آخر المستجدات
المعلمين ترفض مقترح الحكومة "المبهم" وتقدم مقترحا للحلّ.. وتؤكد استمرار الاضراب المصري ل الاردن 24 : قانون الادارة المحلية الى مجلس النواب بالدورة العادية المقبلة .. وخفضنا عدد اعضاء المجالس المحلية بث مباشر لإعلان نتائج الترشيح للبعثات الخارجية مستشفى البشير يسير بخطى تابتة .. ٢٠٠٠ سرير و ٣١ غرفة عمليات وتوسِعات وصيانة ابنية البطاينة : البدء بتوفيق وقوننة اوضاع العمال الوافدين غدا الاحد نديم ل الاردن٢٤:لن نلجآ لاية اجراءات تصعيدية لحين انتهاء الحوار مع الحكومة المتعطلون عن العمل في المفرق يواصلون اعتصامهم المفتوح ،ويؤكدون :الجهات الرسمية نكثت بوعودها جابر ل الاردن ٢٤: ندرس اعادة هيكلة مديرية التأمين الصحي السقاف لـ الاردن24: حريصون على أموال الأردنيين.. ولا ندخل أي استثمار دون دراسات معمقة شكاوى من ارتفاع أجور شركات نقل ذكي.. والخصاونة لـ الاردن24: نفرض رقابة مشددة يونيسف: أكثر من 29 مليون طفل ولدوا بمناطق الصراع العام الماضي التربية: لدى الحكومة الخطط الكفيلة لبدء العام الدراسي.. والنقابة طلبت مهلة 48 ساعة الحوثيون يعلنون وقف استهداف السعودية بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية المعلمين تعلن سلسلة وقفات احتجاجية في الأسبوع الثالث من الاضراب "جائزة ياشين".. فرانس فوتبول تستحدث كرة ذهبية جديدة وزير الصحة يوعز بتدريب 1000 طبيب بمختلف برامج الإقامة وزارة العمل تدعو الى التسجيل في المنصة الاردنية القطرية للتوظيف - رابط التقديم الرواشدة يكتب عن أزمة المعلمين: خياران لا ثالث لهما النواصرة: المعاني لم يتطرق إلى علاوة الـ50%.. وثلاث فعاليات تصعيدية أولها في مسقط رأس الحجايا العزة يكتب: حكومة الرزاز بين المعلمين وفندق "ريتز" الفاخوري

لم ندرس الطب ليعتدى علينا

د. فخري العكور


بكى كل من شاهد صورة الطبيبة الاردنية الدكتورة روان وهي تضع السماعة الطبية حول عنقها وهالة زرقاء ضخمة تحيط بعينها اليمنى بسبب الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له اثناء قيامها بواجبها الانساني في مستشفى الامير حمزة في عمان

فقد قام احد فاقدي الرجولة بتوجية لكمات قوية الى وجه الطبية المسالمة , لا لشي سوى انها لم تستطع توفير سرير لمريض وهو شئ ليس من مهامها ...

لقد كتبت الدكتورة روان كلاما تصف فيه حجم الاذى الجسماني والمعنوي الذي تعرضت له مما ابكى الكثيرين حزنا والما عليها , ولقد شاهدنا من خلال وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حجم الاستنكار الشديد والتعاطف الانساني من قبل الشعب الاردني بكل فئاته من اطباء وكتاب ومفكرين وعلماء اجتماع ومن اناس عاديين عبروا عن غضبهم الشديد من تعرض سيدة اردنية لمثل هذا الاعتداء في وطنها وبين اهلها ...

لقد حان الوقت ايها السادة لوقف هذة المهازل , فقد طفح الكيل واصبحت ممارسة الطب في بلدنا محفوفة بالمخاطر بسبب تمادي حثالة من المجتمع ممن يفتقدون لادنى معايير الرجولة والاخلاق بحيث اصبح الضرب وسيلتهم الوحيدة للتعامل مع الكوادر الطبية في مستشفيات الصحة خاصة في الوقت الذي لا يجرؤن على فتح افواههم في مستشفيات اخرى تتمتع بالحماية الضاربة..

لقد اصيب العشرات بل المئات من الكوادر الطبية خلال العشر سنوات الاخيرة في مختلف مستشفيات الحكومة في المملكة بسبب مثل هذة الاعتداءات ومازال الوضع على ماهو عليه بالرغم كل الاحتجاجات والاعتصامات ومطالبة النقابات بايجاد حلول جذرية لهذة المشكلة..

وان من اهم هذة الحلول الفاعلة تواجد مكثف لقوات الدرك في الاقسام الحساسة في المستشفيات مثل الاسعاف والطوارئ والعناية التاجية والعناية المكثفة والطب الشرعي ناهيك طبعا عن تغليظ العقوبات على المعتدين وذلك من مهام التشريع والقضاء..

واخيرا فاننا نناشد كل المعنيين بهذة المصيبة الاجتماعية الغريبة على مجتمعنا من مؤسسات الدولة ان يضعوا حدا لهذة الفئة الضالة قبل ان يعزف الناس عن ارسال فلذات اكبادهم من اوائل التوجيهي لدراسة الطب وتعريضهم لما تعرضت له البطلة الدكتورة روان..