آخر المستجدات
العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة السعودية تسمح بمرور الشاحنات الأردنية تفاصيل أخطر مخطط استيطاني لابتلاع القدس الشرقية الرزاز: موقع حجر صحي بديل للحالات المشتبه بإصابتها بالكورونا قرار بتوقيف المحامي الروسان بتهمة اطالة اللسان.. والعدوان: "الجرائم الالكترونية" تخلّ بالعدالة الاردن يعيد 7 عراقيين من حدود الكرامة الى بلادهم لارتفاع حرارتهم الموافقة على تكفيل بشار الرواشدة نقابة المعلمين تلوح بالتصعيد لإنصاف الإداريين المحرومين من العلاوات “الأوقاف” توضح بشأن الأردنيين المتأثرين بقرار “تعليق العمرة” مزارعو الأزرق يحملون الأشغال مسؤولية مداهمة السيول مزارعهم.. ويطالبون بالتعويض - فيديو وصور لجنة التحقيق في فاتورة الكهرباء تضع الثقة بالمؤسسات الرسمية على محك الإختبار الكويت: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 43 شخصا الكيلاني لـ الاردن24: أربعة مصانع ستبدأ انتاج الكمامات.. والنقص عالمي السعودية: تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً النواصرة يكشف آخر مستجدات اتفاقية المعلمين مع الحكومة: آذار شهر الحصاد - فيديو

مجلس النواب يرفض رفع الحصانة عن النائبين صداح الحباشنة وغازي الهواملة

الاردن 24 -  
رفض مجلس النواب رفع الحصانة عن النائبين غازي الهواملة وصداح الحباشنة بالأغلبية، حيث وافق على تنسيب اللجنة القانونية برفع الحصانة عن النائبين الهواملة والحباشنة (51) نائبا من أصل (121) نائبا حضروا الجلسة.

وجرى التصويت على رفع الحصانة عن كلّ نائب بشكل منفصل.

وقبيل بدء التصويت على رفع الحصانة عن الهواملة، جرى نقاش موسّع حول القضية المتهم فيها الهواملة، حيث ذهب غالبية المتحدثين إلى رفض رفع الحصانة.

وفي مداخلته قبيل التصويت على رفع الحصانة عنه، قال النائب غازي الهواملة إنه كان يتمنى لو قامت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد باشعار مجلس النواب بالتحقيق معه لدى بدء التحقيقات، مبيّنا أنه خضع لعدة جلسات تحقيق واستماع.

وانتقد الهواملة وجود نقص في الوثائق المرفقة مع ملفّ طلب رفع الحصانة عنه، مشددا على أن اتهامه بـ "غسيل الأموال" وبتهم تندرج تحت قانون منع الارهاب "هو ارهاب لمؤسسة البرلمان".

واستغرب النائب الهواملة أن يقوم رئيس هيئة الادعاء العام في هيئة مكافحة الفساد بسؤال زملائه المحامين أثناء البحث في القضية عن نشاطه الطلابي عام 1993 واعتقاله من قبل دائرة المخابرات العامة.

كما تساءل عن سبب عدم قيام المجلس بطلب وثائق تثبت اتهامه بـ "غسيل أموال"، ولماذا لم يتم ارفاق ما يثبت أنه تقدم بأي وثيقة لطلب جنسية. مشيرا في ذات السياق إلى أن "اللجنة القانونية لم تقم بالاستماع إلى افادته". 

كما استغرب الهواملة إلحاق الملف والطلب بجدول أعمال الجلسة في تمام  الساعة العاشرة من مساء السبت، رغم أن الجلسة مقرر عقدها الساعة العاشرة والنصف من صباح الأحد.

ومن جانبه، أكد نقيب المحامين الأسبق، النائب صالح العرموطي، أن هيئة مكافحة الفساد غير مختصة في هذه القضية، مشيرا إلى أن هيئة مكافحة الفساد قامت بمخالفة القانون.

واعتبر العرموطي ما جرى اغتيالا شخصيا للنائب الهواملة، مطالبا بالتحقيق فيما جرى من تسريب معلومات حول هذه القضية.

واستهجن النائب سليمان حويلة الزبن البحث وراء نشاط النائب غازي الهواملة في الجامعة عام 1993.

وطالب النائب خالد البكار اللجنة القانونية ببيان الأسباب الموجبة لرفع الحصانة عن النائب الهواملة.

وقال رئيس اللجنة القانونية عبدالمنعم العودات إنه وفي حال عدم رفع الحصانة عن النائب اليوم، فإنه سيخضع للمحاكمة بعد نهاية عمر الدورة، مشيرا إلى أن الاستمرار في اجراءات التحقيق لن يؤثر على عمل النائب.

ولفت النائب يوسف الجراح إلى أن التهمة المتعلقة بالنائب الهواملة لا علاقة لها بالمال العام.

وأكد رئيس كتلة الاصلاح النيابية، الدكتور عبدالله العكايلة، أن أي كلام باتجاه رفع الحصانة عن النائب هو تعطيل لعمله، مشيرا إلى أن رفع الحصانة عن النائب ضرب لهيبة النائب والمجلس.

ورأى العكايلة أن "التهم التي سمعناها بخصوص النائب الهواملة خيالية سرابية".

وأشار عضو اللجنة القانونية، الدكتور مصلح الطراونة، إلى أنه سجّل مخالفة على قرار اللجنة القانونية.

وأكد النائب وائل رزوق أن رئيس اللجنة القانونية لم يقم بتزويد المجلس بتفاصيل القضية المتهم فيها النائب الهواملة.