آخر المستجدات
العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط استمرار اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي لليوم 110 على التوالي قناة أبوظبي تلغي برنامج وسيم يوسف “المستقلة للانتخاب”: الهيئة وضعت استعداداتها للانتخابات مجلس محافظة المفرق: وزارة الإدارة المحلية فشلت في أول تجربة أصحاب المطاعم: القطاع في أسوأ حالاته ولا يمكننا الإستمرار فرض عقوبة بالحبس والغرامة على وسطاء تشغيل العمالة غير الأردنية ممدوح العبادي: تصريحات الملك حاسمة.. والدستور واضح بشأن بقاء الحكومة ولا يجوز تعديله توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل تدهور صحة المعتقلين المضربين عن الطعام.. وناشطون يلوحون بالتصعيد الملك يؤكد: انتخابات نيابية صيف هذا العام الاردن يقرر منع دخول القادمين من ايطاليا.. والحجر على المواطنين القادمين منها ١٤ يوما المتعطلون عن العمل في ذيبان يلوحون بالتصعيد.. ويستهجنون تحويل سير موكب رئيس الديوان الملكي عن الاعتصام! الصحة لـ الاردن24: الحجر على ابنة سيدة قادمة من ايران.. وفحص جميع القادمين إلى المملكة الزراعة: خطر الجراد مازال قائما.. ورصدنا ظاهرة غريبة! الخدمة المدنية لـ الاردن24: قضية مهندسات الأمانة تكررت.. والغاء تعيينهن غير وارد قرار برفع الحد الأدنى للأجور إلى 260 دينارا.. وزيادات متتالية حسب التضخم التربية لـ الاردن24: خطة لتطوير التوجيهي.. والتوزيع إلى التدريب المهني من صفوف أدنى تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟!
عـاجـل :

٩٩عام و١٠٠ حکومة

شبلي حسن العجارمة


منذ تأسيس المملکة وحتی تحرير الحرف الأخير من هذا المقال فقد تعاقب علی کرسي رٸاسة الوزراء مٸة رٸيس حکومة أردنية وعلی مدار تسعةٍ وتسعين عاماً ، ربما تکرر بعض رٶوساء الحکومات مثل توفيق أبو الهدی في زمن ثقافة البيضة والرغيف للشرق أردنيين وربما لضيق الأفق السياسي وربما لاتساعه بقصدية عدم تمکين رعاة الماشية والإبل الباحثين عن الکلأ والماء لماشيتهم، بدليل أن منصب ولقب رٸيس الوزراء تداولته عاٸلات واحتکرته لأکثر من مرة ،ولعل المتتبع لما قلت سيجد تداول هذه الغنيمة بين ثلاثةٍ من نفس العاٸلة غير المرکبة ، وتحقق المثل القاٸل ”يا جد کلم جدك"، مشهد لم يتکرر إلا علی هذه الأرض ولن يکن إلا في الأردن حاضرتنا هنا.
مٸة حکومةٍ بتسعةٍ وتسعين عاماً علی شرفة قرنٍ ديمغرافي وسيبدأ الآخر عما قريب، ولا زالت أحلام شعبنا قصص کقصص الأطفال الحالمين ، کان خبزهم من حقلهم وکانت فرواتهم من جلود وصوف ماشيتهم ، وکانت عقلهم السوداء تغزل من وبر رواحلهم ، وها هم اليوم يستيقضون علی قطرميز السمن الذي ضربوه بالمذراة وهم يحلمون في قيلولة الضحی ، کان استيقاضهم أفزع من موتهم ، سلبتهم الحکومات المٸة حقلهم ونحروا رواحلهم وترکوهم يستجدن التبن والشعير الأمريکي والذرة الأسترالية علی حانات الأعلاف والسوق السوداء.
مٸة عامٍ بمٸة ذکری لرأس السنة الهجرية ومٸة عيدٍ لرأس السنة الميلادية وأربعماية عيدٍ للفطر والأضحی بما مجموعه ستماٸة عيدٍ والحفيد کان يسمع جدّه يقول کل عام وأنتم بخير ولم نرَ خيراً يذکر من الساسة ولا نعماء تسر الناظرين ، إلا بعثرات حجارة الوطن التي تم رجم أحلام أبناٸه حتی الشهداء في مقابرهم .
وتلك الأيام نداولها بين الناس ، بينما أمريکا الحديثة العظمی من الشعوب المستوطنة والمهجرة مضی علی استقلاها ما يقارب ال٢٨٠ عام ولم يتداول منصب رٸاسة الدولة أکثر من ٤٣ رٸيس ، لکن کرامة إنسانهم وحقوقه ورفاه عيشه صارت حلم لکل أردني علی وجه الخصوص ولکل عربي علی الوجه الأعم الأشمل.
مٸة عامٍ ولا زلنا في ظلال الإحباط والخذلان ومٸة حکومةٍ تفننت في تنغيص الإنسان وابتکرت کل ما هو مزيف وکاذب وجديد لإذلال إنسانها وتعليب جوعه وبيعه بمارکات جوع أردني مجفف وجوع أردني معلب وجوع أردني مقدد وجوع أردني مدخن وآخر طازج.
مٸة حکومة علی مدی قرنٍ من الزمان ولا زال الشعب يحلم برغيفٍ غير مدان وماءٍ نظيف وشارعٍ بلا حفر ووظيفةٍ مستحقة ، مٸة عامٍ والجندي لا يلد إلا الجندي والإقطاعي لا يلد الإقطاعي ، مٸة عامٍ والخطابات تتواتر من بطون المعاجم بأجود المعاني وأحصف النحو وأبلغ البيان ولکن المعنی فقير سقط علی دروب الضياع ولن يعود.