آخر المستجدات
حملة الدكتوراة يجددون اعتصامهم المفتوح امام مبنى الرئاسة غيشان ل الاردن 24 : صفقة القرن فشلت ولا مصلحة لنا بالمشاركة بمؤتمر البحرين بالرغم من الضغوط التي تمارس علينا التلهوني ل الاردن 24 :توجه لحل القضايا البسيطة باجراءات سهلة امام القضاء مصدر رسمي ل الاردن 24 : بعثة صندوق النقد الدولي ستجري تقييما للاوضاع المالية ,, ولا نية لرفع اسعار الكهرباء والماء الغذاء والدواء : لن يتم نشر قوائم اسعار الادوية الجديدة على الموقع الالكتروني "الصحراوي" يواصل حصد الأرواح بانتظار الانتهاء من تأهيله ارتفاع نسبة التضخم بالمملكة فلسطين: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني تطهير عرقي عنصري بامتياز حماس تدعو للإضراب الشامل والاشتباك مع الاحتلال بالتزامن مع مؤتمر البحرين الكيلاني لـ الاردن24: ملتزمون بخفض أسعار الدواء خلال 10 أيام.. ولجنة لتوزيع خسائر الصيدليات امريكا تتجه لتأجيل عرض "صفقة القرن" لهذه الاسباب المعتصمون امام سفارة ليبيا يلوحون بالتصعيد ويناشدون الملك التدخل - فيديو وصور الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين صفقة القرن.. الطريق لن تكون ممهدة لاقامة دولة فلسطينية المعاني يعد المعلمين بدراسة مطلبي "علاوة الـ 50% وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة" حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى إرادتان ملكيتان بتعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان المعاني يزف بشرى لطلبة التوجيهي حول عمليات تصحيح امتحان الرياضيات التربية لـ الاردن24: اعلان التنقلات الخارجية للمعلمين بعد نتائج التوجيهي

تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر

الاردن 24 -  
حذر الجيش الاسرائيلي في توصية عرضها على المستوى السياسي من امكانية ان تتعرض السلطة الى انهيار اقتصادي في غضون 3 اشهر نظرا للصعوبات المالية الناجمة عن مواصلة اسرائيل اقتطاع جزء من اموال المقاصة.

ووفقا لتقديرات الجيش فان الرئيس عباس لن يقبل تلقي اموال المقاصة التي تجبيها اسرائيل شهريا لصالح السلطة منقوصة.

وفيما يتعلق بصفقة القرن قدر الجيش الاسرائيلي ان السلطة الفلسطينية سوف تواصل رفضها لصفقة القرن التي صاغتها الادارة الامريكية، كذلك لن تتراجع السلطة عن رفضها المشاركة في ورشة البحرين التي ستعرض الجزء الاقتصادي من صفقة العصر نهاية الشهر الحالي.

وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، التي نقلتها صحيفة هارتس الاسرائيلية فإن امريكا واسرائيل اضافة الى حركة حماس يضغطون على الرئيس عباس، فالولايات المتحدة تخلت عن الحل السياسي وتريد فقط حلا اقتصاديا للقضة الفلسطينية فيما اسرائيل تضغط من جهتها وترفض المفاوضات وتخطط لضم اجزاء من الضفة الغربية بينما حماس تقيم دولة في غزة بموافقة اسرائيلية امريكية صامتة.

ولجأت إسرائيل إلى خصم مبلغ 40 مليون شيكل شهريا من أموال الضرائب التي تجبيها للسلطة. وردا على ذلك جمدت السلطة تسلم هذه الأموال، ما أدى إلى تقليص نحو 600 مليون شيكل شهريا من ميزانية السلطة. واضطرت السلطة إلى دفع نصف رواتب الموظفين.-(معا)