آخر المستجدات
مهندسو الطفيلة ومادبا يغلقون أبواب فروع النقابة بالجنازير احتجاجا على انهاء خدمات موظفين: نصفية حسابات مليحان لـ الاردن24: السعودية صادرت 66 رأس ابل أردنية عبرت الحدود.. وعلى الحكومة التدخل مختبرات الغذاء و الدواء توسع مجال اعتمادها قعوار لـ الاردن24: اجراءات الرزاز ضحك على الذقون.. والحكومة تربح أكثر من سعر المنتج نفسه! المومني تسأل الحكومة عن المناهج توق لـ الاردن24: لا توجه لاجراء تغييرات على رؤساء الجامعات أو مجالس الأمناء حتى اللحظة مصدر حكومي: الاجراءات الاسرائيلية الأخيرة انقلاب على عملية السلام.. ونراقب التطورات توضيح هام حول اعادة هيكلة رواتب موظفي القطاع العام رغم مساهمته بـ 4 مليارات دينار سنويا .. تحفيز حكومة الرزاز يتجاهل قطاع السياحة! الأمن يبحث عن زوج سيدة عربية قتلت بعيار ناري وعثر بمنزلها على أسلحة نارية ومخدرات رغم الأجواء الباردة: تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في مليح.. وشكاوى من التضييق الأمني ابو عزام يكتب: نحو إطار تشريعي لتنظيم العمل على تنفيذ التزامات المعاهدات الدولية نوّاب لـ الاردن24: الأردن يواجه تحديات تاريخيّة تستهدف أمنه وكيانه.. وقفة احتجاجيّة أمام التربية السبت رفضا لمناهج كولنز الحكومة: دمج وإلغاء المؤسسات المستقلة يتطلب تعديلا لتشريعات ناظمة لعملها بينو ينتقد "اللهجة الدبلوماسية الناعمة" للأردن بعد قرار نتنياهو الداخلية تلغي مؤتمر السلام بين الأديان وتضاربات في رسائل الجهة المستضيفة تكفيل رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة وزملائه ذنيبات والعضايلة الشوبكي يكتب: الأردن غير مكتشف نفطيا.. واسئلة حول حقل الريشة الداخلية لـ الاردن24: دخول حملة الجنسيات المقيّدة محدد بشروط تضمن عدم الاقامة في المملكة
عـاجـل :

الوطنية للأسرى الأردنيين تطالب الحكومة بالغاء الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني

الاردن 24 -  
طالبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية الحكومة بالوقوف خلف خيارات الشعب الأردني ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة الأسرى الأردنيين لدى الاحتلال الصهيوني.

وأكدت اللجنة في بيان صحفي بمناسبة يوم الأسير الأردني ضرورة وقوف الشعب الأردني خلف الأسرى في سجون الاحتلال، واخرهم الأسيرين هبة اللبدي والشاب عبدالرحمن مرعي، لافتة إلى الحالة الصحية السيئة للأسرى.

وتاليا نصّ البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية

يقف الأردنيون اليوم برجالهم ونسائهم وشيوخهم وأطفالهم خلف أسرانا البواسل في سجون الاحتلال في يومهم الذي أطلق عليه "يوم الأسير الاردني" وفاءً لهم وتقديراً وتأييدا لبطولاتهم ونضالهم ضد الهمجية الصهيونية وممارساتها الحاقدة بحق الاردن وأبنائه الأبطال الأسرى في سجون الاحتلال الظالمة التي تحمل عنوان الحقد و الحرمان ،آخرها الاعتقال الإداري للحرة هبة اللبدي وللشاب الفنان عبد الرحمن مرعي الذي لم تشفع له حالته الصحية ومرضه الخطير، وإن اللجنة الوطنية للأسرى و المفقودين الأردنيين في المعتقلات الصهيونية تؤكد في هذا اليوم على ما يلي :
 

• نشد على أيادي أسرانا البواسل ونقف خلفهم في كل مواقفهم النضالية ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب ، هؤلاء الأبطال الذين يسطرون أروع البطولات و يتصدون للسجان بصدورهم العارية و بأمعائهم الخاوية لا يرضخون و لا يتنازلون رغم ما يمرون به من آلام و معاناة و تضييق و ممارسات تعسفية بحقهم و إجراءات لا إنسانية بالاضافة للتفتيش الإذلالي و الحرمان من أبسط حقوق الأسرى التي تنص عليها كل الاتفاقات الدولية و الديانات السماوية ،نقول لهم نحن معكم وكلنا أسرى ولن ننعم بالراحة والحرية حتى تحرير آخر أسير لدى الكيان المحتل الغاصب.

•نقول لكل الأحرار في هذا الوطن أن هؤلاء الأسرى هم أمانة في أعناقنا جميعاً واعلموا أن الهجمة عليهم اليوم لا تستهدفهم فقط ، بل تستهدف الأردن الوطن الكبير بكل مكوناته لينالوا من إرادتنا و عزيمتنا ضد جرائمهم وأطماعهم في مقدساتنا وأراضينا وأبناء شعبنا الفلسطيني الشقيق

•كل التحية لأهالي الأسرى والمفقودين ، لآبائهم و أمهاتهم و زوجاتهم و أبنائهم الذين يأملون أن يجتمعوا بأحبائهم عما قريب إن شاء الله تعالى ،ونقول لهم كل أبناء الوطن أبناؤكم وأحبابكم ومعكم حتى تحرير أبنائكم .

•اما لحكومة بلدنا نقول : ألم يأن الأوان للوقوف خلف خيارات أبناء الشعب ولفظ اتفاقيات الذل والعار مع الكيان الصهيوني الغاصب والعمل من خلال كل القنوات الدبلوماسية و الجمعيات العمومية والمحافل الدولية لاستعادة أبنائنا من بين أيدي هؤلاء المجرمين وتحسين أوضاعهم حتى ذلك الحين

•و بعد أما آن لأمتنا أن تصحو من رقادها. .. أما آن لنا أن نتنسم عبق الفجر الجديد ...و أن نستنشق نسمات الحرية .أما آن لنا أن نقف وقفة عز و إباء مع أولئك الأبطال الذين يدافعون عن شرف هذه الأمة ...أما آن لحرائر هذه الأمة أن ترى الآباء و الأبناء و الأزواج و هم يصرخون لا و ألف لا للظلم و للظالمين ...أما آن لجدران السجون أن تصدح بقول الحق أنها لن تؤوي بعد أولئك الرجال الذين حقهم أن يكونوا خارج اسوارها. ..بلى بلى ... و يسألونك متى هو ؟ قل عسى أن يكون قريبا .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
عمان_الأردن
٢٠١٩/١٠/٢٠