آخر المستجدات
العاملون في المهن الطبية المساندة يطالبون بالعلاوة الفنية وقانون النقابة المالية :اجمالي الدين العام يرتفع الى 07ر30 مليار دينار "لجنة الأوبئة" تدرس خيارات مواجهة كورونا حال ظهوره في الأردن إعفاء البضائع السورية المصدرة إلى الخليج بشاحنات أردنية بني هاني يكتب عن: الحُبُ في زمن الكورونا رئيس الوزراء يتسلّم التقرير الأول للمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة السعودية تسمح بمرور الشاحنات الأردنية تفاصيل أخطر مخطط استيطاني لابتلاع القدس الشرقية الرزاز: موقع حجر صحي بديل للحالات المشتبه بإصابتها بالكورونا قرار بتوقيف المحامي الروسان بتهمة اطالة اللسان.. والعدوان: "الجرائم الالكترونية" تخلّ بالعدالة الاردن يعيد 7 عراقيين من حدود الكرامة الى بلادهم لارتفاع حرارتهم الموافقة على تكفيل بشار الرواشدة نقابة المعلمين تلوح بالتصعيد لإنصاف الإداريين المحرومين من العلاوات “الأوقاف” توضح بشأن الأردنيين المتأثرين بقرار “تعليق العمرة” مزارعو الأزرق يحملون الأشغال مسؤولية مداهمة السيول مزارعهم.. ويطالبون بالتعويض - فيديو وصور لجنة التحقيق في فاتورة الكهرباء تضع الثقة بالمؤسسات الرسمية على محك الإختبار الكويت: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 43 شخصا الكيلاني لـ الاردن24: أربعة مصانع ستبدأ انتاج الكمامات.. والنقص عالمي السعودية: تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً النواصرة يكشف آخر مستجدات اتفاقية المعلمين مع الحكومة: آذار شهر الحصاد - فيديو

ابو طربوش: مغالطات عديدة في حديث القطامين في المركز الوطني للمناهج

الاردن 24 -  
نشر المشرف التربوي والناشط النقابي، علاء أبو طربوش، قراءة سريعة في محاضرة الدكتور معن القطامين عن التعليم في المركز الوطني للمناهج.

وأورد أبو طربوش عدة مغالطات قال إن الدكتور القطامين وقع فيها، مشيرا في ذات السياق إلى أن المركز الوطني حاول باستضافته القطامين الترويج لمشروع القادم بتغيير المناهج من خلال نقل سلسلة مناهج عالمية جاهزة وترجمتها.

ولفت أبو طربوش إلى أن المركز الوطني للمناهج لم يولد في عهد حكومة الدكتور عمر الرزاز حتى يُعتبر انجازا لها، مشددا في ذات السياق على أن "هذا المركز هو خطوة من خطوات تفكيك مؤسسات الدولة الأردنية ومنها وزارة التربية والتعليم، لصالح الهيئات المستقلة التي عانى منها الشعب كثيرا عبر السنوات الماضية".

واستغرب ذهاب الدكتور القطامين لامتداح المناهج الجديدة والتي لم يمضِ أيام قليلة على طباعتها، مختتما حديثه بالتساؤل: "هل أصبح الأردن فجأة عاقرا عن انجاب المؤلفين؟".

وتاليا ما كتبه أبو طربوش:

قراءة سريعة في محاضرة الدكتور معن قطامين عن التعليم

اتيح لي الاطلاع على محاضرة ألقاها الدكتور قطامين بالامس بدعوة من المركز الوطني للمناهج وكان جمهورها عدد من معلمي العلوم والرياضيات -مرفق الفيديو-.

بداية لم ألحظ في المحاضرة ما هو جديد، واحزنني ان شخصا بنجومية الدكتور القطامين والذي احترم الكثير من طروحاته اقحم نفسه في أمر دون إعداد مسبق وارتجل حديثه لذا وقع بالكثير من الهفوات والمغالطات وساورد بعضها

استهل حديثه بإطلاق تصريح يستوجب الاعتذار وهو بالحرف (٩٩% من الشعب مش مربى) وعندما لاحظ أن الحضور لم يوافقه الرأي استدرك قائلا انه لا يقصد الشعب الاردني وإنما العالم فزاد الطين بلة.

اما معلومة اول المدارس في التاريخ فتحتاج تمحيص من قبل باحثين ولكني متاكد من عدم دقتها لأني قرأت في تاريخنا عن مجالس الحسن البصري وغيره من العلماء في البصرة وبغداد ودمشق...

اما عن قوله ان عيشة جده رحمة الله عليه تشبه عيشة سيدنا ادم عليه السلام فهذا تسطيح والمفروض انه يعلم أن المعرفة وأنماط العيش تراكمية وما قاله ليس صحيح البتة.

اما قوله ان سيدنا ادم وجد قبل ثمانية الاف سنة فغير صحيح ايضا فقاتل الله الارتجال والتسرع دكتورنا.

لم يكن موفقا الدكتور قطامين عندما تحدث عن مشاركة المعرفة وربطها بقاعات الامتحان فمعلمنا لا يقول (عينك بورقتك ) إلا في قاعات الامتحان اما في حصصه فيستخدم استراتيجيات تدريس تقوم على العمل الجماعي ومنذ عقود .

اما الدكتور الانجليزي والذي التقيته في دبي ورأيه بالألعاب الالكترونية فليس بحجة لان هناك عشرات الأبحاث التي تنسف رأيه.

فاتك يا دكتور معن ان المركز الوطني للمناهج لم يولد في عهد حكومة الرزاز الحالية حتى تمدح ولادته وتنسبها لهذه الحكومة مع اني لا أرى في هذا المركز إلا خطوة من خطوات تفكيك الدولة الاردنية ومنها وزارة التربية لصالح الهيئات المستقلة والتي عانينا منها كشعب عبر السنوات الماضية.

اما الفاجعة الكبرى في حديث القطامين حكمه المتسرع على المناهج الجديدة ومسارعته في مدحها مع اني واثق انه لم يطلع عليها

خلاصة الموضوع برأي ان المركز الوطني للمناهج حاول باستضافتك الترويج لمشروعه القادم في تغير المناهج من خلال نقل سلاسل مناهج عالمية جاهزية وترجمتها وهذا ما يتناقض مع الأنا والنحن والتي تحدثت عنها مطولا في محاضرتك وهذه الفكرة الوحيدة التي اتفقت معك فيها .

وهل الأردن فجأة اصبح عاقر من المؤلفين؟!