آخر المستجدات
الكهرباء: لا نعكس الفاقد على الفواتير.. وانخفاض الحرارة درجة يرفع الاستهلاك 4% الأوقاف تحذر من فرض واقع جديد على المقدسات الدينية بالقدس.. وتتحدث عن محاولات لتعطيل عملها العمل لـ الاردن24: لن نمدد فترة تصويب الأوضاع.. واعتبار غير المصرحين مطلوبين أمنيا الاونروا: الدعوة لإنهاء عملنا عبر "صفقة القرن" باطلة وخدماتنا مستمرة توق لـ الاردن24: طلبنا مبالغ اضافية لزيادة أعداد المستفيدين من المنح والقروض الجامعية المعلمين تحذر الخدمة المدنية من الالتفاف عليهم: سنكون حازمين مرشحان للرئاسة الأمريكية يعارضان إعلان ترامب لليوم الثاني- فلسطين تنتفض رفضا لصفقة ترامب رؤساء مجالس محافظات يهاجمون الحكومة ويستهجنون تهميشهم غزة: اضراب شامل ورفع اعلام سوداء رفضا لصفقة القرن ألمانيا: الخطة الأمريكية تثير تساؤلات.. ولا سلام دائم إلا من خلال حلّ الدولتين المتفاوض عليه الاتحاد الأوروبي يعلق على اعلان ترامب.. ويؤكد التزامه بالتفاوض على أساس حل الدولتين البيت الأبيض ينشر النص الكامل لـ "صفقة القرن" - طالع الأمم المتحدة ترفض صفقة القرن: ملتزمون بخطة سلام على أساس القانون الدولي تركيا: صفقة القرن "ولدت ميتة".. وترمي إلى قتل حل الدولتين واغتصاب أراضي فلسطين مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى دراسة صفقة القرن! حماس: "صفقة القرن" مرفوضة وهدفها تصفية القضية الفلسطينية محمود عباس: صفقة القرن لن تمر.. ومتمسكون بقرارات الشرعية الدولية موسكو: روسيا ستدرس "صفقة القرن" والأهم هو موقف الفلسطينيين والعرب ترامب ينشر صورة خريطة ويغرد بالعربية: هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية
عـاجـل :

لماذا تحرم الحكومة أبناء العشائر حقّهم في منافسة عادلة على المقاعد الجامعية؟

الاردن 24 -  
أحمد الحراسيس - يومان قبل اعلان نتائج الثانوية العامة للدورة الصيفية، لتبدأ بعدها الاستعدادات للدورة التكميلية التي يبدو أنها ستثير جدلا في عدة ملفات، فوزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وليد المعاني، أكد مرارا على أن طلبة الثانوية العامة لن يكونوا قادرين على الاستفادة من مكرمة أبناء العشائر في مدارس البادية الأردنية والمدارس الأقلّ حظا، بخلاف نظرائهم المستفيدين من مكرمات "الجيش، المعلمين، وأبناء المخيمات".

وزارة التعليم العالي تتذرّع بكون تمكين الطلبة من الاستفادة من مكرمة أبناء العشائر في الدورة التكميلية يعني التأثير على تصنيف المدرسة في حال نجح أحد طلبتها وامكانية خروجها من فئة "الأقل حظا". والحقيقة أن حجة الوزارة لا تصمد أمام أي معيار من معايير العدالة أو المنطق!

الواقع يقول إن اولئك الطلبة رسبوا أصلا واضطروا لدخول دوامة الدورة التكميلية نتيجة سوء الخدمات العامة والخدمات التعليمية التي تقدّمها لهم الحكومة والتي تلقوها في مدارسهم "الأقلّ حظا"، وبالتأكيد فإن نجاحهم في الدورة التكميلية لا يلغي حقيقة أنهم رسبوا أول مرّة نتيجة سوء الخدمة في مدارسهم.

الأصل بالرزاز والدكتور المعاني أن يذهبوا لانصاف طلبة المدارس الأقل حظّا والمستفيدين من مكرمة أبناء العشائر والبوادي بدلا من استمرار الحديث عن أحلام خفض سنّ الزامية التعليم، ومساواة طلبة المدارس الأقلّ حظا بزملائهم من المستفيدين من مكرمة "الجيش، المعلمين، وأبناء المخيّمات"، بل وحتى تقديمهم على هؤلاء بتوسيع دائرة المستفيدين من هذا الاستثناء ليشمل كامل المحافظات والألوية الأقلّ حظّا..