آخر المستجدات
استياء بعد تنسيب العبوس بتشكيل لجنة لادارة نقابة الأطباء من خاسرين للانتخابات - وثائق 21 ألف أردني في الخارج سجلوا للعودة إلى الوطن إعادة فتح المسجد الأقصى الأحد.. والأوقاف تنفي فرض شروط للفتح المياه: الانتهاء من اعمال اصلاح اعتداء خط ناقل الديسي في خان الزبيب التربية: لا تمديد لتقديم طلبات النقل الخارجي للمعلمين والاداريين الأردنية: تقاضي رسوم التسجيل من طلبة المنح والقروض معمول به منذ سنوات احالة موظفين في وزارة الصحة على التقاعد - اسماء اربد: شركة تسرّح نحو (300) عامل بشكل جماعي.. والعمل تتابع مرشحون للتعيين على الحالات الانسانية يناشدون الرزاز: أوضاعنا سيئة للغاية المصري لـ الاردن24: دراسة الاحالات على التقاعد تحتاج 3 أشهر دراسة إحالة موظفين ممن بلغت خدماتهم (۲۸) سنة فأكثر على التقاعد - وثيقة النواصرة يطالب باستئناف صرف علاوات المعلمين كاملة.. ويدعو التربية والعمل للقيام بمسؤولياتها سعد جابر: توصية بفتح المساجد والمقاهي ومختلف القطاعات بدءا من 7 حزيران توقع رفع اسعار البنزين بسبب عدم تحوط الحكومه! وزارة الأوقاف تنفي صدور قرار بإعادة فتح المساجد الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا تسجيل سبعة إصابات جديدة بفيروس كورونا النائب البدور: عودة الحياة لطبيعتها ترجح حل البرلمان وإجراء الانتخابات النيابية بدء استقبال طلبات الراغبين بالاستفادة من المنحة الألمانية للعمل في ألمانيا.. واعلان أسس الاختيار لاحقا المرصد العمّالي: 21 ألف عامل في الفنادق يواجهون مصيراً مجهولاً

شاهد - بعد الاعتداء عليها بالضرب.. فيديو للدكتورة روان تشرح فيه حيثيات الحادثة

الاردن 24 -  
أطلّت الدكتورة روان سامي والتي تعرضت لاعتداء من قبل مرافقي أحد المرضى في مستشفى الأمير حمزة بمقطع فيديو مباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحدثت فيه عن حيثيات الاعتداء عليها بالضرب.

وقالت الدكتورة روان إن مريضا راجع المستشفى وكان بحاجة إلى دخول غرفة العناية الحثيثة، إلا أن جميع الأسرّة كان مشغولة، الأمر الذي دفعها للتواصل مع المناوب الاداري من أجل تأمين سرير له في مستشفى آخر، حيث حاول المناوب الاداري اجراء اتصالات مع المستشفيات الأخرى، مشيرة إلى أنها وفي نهاية ورديتها "الشفت" بدأت تتعرض لمضايقات من مرافقة المريض ومحاولات استفزاز تطورت إلى اطلاق عبارات مهينة وشتائم بحقّ ذوي الطبيبة.

وأضافت الدكتورة روان إنها طلبت من السيدة التوقف عن اهانتها تحت طائلة المسؤولية القانونية وامكانية طلب الحماية الأمنية، وهو ما حدث بعد استمرار الاهانات.

وتابعت: "طلبت الأمن وعدت إلى جهازي لاستكمال اجراءات مريض اخر، وواصلت السيدة الاهانة، فطلبت منها التوقف عن ذلك، قبل أن يوجّه أحد المرافقين وهو صديق عائلة المريض لكمة مفاجئة إليّ، أفقت منها والدماء تنزف من وجهي".

وشددت الدكتورة روان على أن "موضوع الأسرّة وتوفّرها لا علاقة للطبيب به، بل هي مشكلة تحتاج إلى حلول من جهات أخرى وليس الطبيب الذي يتواجد في المستشفى من أجل تقديم الرعاية الصحية والخدمة اللائقة للمواطن"، مضيفة: "نحن الأطباء جزء من هذا الشعب، واجبنا خدمتكم ومساعدتكم، لكن احترمونا قليلا".

واختتمت حديثها بالمطالبة بأن يتمّ تصنيف الاعتداء على الكوادر الصحية على أنه "حقّ عام"، وذلك كي لا تنتهي القضية بفنجان قهوة كما جرت العادة.

 
 
Developed By : VERTEX Technologies