آخر المستجدات
مصادر عبرية: توقعات بإعلان نتنياهو ضم غور الأردن رسميا خلال ساعات الاردن: الاعلان الأمريكي حول المستوطنات يقتل حل الدولتين النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك للافراج عن اللصاصمة والعضايلة وذنيبات البدء بتصفية مؤسّسات الإستنزاف.. خطوة جريئة ولكن أميركا.. قتلى في إطلاق نار بمتجر شهير قرارات الحكومة ستخفض أسعار المركبات (1500- 2000) دينار إطلاق حملة شهادتك وعالمحافظة في مواجهة محتكري الوظائف المعلمين تحذّر الحكومة من الانقلاب على الاتفاق.. وتلوّح بردّ حازم من الكرك سوريا تفرج عن مواطنين أردنيين كانا معتقلين لديها توقيف رئيس فرع نقابة المعلمين في الكرك قايد اللصاصمة ومعلمين آخرين التعليم العالي تعلن بدء تقديم طلبات الاستفادة من البعثات والمنح والقروض الجامعية الطفايلة يساندون المتعطّلين عن العمل أمام الديوان الملكي.. ودعوة لتنسيق الاحتجاجات لا مساس بحقوق العاملين في المؤسسات التي جرى دمجها.. ومساواة رواتب موظفي الهيئات بالوزارات العام القادم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء إلى (10- 15)%.. واستبدال ضريبة الوزن بضريبة 4% الرزاز يعلن دمج والغاء (8) مؤسسات: الارصاد وسكة الحديد وسلطة المياه وهيئات النقل والطاقة هل ترفع الحكومة سعر الكهرباء في فصل الشتاء؟ الحريات النيابية تطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الاعتقالات عشيرة الملكاوي تطالب وزير الداخلية بمحاسبة رجلي أمن اعتدوا على أحد أبنائها الحكومة تتجاهل خسائر مزارعي الأزرق من السيول: المياه جرفت وأغرقت مزارع كاملة الأشغال تؤجل تنفيذ تحويلات على اتوتستراد عمان-الزرقاء

الانتخابات الاسرائيلية تضع نتنياهو بين خيارين

مأمون المساد
ترسم الانتخابات الاسرائيلية اليوم سيناريوهات مستقبل نتنياهو ومستقبل المنطقة على المدى القريب والبعيد على حد سواء ، خصوصا أن انتخابات اليوم هي الثانية في غضون ستة أشهر وبعد فشل الليكود ونتنياهو في تشكيل حكومة جديدة منفردا أو النجاح في تشكيل الائتلاف الذي يمكنه من البقاء على رأس الحكومة الإسرائيلية.
خصوم الليكود ونتنياهو في نيسان الماضي وقفوا سدا منيعا لتشكيل هذه الحكومة ،و المنافسة وفق استطلاعات الرأي تضع ائتلاف ازرق -ابيض برئاسة رئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس ، وحزب إسرائيل بيتنا القومي بزعامة وزير الحرب السابق أفيغدور ليبرمان والقائمة العربية الموحدة في مقدمة من يحطمون الآمال بالعودة إلى الحكم رغم جرأة وفاعلية ماكينة الدعاية الانتخابية ل الليكود وحجم دعم الادارة الامريكية برئاسة ترامب ومستشاريه لرئيس الوزراء نتنياهو.

يحتاج الليكود وتحالفاته من الأحزاب اليمينية إلى أغلبية ٦١ مقعدا حتى يذهب إلى تشكيل الحكومة ، وقد يبدو الأمر صعبا حيث تشير استطلاعات الرأي ليلة الانتخابات إلى تساوي فرص ائتلاف ازرق ابيض متقاربة وعندها ستلعب القائمة العربية دور كفة الترجيح لصالح اي من الائتلافات الثالث رغم أنها تشكل القوة الثالثة في الكنيست الإسرائيلي وبالتالي فإن الفرص ستكون متقاربة بناء على استطلاعات الرأي ستبقى متقاربة بانتظار تحدي آخر يرجح كفة على الأخريات بحجم المشاركة والإقبال.

ومن الحقائق التي يجب أن نقف عليها كذلك الأمر في هذه الانتخابات ان الدعاية الانتخابية اتخذت محاور متقاربة في الطروحات والمعالجات ،وهنا الحديث عن قناعات تجاه من الأقدر على الإقناع في ملفات السيادة الإسرائيلية ،التوسع الاستيطاني ،قطاع غزة ، الملف الإيراني وحزب الله ،والتأثير في الادارة الامريكية ودعم اللوبيات اليهودية عموما وفي الولايات المتحدة الامريكية خصوصا .

لا أعتقد في ضوء ما تقدم ان هناك صعوبة في قراءة مشهد النتائج فالليكود ،اسرائيل بيتنا ،وائتلاف ازرق ابيض لم يختلفوا في يهودية الدولة وعدم الاعتراف بالحق الفلسطيني وفق الشرعية الدولية أو السعي نحو السلام مع الفلسطينين موضع خلاف بينهم بل انهم متوافقون جاهزون في مخططاتهم ووعودهم على غزة والتوسع الاستيطاني ولا مفاضلة في المشهد القادم بينهم ،الا ان نتنياهو في حال خسارته وعدم قدرته على تشكيل حكومة برئاسته سيعني نهايته السياسية في ظل الخسارة وفضائح الفساد التي تنتظره وتطارده منذ شهور طويله وعائلته ،وسيفقده الصديق الحميم في البيت الأبيض ترمب في معركته القادمة نحو مدة رئاسية ثانية في ٢٠٢٠ .