آخر المستجدات
مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات عشيرة الملكاوي تطالب وزير الداخلية بمحاسبة رجلي أمن اعتدوا على أحد أبنائها الحكومة تتجاهل خسائر مزارعي الأزرق من السيول: المياه جرفت وأغرقت مزارع كاملة الأشغال تؤجل تنفيذ تحويلات على اتوتستراد عمان-الزرقاء

"المهنيين السودانيين" يدعو لمسيرات للمطالبة بحل حزب "البشير"

الاردن 24 -  
دعا تجمع المهنيين السودانيين، الإثنين، لتسيير مواكب وفعاليات في 21 أكتوبر/تشرين الأول، بالعاصمة الخرطوم والولايات، تحت شعار "حل حزب المؤتمر الوطني (حزب البشير)، وإقالة رموز النظام".

جاء ذلك في بيان صادر عن التجمع قائد الحراك الاحتجاجي بالبلاد ضمن قوى "إعلان الحرية والتغيير" اطلعت عليه الأناضول.

وقال التجمع "في ذكرى أكتوبر المجيدة (أول انتفاضة شعبية أطاحت بحكم عسكري عام 1964)، ندعو لاستلهامها في مواكب سلمية وفعاليات لإحياء ذكرى أكتوبر في الولايات والخرطوم".

وأضاف "تحت شعار حل حزب المؤتمر الوطني (الحاكم سابقاً)، وإقالة رموز النظام والوقوف في جبهة موحدة من أجل تصفية الفساد والإرهاب".

وأشار البيان إلى أنه "سيتم الإعلان عن مسارات المواكب ونقاط التقائها لاحقاً بعد التشاور مع لجان المقاومة والقطاعات الشعبية المختلفة".

والأحد، دعا الحزب الشيوعي (أحد مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير)، إلى الخروج في مليونية 21 أكتوبر، للمطالبة بتحقيق أهداف الثورة.

وأسقط السودانيون في 21 أكتوبر 1964 حكومة الفريق إبراهيم عبود، ليصبح هذا التاريخ ذكرى أول انتفاضة شعبية ضد نظام الحكم العسكري بالسودان.

وفي 6 أكتوبر الجاري، تبرأ المؤتمر الشعبي (حزب الراحل حسن الترابي)، من دعوة أطلقتها مجموعة محسوبة على التيارات الإسلامية، للتظاهر في 21 أكتوبر أمام مقر القيادة العامة للجيش، لتصحيح مسار ثورة ديسمبر،وفق وسائل إعلام محلية.

وتبع ذلك نفي، حزب المؤتمر الوطني، الحاكم سابقا في السودان، والذي كان يتزعمه البشير، صحة ما يتردد عن أنه طالب أعضائه بالمشاركة في مليونية، يوم 21 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، متهمًا جهات (لم يسمها) بالسعي إلى تشوية صورته.

كما علق حزب "المؤتمر السوداني"، أحد مكونات قوى "إعلان الحرية والتغيير"، على الدعوة لمظاهرات 21 أكتوبر، محذرا، عبر بيان أصدره، من أن جهات معادية للثورة (لم يسمها) تمتلك مخططات لإجهاض الفترة الانتقالية عبر تعبئة الجماهير ضد الحكومة للتغطية على انقضاض عسكري على السلطة الانتقالية.

وفي 21 أغسطس/ آب الماضي، بدأ السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، تنتهي بإجراء انتخابات يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري (المنحل)، وقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، البشير من الرئاسة (1989 - 2019)؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.
اناضول