آخر المستجدات
العضايلة لـ الاردن24: الحكومة لن تسمح ببيع الأراضي في محمية البترا.. والقانون خاص بالملكيات الفردية احالة 3 من كبار موظفي التربية ومديري تربية إلى التقاعد - اسماء جابر لـ الاردن24: سنرفع توصيات لجنة دراسة مطالب المهن الطبية المساندة قريبا التربية تحدد مواد امتحان التوجيهي المحوسب.. وموعد التكميلية قريبا أجواء باردة بوجه عام وفرصة للأمطار بالشمال والوسط البترا في مرمى تل أبيب! تدهور صحة المعتقل هشام السراحين.. وذووه يحملون الحكومة المسؤولية موظفون يشكون منافسة متقاعدين على الوظائف القيادية فاتورة الكهرباء وطلاسم الأرقام.. ماذا بعد؟ استمرار إضراب الرواشدة والمشاقبة في مواجهة الاعتقالات احالات الى التقاعد في التربية وانهاء خدمات لموظفين في مختلف الوزارات - اسماء قانون الأمن العام يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم التربية لـ الاردن24: تعيين ممرض في كلّ مدرسة مهنية العام القادم حملة التصفيق لتخليد الرزاز.. هل "فنجلها" حتّى بات الخيار الوحيد؟! نواب يطالبون الرزاز بالتحرك لجلب مجلس ادارة منتجع البحيرة والقبض عليهم نقيب المهندسين لـ الاردن24: الاضراب استنفد أغراضه! مجلس الوزراء يقرّ التعديلات القانونيّة لدمج سلطة المياه بوزارة المياه والري خشية تملك الصهاينة.. النواب يرفض تعديلات قانون سلطة اقليم البترا ويعيده إلى اللجنة العمل الإسلامي يطالب بعدم استضافة الاردن لمؤتمر تطبيعي مجلس الوزراء يعين مجدي الشريقي مديرا عاما لدائرة الموازنة العامة
عـاجـل :

طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟!

الاردن 24 -  
وائل عكور - ناشد طلبة الطب العائدين من السودان وذويهم الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بالتدخل لحل قضيتهم المتعلقة بعدم التزام الجامعات الحكومية بتوصية مجلس التعليم العالي المتضمنة قبولهم لديها على أساس "نصف رسوم البرنامج الموازي".

وقال طلبة لـ الاردن24 إن العديد من زملائه غادروا البلاد بعد فشل جميع محاولات لقاء وزير التعليم العالي الدكتور وليد المعاني، وفشل مساعي لجنة التربية والتعليم النيابية في حلّ مشكلتهم، بالاضافة إلى استمرار انتهاك حقّهم بالاعتصام أمام وزارة التعليم العالي.

ولفتوا إلى أن جميع محاولاتهم التسجيل في الجامعات المصرية والسودانية باءت بالفشل نتيجة الأحداث التي تشهدها مصر والسودان.

واستهجن ذوو الطلبة اهمال وزارة التعليم العالي قضية أبنائهم، مشيرين إلى أن الوزارة حوّلت حياتهم إلى جحيم بعد أن غررت بهم وطلبت منهم سحب أوراقهم من الجامعات السودانية نتيجة الأحداث السياسية التي كانت تمرّ به السودان مقابل قبولهم في الجامعات الحكومية واحتساب نصف قيمة الموازي.

وأضافوا إن بعضهم تمكن من تسجيل أبنائهم بشقّ الأنفس في الجامعات الحكومية، إلا أنهم ما زالوا يعولون على الحكومة في التدخل لايجاد حل لابنائهم الطلبة وان تتم معاملتهم وحل قضيتهم اسوة بالطلبة العائدين من اليمن والعراق وغيرهم، مشددين على أنهم غير قادرين على دفع (4000) دينار كلّ أربعة أشهر، في حين أن أفضل راتب يتقاضونه لا يتجاوز (500) دينار.

وكان قد نفذ عدد من الطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات السودانية وقفات احتجاجية منذ فترة، أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجلس النواب وذلك لمقابلة وزير التعليم العالي حيث تم منعهم من الدخول الى مبنى الوزارة واجبارهم الخروج من المبنى بالقوة الامنية، من أجل عرض قضيتهم أمامه والمطالب بانصافهم ومساعدتهم على استكمال تعليمهم في الجامعات الأردنية وعلى أساس "نصف الرسوم الجامعية للبرنامج الموازي" بحسب ما أوصى مجلس التعليم العالي، إلا أن جميع محاولاتهم باءت بالفشل.