آخر المستجدات
بيان هام من الدفاع المدني بخصوص الحالة الجوية إنقاذ 10 أشخاص حاصرهم المطر والبرد في الرويشد بعد شهر من انهاء خدماته.. الخصاونة يعود مديرا للبترول الوطنية تواصل اعتصام المعطلين عن العمل في المفرق.. والمشاركون يجمعون هوياتهم لتسليمها للمحافظة ارشيدات مخاطبا وزير العدل: سنقف بكلّ قوة ضدّ المسار السريع للقضايا الضمان لـ الاردن24: دراسة اكتوارية حول كلف وآثار تعديلات قانون الضمان الرزاز يعلن عن مراجعة شاملة ورفع لرواتب موظفي القطاع العام.. والطراونة يتعهد بعدم فرض ضرائب البطاينة لـ الاردن24: لا تهاون بملف المفصولين من لافارج.. والشركة ملزمة بقرارات المحكمة الحباشنة يتحدث عن تعيينات من تحت الطاولة لصالح نواب وعلى نظام شراء الخدمات وزير النقل ل الاردن 24 : نعمل على تحسين مستوى الخدمة وإعاة هيكلة الخطوط النائب المجالي يحذر البخيت من تفعيل رخصة كازينو العقبة حصر أعداد الطلبة في الجامعات الرسميّة والخاصة وإعلان موعد المنح الأسبوع المقبل مصدر لـ الاردن24: لا خطة حكومية لاستثمار أراضي الباقورة والغمر أطباء وزارة الصحة يتجهون للتصعيد والاضراب.. ويتمسكون بمطالبهم اتفاق تهدئة بين الجهاد والاحتلال في غزة.. والصحة: 34 شهيدا و111 جريحا حصيلة العدوان الارصاد تنشر تفاصيل الحالة الجوية لثلاثة ايام وتحذر الحكومة تبدأ حوارا مع المعتصمين أمام الديوان الملكي.. والمشاركون يؤكدون على "الأمان الوظيفي" بند على فاتورة الكهرباء يثير تساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. وذينات يوضح مزارعون يشتكون ارتفاع تقدير أسعار المياه عليهم.. ويتحدثون عن سياسة ممنهجة انتصر لزملائه الأطبّاء فكان مصيره "الكعب الدوار".. قضيّة القرالّة ووزارة الصحّة

رئيس بلدية إربد يوجه بتسمية شارع باسم “طبيب الفقراء”

الاردن 24 -  

وجه رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني الجهات المختصة لتسمية شارع باسم طبيب الفقراء الراحل الدكتور رضوان السعد مقدرا أفعاله الإنسانية التي ستبقى عالقه بذهن وقلب كل محتاج.

وشيّع آلاف من أبناء مدينة إربد أمس الجمعة، جثمان الدكتور رضوان، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء أول من أمس الخميس، بعد أسبوع من إجرائه عملية قلب مفتوح بالمدينة الطبية.

وسارت جنازة المرحوم بعد الصلاة من مسجد أبو هلال في المدينة الصناعية إلى مثواه الأخير، في جنازة قال المشيعون إنّها "مهيبة لشخص قدم الإنسانية وحب الفقراء والمحتاجين على كل شيء”، مشيرين الى أن "أكثر من سيفتقده هم الفقراء والمساكين الذين كانوا يؤمون عيادته المتواضعة في مخيم إربد ومن كل أنحاء المحافظة”.

ويحظى الطبيب السعد باحترام الجميع في إربد، بسبب أجوره الرمزية التي كان يتقاضاها ورأفته بالفقراء والمحتاجين طيلة فترة مزاولته لمهنة الطب منذ أكثر من 40 عاما.

وكان الراحل السعد يتقاضى دينارا واحدا لمعالجة المواطنين، أما الفقراء فكان يعالجهم بشكل مجاني حتى لو تكررت مراجعتهم أكثر من مرة في اليوم الواحد، فيما يقول إربديون يعرفون الطبيب السعد عن قرب، إنه ظل يخدم كل فقراء إربد 40 عاماً بكشفية اختيارية بربع دينار واضطر لرفعها لدينار مؤخرا لأسباب خارجة عن إرادته، ووفق مقربين منه، فقد كان يرفض الحديث عن معالجته للفقراء بسعر رمزي أو بالمجان.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي خبر وفاته بشكل واسع في منشورات عبرت عن الحزن لفقده، ومستذكرة تجارب شخصية للبعض في العلاج على يديه وتسامحه، واصفة ذلك بأن "الموت ينقضّ على من كانت عيادته قبِلة للفقراء والبؤساء وكادحي الأرض من أبناء قرى ومخيّمات عروس الشمال”.

ونظرا لبساطة عيادته وارتفاع أعداد المراجعين، فقد تكفل بائع بسطة بجانب العيادة بتسجيل الدور للقادمين صباحا، ومنعا لحدوث الفوضى تطوّع ذلك البائع بتنظيم الدور قبل حضور الدكتور.الغد