آخر المستجدات
استثمار البترا أم بيع الوطن؟ خرائط جاهزة.. هذا ما ستفعله اللجنة الأميركية الإسرائيلية بأراضي الضفة حياتك أسهل إذا عندك واسطة! مائة يوم وأربعة ليالي.. والطفايلة مستمرون في اعتصامهم أمام الديوان الملكي الكركي لـ المعلمين: مجمع اللغة العربية حسم موقفه من الأرقام في المناهج الجديدة مبكرا مستشفيات تلوح بالانسحاب من جمعية المستشفيات الخاصة احتجاجا على ضبابية "الجسر الطبي".. ومطالبات بتدخل الوزارة الشراكة والانقاذ: تدهور متسارع في حالة الرواشدة الصحية.. ونحمل الحكومة المسؤولية الكركي لـ الاردن24: الأمانة أوقفت العمل بساحة الصادرات.. وعلقنا الاعتصام - صور الرواشدة يؤكد اعادة ضخ الغاز الطبيعي المصري إلى الأردن شبيبة حزب الوحدة تحذر من دعوات الاتحاد الأوروبي التطبيعية شركات الألبان.. بين تخفيض الضريبة وغياب التسعيرة! تجار الألبسة: قرارات الحكومة زادت الأعباء علينا ٥٠٠ مليون دينار نواب يضغطون لتمرير السماح ببيع أراضي البترا.. والعبادي يُحذر شركات ألبان تمتنع عن خفض أسعارها رغم تخفيض الضريبة.. والصناعة والتجارة تتوعد رشيدات لـ الاردن24: للمتضرر من التوقيف الاداري التوجه إلى المحكمة.. ومقاضاة الحاكم الاداري مصدر لـ الاردن24: التوافق على حلول لقضية المتعثرين نقابة المعلمين للأردن 24: مجلس الوزراء يتخبط في إدارة ملف التقاعد لجنة مقاومة التطبيع النقابية تطالب بمنع مشاركة الكيان الصهيوني في "رؤية المتوسط 2030" الناصر: اسرائيل تريد أن تبيعنا المياه نقابة الممرضين: الجامعة الأردنية لم تلتزم باتفاقنا
عـاجـل :

اثر شكوى مدير الامن العام.. منع سفر يحرم العجلوني من حضور حفل تخرج أول أحفاده

الاردن 24 -  
قال الزميل صلاح العبادي إن مالك قناة الأردن اليوم حُرم من حضور حفل تخريج أول حفيد له في الولايات المتحدة الأمريكية جراء قرار منع السفر الذي فرض عليه في القضية الذي رفعها ضده مدير الأمن العام.

ونشر العبادي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "أخي العزيز ابو فخري.. لا تحزن فهذه ضريبة وطنيتك المشرفة.. الأخ العزيز الإعلامي المهندس محمد فخري العجلوني مالك قناة الأردن اليوم حُرم من حضور حفل تخريج أول حفيد له في الولايات المتحدة الأمريكية جراء قرار منع السفر الذي فرض عليه في القضية الذي رفعها ضده مدير الأمن العام".

وتساءل العبادي: "أي حريات نتحدث عنها ومسؤول يصادر حق السفر لمواطن أردني قدم للوطن وأهله ما لا يقدمه مئات الوزراء؟! أي حريات نتحدث عنها ومسؤولون تضيق صدورهم بحريات اعلامية؟!".