آخر المستجدات
النواب امام اختبار جديد.. إما الانحياز إلى الشعب أو الجنوح نحو حماية مصالح الحيتان استشهاد خمسة فلسطينيين بنيران الاحتلال.. وتوتر شديد على حدود غزة الخارجية تباشر اجراءات نقل جثمان أردنية توفيت في ماليزيا طلبة الشامل يحتجون على نوعية الامتحان.. وعطية يطالب المعاني بانصافهم الاحتلال: القبة الحديدية اعترضت صواريخ اطلقت من غزة صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بينو يحذّر من الجريمة المنظمة.. ويسأل: لماذا يُترك أصحاب الأسبقيات ويُلاحق الغارمون؟! #اغلاق_النوادي_الليلية يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي: حكومة النهضة تلاحق قائلي الكلام فقط! الشواربة يعلن التوافق على تخصيص (3) مليون دينار للتجار المتضررين من غرق عمان المعلمين تلتقي المعاني وتقدم مقترحا لتمويل علاوة الـ50%.. وترفض ربطها بالمسار المهني داود كتّاب يكتب في الواشنطن بوست: لماذا لم أتفاجأ من الإهانة الإسرائيلية للنائب رشيدة طليب؟! السودان يسطر تاريخه الجديد.. توقيع وثائق الفترة الانتقالية الزعبي لـ الاردن24: سنحلّ مشكلة المياه في محافظات الشمال نهاية العام.. ولن نتهاون بأي تلاعب ارتفاع بطالة الشباب الأردني إلى أعلى المستويات العالمية الصبيحي لـ الاردن24: دراسة لاخضاع كافة العاملين في أوبر وكريم للضمان أصحاب التكاسي يتهمون الحكومة بالتنصل من وعودها.. وتلويح بإجراءات تصعيدية احتجاجا على التطبيقات الذكية‎ ‎خريجو تخصص معلم الصف يعلنون عن بدء اعتصام مفتوح أمام مبنى وزارة التربية ويتهمونها بالتنصل من وعودها‎ الكباريتي يكشف معيقات دخول المنتجات الأردنية للسوق العراقي.. ويطالب الحكومة بوضع الحلول المعاني ل الأردن 24: لجنة مشتركة مع نقابة المعلمين لبحث كافة الملفات ومنها علاوة ال 50% أيام سودانية.. من انتفاضة الخبز إلى "العهد الجديد"
عـاجـل :

اصحاب المنشآت يعتصمون امام سفارة ليبيا.. ويطالبون الحكومة بالتدخل الفوري - صور و فيديو

الاردن 24 -  
وائل عكور - واصل أصحاب الفنادق والشقق المفروشة والمطاعم والمكاتب السياحية اعتصامهم المفتوح أمام السفارة الليبية في عمان للمطالبة بصرف مستحقاتهم المترتبة على الجانب الليبي، حيث توافد منذ ساعات الصباح، الخميس، العشرات منهم وأفراد من عائلاتهم إلى محيط السفارة وافترشوا الرصيف وجزءا من الشارع.

ويأتي اعتصامهم هذا في محاولة لايصال صوتهم للحكومة الليبية ممثلة بالسفير والاعلام من أجل نيل مستحقاتهم بعد أن أخذ ملف المطالبات المالية والتي تجاوزت 80 مليون دينار أردني على الحكومة الليبية أبعاداً لم يعد أصحاب المنشآت الفندقية قادرين على تحمل تبعات تأخيرها، وتكبدهم خسائر اضافية نتيجة المماطلة والتسويف غير المبررين .

وأشار مشاركون في الاعتصام إلى أنهم توجهوا أكثر من مرة إلى وزارة الخارجية والتقوا عددا من النواب ورئيس جمعية الفنادق الاردنية عبد الحكيم الهندي مشددين في لقاءاتهم على خطورة السياسة المتبعة في التسويات بهدف الحصول على خصومات، وممارسة الضغوط بكافة الطرق على أصحاب الحقوق من قبل الجانب الليبي والمغالاة بها، كما حصل مع المستشفيات.

وطالبت اللافتات والشعارات التي نادى بها المعتصمون وأهاليهم بضرورة تدخل الحكومة الاردنية الفوري، مشددين على استمرار اعتصامهم المفتوح لحين الحصول على مستحقاتهم كاملة دون اية خصومات غير مبررة .