آخر المستجدات
لليوم الثامن على التوالي.. لا اصابات محلية جديدة بفيروس كورونا ثلاثة أيام تفصل الأردن عن المنطقة الخضراء موظفو فئة ثالثة في التربية يعلنون العودة للاعتصام: الوزارة تتنصل من الاتفاقية المعلمين لـ الاردن24: سيناريوهات بدء العام الدراسي المقترحة غير عملية.. والوزارة لم تستشرنا الحكومة تجيب على سؤال حول صناديق التبرعات وأسماء المتبرعين.. وطهبوب: تضارب في الاجابة المركزي: يمكن للموظفين ممن اقترضوا على أساس زيادة رواتبهم طلب تأجيل أقساطهم العون للمقاولات تغلق مكاتبها وتوقف أعمالها في كافة المشاريع أطباء امتياز يطالبون باعادة النظر في تأجيل امتحانات أيلول: لا مبرر منطقي لذلك الخرابشة: أسعار الأضاحي ستكون في متناول الجميع.. وتوفر 450 ألف رأس غنم سائقو تكسي المطار وجسر الملك حسين يعتصمون ويطالبون الوزير سيف بالتدخل - صور واشنطن تضع شروطا جديدة للموافقة على ضمّ الضفة وغور الأردن فيروس كورونا يهدد عودة ملايين التلاميذ إلى مدارسهم النعيمي لـ الاردن24: لم نقرر موعدا جديدا للعام الدراسي.. والكتب جاهزة باستثناء العلوم والرياضيات التعليم العالي بلا أمين عام منذ ستة أشهر.. والناصر لـ الاردن24: رفعنا أسماء المرشحين عاطف الطراونة: ما يجري الآن سابقة خطيرة تتجاوز الخصومة السياسية إلى تشويه معيب نقابة مقاولي الإنشاءات تستنكر توقيف أحد كبار المقاولين الاعتداء على الأطبّاء.. ثلاثة محاور لاجتثاث هذه الظاهرة استياء بين أطباء في البشير اثر تكرار الاعتداءات عليهم الخدمة المدنية يوضح حول الدور التنافسي.. ويؤكد أن احالة من بلغت خدمته 25 عاما للتقاعد يؤثر على الضمان العمل: إنهاء خدمات عاملين في مياه اليرموك مخالف لأوامر الدفاع

نواب: التعديل الوزاري ترقيع بلا طعم أو لون والمطلوب رحيل الحكومة

الاردن 24 -  
مالك عبيدات_ انتقد نواب التعديل الوزاري الذي أجراه د. عمر الرزاز على حكومته، واصفينه بأنه عبارة عن ترقيع دون لون أو طعم أو رائحة، وأن عمليّة الإختيار لم تخل من المجاملات.

وقال النائب حازم المجالي إن هذا التعديل لم يأت بأي جديد، ولم يحمل أي تغيير جوهري في طيّاته، وإنه استمرار لسياسة الترقيعات التي لا تغير شيئا.

وأكد المجالي لـ الاردن 24 إن سياسة الترقيع لن تجدي نفعا. وأضاف: "لا نعلم لماذا تم تغيير وزير النقل، سيما وأن الأمين العام للوزارة جديد في منصبه.. في كل تعديل يتم تغيير وزير النقل رغم الشكاوى المتكررة في هذا القطاع الحيوي".

ونوه بأن الفريق الوزاري السابق كان فيه نوع من التوازن. وتابع: " نشعر أن التعديل عبارة عن ترقيع للّعب على عامل الوقت، حيث ينطبق عليه المثل القائل تيتي تيتي مثل مارحتي جيتي".

وهذا ما أكده أيضا النائب صداح الحباشنة، الذي طالب برحيل الحكومة وتغيير النهج المتّبع في احتيار الوزراء، منتقدا في ذات السياق عدم وجود برنامج تسير عليه الحكومة.

واضاف الحباشنة لـ الاردن 24 بقوله: "حان وقت رحيل الحكومة بعد أن فشلت في كل شيء وحملت خزينة الدولة أعباء اضافية ولم تأت بجديد سوى اطلاق الوعود"
 
من جانبه قال النائب رائد خزاعله إن الرئيس أجرى أربعة تعديلات حتى الآن، دون أن يفلح بإيجاد فريق وزاري يستطيع قيادة الدفة. وأضاف في حديثه لـ الاردن 24: "إذا كان الأساس خطأ فلن تاتي الترقيعات التي يجريها الرئيس بأي جديد، ولذلك يجب اجتثاث الخلل من الاصل".

وختم بالقول: " مانريده هو أن تاتي حكومة تستطيع إعادة القطار الى السكة الصحيحة وقيادة الدفة بشكل سليم، وهذا مالم يقدر عليه الرزاز".

 
 
Developed By : VERTEX Technologies