آخر المستجدات
الرزاز يتعهد بتحويل مطلقي الاشاعات المضرة بالاقتصاد إلى القضاء العمل لـ الاردن24: نحو 40 ألف طالب توظيف في قطر خلال 24 ساعة على الاعلان - رابط استمرار اعتصام الطفايلة أمام الديوان الملكي لليوم 110 على التوالي قناة أبوظبي تلغي برنامج وسيم يوسف “المستقلة للانتخاب”: الهيئة وضعت استعداداتها للانتخابات مجلس محافظة المفرق: وزارة الإدارة المحلية فشلت في أول تجربة أصحاب المطاعم: القطاع في أسوأ حالاته ولا يمكننا الإستمرار فرض عقوبة بالحبس والغرامة على وسطاء تشغيل العمالة غير الأردنية ممدوح العبادي: تصريحات الملك حاسمة.. والدستور واضح بشأن بقاء الحكومة ولا يجوز تعديله توق: النتائج النهائية للمنح والقروض الجامعية الأسبوع المقبل تدهور صحة المعتقلين المضربين عن الطعام.. وناشطون يلوحون بالتصعيد الملك يؤكد: انتخابات نيابية صيف هذا العام الاردن يقرر منع دخول القادمين من ايطاليا.. والحجر على المواطنين القادمين منها ١٤ يوما الصحة لـ الاردن24: الحجر على ابنة سيدة قادمة من ايران.. وفحص جميع القادمين إلى المملكة الخدمة المدنية لـ الاردن24: قضية مهندسات الأمانة تكررت.. والغاء تعيينهن غير وارد قرار برفع الحد الأدنى للأجور إلى 260 دينارا.. وزيادات متتالية حسب التضخم التربية لـ الاردن24: خطة لتطوير التوجيهي.. والتوزيع إلى التدريب المهني من صفوف أدنى تعليق دوام المدارس في العقبة والبترا بسبب الظروف الجوية كيف تحصل على وظيفة في أمانة عمان؟! وزير الصحة: زيادة انتاج الكمامات.. وتقييد دخول القادمين من أي بلد يشهد انتشار الكورونا
عـاجـل :

سيبك من هبل وعبط العام الجديد وركز شوية!

علي سعادة
 يوم حزين وأسود في تاريخ وطننا وأمتنا العربية، غازنا المسروق ندفع ثمنه للاحتلال رغما عنا، كل بيت أردني سيساهم رغما عنه في ميزانية الدولة العبرية، وكل دينار سندفعه سيتحول إلى ميزانية الجيش الإسرائيلي لقتل ابناء وبنات شعبنا العربي الفلسطيني والشعوب العربية.
وسيذهب ما يعادل 30% من فاتورة الكهرباء لصالح الكيان الصهيوني، لأن غاز الاحتلال الإسرائيلي سيدخل إلى جميع بيوت الأردنيين، بالأجبار والإكراه، حتى وأن ضربنا رؤوسنا بالحائط وشربنا ماء البحر. وبالتالي سيكون أكثر من 40% من إنتاج الكهرباء في الأردن للكيان الصهيوني.
الحكومة والبرلمان والنقابات بلا شرعية لا تنتظروا منهم أي تحرك. ومجلس النواب السلطة الوحيدة حاليا القادرة على إسقاط الاتفاقية الكارثية، صدقوني لن يفعل شيئا مهما، سيواصل الصارخ والرفض والتنديد دون تنفيذ تهديداته ووعيده، تماما، مثل المثل العربي أوسعتهم "سبا وأودوا بالإبل".
أي نائب أو وزير أو أي مسؤول يقف ضد الاتفاتقية عليه أن يحترم أرث عائلته ويستقيل لأن التاريخ لن يرحم كل من ساهم في دعم دولة الاحتلال، سواء كان مسؤولا أو نقايبا أو صحفيا أو كاتبا أو ناشطا أو حتى مواطنا عاديا.
يقول ما يسمى وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس: بدء ضخ الغاز الطبيعي من حقل ليفياثان في البحر المتوسط إلى الأردن، والتصدير إلى مصر في موعد أقصاه 10 أيام، مؤكدا أن ما وصفها بـ"ثورة الغاز الطبيعي" ستدر دخلا كبيرا على "إسرائيل".
عزيزي الناشط/عزيزتي الناشطة.. سيبك من الهبل والعبط، والحكي الفاضي عن العام الجديد والفيدو الإباحي وما سيسرب في الأيام القادمة من أخبار وفيديوهات من أجل أبقاء عقلك مغيب، وخليك مع وطنك وشعبك وقضيتك.
عبر عن رفضك لأننا لسنا بحاجة إلى الغاز الإسرائيلي، لدينا ميناء الغاز المسال، وعودة الغاز المصري، والطاقة الشمسية، سندفع 10 مليارات دولار فقط لشراء التبعية، ونمول هذه التبعية من جيوب المواطنين الأردنيين ثمن الغاز المسروق من فلسطين.