حلوة ازاي

- معلش اعمل اللي تقدر عليه واللي محتاج وقت خلي ينتظر شوية

- المهم اخدت دوش النهاردة

- ورقصت

- لا تؤجل الرقص

- لأول مرة احس بمثل هذا التعب والارباك و... المصيبة انني أشعر بذلك واتابع التعب والصبر..

- يا روحي.

قررت ان اجعل من الأيام الاولى محطات للتعرف على تلك القوة التي تغسل بها حرير كل متاعب الأرض و كل مفارقات الانوار والنجوم و حتى الشخصيات التي نكتبها بكل ما فيها من ألم وحب وعمل وانتماء وترقب..لنترقب الآتي معا

huss2d@yahoo.com