آخر المستجدات
الزعبي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام.. وعائلته تطالب بإصدار حكم نهائي خلافات حادة مع الوزير تدفع العمري لتقديم استقالته من النقل البري اعتقال الناشط المشاقبة أثناء زيارة شقيقه المعتقل التلهوني لـ الاردن24: قرار الداخلية جزء من حلّ مشكلة المتعثرين.. ونأمل بتطبيق "الاسوارة الالكترونية التربية لـ الاردن24: خطة لانشاء مجمعات رياض أطفال.. ومخاطبات لتأمين جزء من الرواتب وفد العمل إلى ألمانيا يثير تساؤلات عديدة.. والبطاينة لـ الاردن24: الحكومة لن تتحمل كامل النفقات منخفض جوي يؤثر على المملكة غدا وثلوج فجر الجمعة متحدثون لـ الأردن24: ترخيص جامعات طبية خاصة سيرهق القطاع.. والأولى دعم الجامعات الرسمية المالية: زيادات الرواتب ستصرف الشهر الجاري مواطنون يشترون الكاز بالزجاجة.. وسعيدات لـ الاردن24: على الحكومة بيعه بسعر الكلفة الرزاز يغادر إلى دافوس وأيمن الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة التعليم العالي: استقالة أمين عام الوزارة تمت بناءً على طلبه تجمع اتحرك يستهجن قيام نائب أردني بإجراء مقابلة على قناة صهيونية الأمن يعلن حالة الطرق لغاية الساعة الخامسة - تفاصيل عودة المعشر إلى أحضان مجلس الأمّة.. لشو التغيير؟! الرهان الأخير.. #غاز_العدو_احتلال تحدد سبعة مقترحات للنواب لالغاء اتفاقية الغاز هيومن رايتس: السلطات الأردنية كثفت اعتقالات النشطاء السياسيين ومعارضي الفساد منع التكسي الأصفر من التحميل من وإلى المطار والمعابر - وثيقة الأطباء تحدد آلية اضراب الأحد: يوم واحد ومهلة ثلاثة أيام - وثيقة الكلالدة لـ الاردن24: ثلاثة سيناريوهات حول موعد الانتخابات النيابية القادمة

محاولة جديدة لحلّ مشكلة المتعطّلين عن العمل

الاردن 24 -  
تامر خورما - علمت الأردن 24 أن وزير العمل، نضال البطاينة، بادر عبر القنوات غير الرسميّة، بالتواصل مع نشطاء من المتعطّلين عن العمل، المعتصمين أمام مباني المحافظات للمطالبة بتوفير فرص عمل، حيث دعا إلى لقاء النشطاء بهدف حلّ هذه المسألة.

وقد قال البطاينة، عند طلب اللقاء، إن بإمكانه توفير ما يزيد عن 12 فرصة عمل في القطاع الخاص.

هذا ويعتزم عدد من المتعطلين عن العمل تلبية دعوة البطاينة ولقائه في بدايات الأسبوع المقبل، ولكنّهم أصرّوا على أن يكون اللقاء بعد يوم الأحد، الذي من المقرّر أن تطلق فيه "حملة شهادتك وعلى المحافظة"، لتنظيم جهود المحتجّين، وتوحيد فعاليّاتهم ضمن عمل مشترك.

وبعد تداولات فيما بين النشطاء، قرّر عددا منهم القبول بفرص العمل المتاحة في القطاع الخاص، إذا ما كانت مخرجات اللقاء المنتظر إيجابيّة، وذلك لعدم إغلاق باب الحوار، مع ضمان حقّ المطالبين بوظائف حكوميّة بمواصلة احتجاجاتهم.

يذكر أنّه سبق وأن تمّ عرض وظائف شاغرة في عدد من المصانع التي لا تتجاوز رواتبها الحدّ الأدنى للأجور، وهو ما رفضه المحتجون، متمسّكين بحقّهم في عمل لائق يضمن لهم حياة كريمة، إلاّ أنّه من المتوقّع أن يفضي لقاء البطاينة المرتقب إلى توفير فرص ترتقي قليلا إلى مطالب المعتصمين.