آخر المستجدات
السير: الأحد للسيارات ذات الأرقام الفردية في عمان والبلقاء والزرقاء رؤساء الكنائس يقر التدابير الاحترازية والوقائية لإقامة الصلوات النتائج الاولية لمخالطي مصاب نحلة سلبية الدراسات العليا في “الأردنية” تبدأ باستقبال طلبات الالتحاق بالبرنامج الشهر القادم صحة اربد: المصابة الجديدة بكورونا تقيم في منزل تحت الحجر منذ أسبوعين تسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا بالأردن الانتحار السياسي والاقتصادي على قارعة انتظار رحيل الكورونا المحامون يطالبون بحرية الحركة والعضايلة يعد بحل القضية مستثمرو المناطق الحرة يطالبون بتمديد ساعات عمل معارض وشركات السيارات مستثمرون وأصحاب شركات يطالبون بتأجيل موعد تقديم الإقرارات الضريبية الأطباء المستقيلون يعتزمون اللجوء للقضاء طلبة جامعة فيلادلفيا يدعون لمقاطعة الفصل الصيفي احتجاجا على تصريحات رئيس الجامعة سحب السفير.. خطوة استباقية ستؤكد جدية الرفض الأردني للضمّ المطاعم والمقاهي تستعد لاستقبال الزبائن بعد أسبوع طلبة دارسون في الخارج يطالبون باستثنائهم من امتحان الوزارة وزارة العمل توضح التفاصيل المطلوبة لمغادرة العمالة الوافدة تفاصيل وإجراءات امتحانات التوجيهي المستثمرون في المناطق التنموية يناشدون الملك لإنصافهم وينتقدون إفقار المحافظات النائب الحباشنة: حكومة الرزاز تستغل أزمة الكورونا لتصفية القطاع العام مواطنون في جرش يستهجنون استيفاء فواتير الكهرباء رغم قرار إعادة تقديرها

حزب كاتشينسكي يفوز في الانتخابات البرلمانية البولندية

الاردن 24 -  
أعلنت لجنة الانتخابات الحكومية البولندية رسميا عن فوز حزب "القانون والعدالة" القومي المحافظ، الذي يقوده ياروسلاف كاتشينسكي، في الانتخابات التشريعية في البلاد.

وحسب النتائج النهائية للانتخابات، حصل "القانون والعدالة" على 43.59% من الأصوات، بحصوله على أكثر من 8 ملايين من الناخبين.

وستدخل البرلمان البولندي كذلك 4 أحزاب أخرى، هي "التحالف المدني"، أكبر أحزاب المعارضة، الذي حصل على 27.4% من الأصوات، وتحالف "اليسار" (12.56%) و"التحالف البولندي" (8.55%) الذي يمثل التيار المسيحي الديمقراطي، وحزب "الكونفدرالية" اليميني المتطرف (6.81%).

وبذلك يحصل حزب "القانون والعدالة" الذي يحكم بولندا منذ عام 2015، ويحظى بشعبية كبيرة نتيجة منحه مساعدات اجتماعية، على الأكثرية المطلقة في البرلمان الجديد لمدة أربع سنوات، وسيكون باستطاعته تشكيل الحكومة من دون الدخول في تحالفات مع أحزاب أخرى.
 
مع ذلك، فقد حزب السلطة هيمنته على مجلس الشيوخ البولندي، بعدما حصل على 49 مقعدا من أصل الـ 100، بعد أن كانت لديه 61 مقعدا بنتيجة الانتخابات السابقة.

وسعى حزب القانون والعدالة الحاكم منذ 2015، إلى حشد الطبقات الفقيرة لاسيما سكان الأرياف، عبر الدفاع عن القيم العائلية مقابل "أيديولوجية المثليين"، وخصوصا عبر تعهده بتقديم إعانة عائلية جديدة وتخفيض الضرائب ورفع الحد الأدنى للأجور واتخاذ تدابير تتيح تحقيق إنجازات جيدة جدا في الاقتصاد البولندي.

في المقابل، يعتمد "التحالف المدني" المعارض على سكان المدن الكبيرة المستائين من إصلاحات حزب القانون والعدالة المثيرة للجدل بما في ذلك إصلاحات النظام القضائي، وتحويل وسائل الإعلام الرسمية إلى أدوات دعاية سياسية للحكومة.

المصدر: وكالات

 
Developed By : VERTEX Technologies