آخر المستجدات
نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا الأردن على موعد مع سلسلة منخفضات جوية هل يتدخل الطقس لمنع الجراد من الوصول إلى الأردن ؟ الكرك نظيفة من البضائع الصهيونية لماذا استبعد ديوان الخدمة المدنية طلبات من بلغت اعمارهم 48 عاما؟ النائب المسيمي تسأل وزير الصحة عن استقبال وتوزيع المرضى اليمنيين في مستشفيات المملكة 55 مليون دولار سنوياً كلفة استئجار شركة الكهرباء الوطنية لباخرة غاز إعلان موعد محاكمة نتنياهو الشواربة: سبب الأزمة ارتفاع عدد السيارات! 45 مؤسسة وحزبا يعلنون رفض عقد مؤتمر رؤية المتوسط المتعطلون عن العمل في الكرك يعودون للاعتصام بعد تنصل رئيس البلدية من وعوده طهبوب تستنكر تصريحات إيفانكا ترمب حول قانون العمل الأردني مستشفيات خاصة تطالب بآلية تضمن توزيع عادل للمرضى اليمنيين عليها اتحرك يحذر من تسهيل تملك الصهاينة للبترا أبو ركبة والقضاة وهديب والشياب الأكثر تغيبا عن جلسات النواب.. وأربعة نواب لم يقدموا أي مداخلة - اسماء اسراب الجراد على بعد ٥٠٠ كم من الأردن.. والزراعة تعلن حالة الطوارئ القصوى رفض تكفيل بشار الرواشدة.. ونقل مالك المشاقبة إلى المستشفى
عـاجـل :

مستوطنو غلاف غزة يبدون خوفهم من الالتحاق بجيش الاحتلال

الاردن 24 -  
ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية الاثنين، أن مستوطني غلاف غزة باتوا، يخشون الخدمة العسكرية في جيش الاحتلال بفعل الاضطراب النفسي الناجم عن جولات التصعيد التي عاشوها منذ طفولتهم.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن "أطفال جيل القسام" الذين نشأوا في غلاف غزة  يعانون عند التجنيد في الجيش الإسرائيلي عقب تعرضهم للقلق والصدمات النفسية سابقا.

وأضافت أن بعض الجنود يتسربون من الوحدات القتالية ويواجهون صعوبة في العمل في الوضع العسكري، مشيرة إلى أن نسبة ارتكاب الأخطاء خلال الخدمة لديهم عالية.

وأشارت إلى أن عمر المستوطنين الذين ولدوا في عام 2001 في غلاف غزة يبلغ الآن 18 عامًا، والآن يتم تجنيدهم في الجيش الإسرائيلي.

وتابعت الصحيفة أن ظاهرة مثيرة للقلق لفتت انتباه المجالس المحلية في الغلاف وقيادة الجيش، الامر الذي يجبرهم على إجراء مناقشة عاجلة لمعالجة تصرف وسلوك هؤلاء الجنود الذين عاشوا واقع أمني قاسي في ظل صواريخ القسام والعمليات وجولات التصعيد منذ طفولتهم جعلتهم يعيشون معاناة خلال الخدمة ما بعد الصدمة النفسية.
صفا