آخر المستجدات
حملة الدكتوراة يجددون اعتصامهم المفتوح امام مبنى الرئاسة غيشان ل الاردن 24 : صفقة القرن فشلت ولا مصلحة لنا بالمشاركة بمؤتمر البحرين بالرغم من الضغوط التي تمارس علينا التلهوني ل الاردن 24 :توجه لحل القضايا البسيطة باجراءات سهلة امام القضاء مصدر رسمي ل الاردن 24 : بعثة صندوق النقد الدولي ستجري تقييما للاوضاع المالية ,, ولا نية لرفع اسعار الكهرباء والماء الغذاء والدواء : لن يتم نشر قوائم اسعار الادوية الجديدة على الموقع الالكتروني "الصحراوي" يواصل حصد الأرواح بانتظار الانتهاء من تأهيله ارتفاع نسبة التضخم بالمملكة فلسطين: قرار الاحتلال ومحاكمه بهدم المباني تطهير عرقي عنصري بامتياز حماس تدعو للإضراب الشامل والاشتباك مع الاحتلال بالتزامن مع مؤتمر البحرين الكيلاني لـ الاردن24: ملتزمون بخفض أسعار الدواء خلال 10 أيام.. ولجنة لتوزيع خسائر الصيدليات امريكا تتجه لتأجيل عرض "صفقة القرن" لهذه الاسباب المعتصمون امام سفارة ليبيا يلوحون بالتصعيد ويناشدون الملك التدخل - فيديو وصور الخدمة المدنية: اعلان أسماء الناجحين بامتحان التعيين بوظيفة معلم الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين صفقة القرن.. الطريق لن تكون ممهدة لاقامة دولة فلسطينية المعاني يعد المعلمين بدراسة مطلبي "علاوة الـ 50% وتصنيف مهنة التعليم كمهنة شاقة" حملة هدم واسعة النطاق جنوب المسجد الاقصى إرادتان ملكيتان بتعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان المعاني يزف بشرى لطلبة التوجيهي حول عمليات تصحيح امتحان الرياضيات التربية لـ الاردن24: اعلان التنقلات الخارجية للمعلمين بعد نتائج التوجيهي

كفاح مها ضد سرطان الثدي

الاردن 24 -  
في أيلول 2008 استيقظت مها الحمارنة من نومها بتثاقل، بعد ليلة مقلقة دونما سبب، وقبل أن تغادر سريرها، أحست بشعور غريب، وبدأت بتفحص نفسها لتجد كتلة صغيرة في ثديها ما جعلها تفزع، ودونما تفكير اتجهت فوراً إلى طبيبها الذي هدأ من روعها، ونصحها بإجراء فحص الماموغرام لمعرفة ماهية هذه الكتلة.
خرجت مها " 54 عاما " وهي ارملة وام لثلاث بنات من عيادة الطبيب وتوقعت حدوث الأسوأ، وجلست في استراحة العيادة ساكنة لبرهة من الوقت مر أمامها شريط من ذكريات مبعثرة، فعادت بها الذاكرة إلى أيام طفولتها ومراهقتها التي كانت مفعمة بالقوة والحيوية.
تقول مها في لقاء مع وكالة الانباء الاردنية (بترا): جاءت نتيجة فحص الماموغرام لترسم واقعاً جديداً على حياتي وبناتي، فقد تأكدت إصابتي بسرطان الثدي في مرحلته الثانية بعدها توجهت إلى مركز الحسين للسرطان لأخضع في البدء لعملية استئصال للثدي، وعملية لإعادة ترميمه.
وتضيف مها التي تسكن بضاحية الرشيد في عمان: بعد نجاح العملية بحمد الله، كان علي أن اخضع لسلسلة من جلسات العلاج الكيماوي، اذ استجاب جسمي للعلاج وشفيت تماماً من السرطان، ولا ازل اخضع للفحوص الدورية وفحص الماموغرام كل ستة أشهر للتأكد من عدم عودة السرطان.
تقول "لقد اخبرني اطباء المركز بأنني كنت المريض المثالي خلال فترة علاجي، فلطالما واظبت على البحث والقراءة عن مرضي وعرفت من خلال قراءتي بأن فرص النجاة من هذا المرض كبيرة جدا ما جعلني متفائلة جدا".
وتتابع: فبعد تجربتي مع المرض، صرت اعي تماما أهمية نشر الوعي والتثقيف والمعرفة بمرض السرطان، لذا أصبحت من أكثر متطوعي مؤسسة الحسين للسرطان نشاطاً وتفاعلاً فيما يتعلق ببرامج التوعية والكشف المبكر، إضافة إلى مشاركتي في العديد من أنشطة المؤسسة لحث الناس على الاشتراك في برنامج "رعاية" للتأمين ضد مرض السرطان. وتمضي قائلة: اصبحت أواظب على زيارة المركز، والتقي المرضى ممن علموا للتو بأنهم مصابون بالسرطان، لنخبرهم بأن السرطان التشخيص لا يعني النهاية، وهو ليس بمثابة حكم بالإعدام، ولا يعني نهاية الأحلام أو نهاية الطموح، وأنا أمامكم مثال حي على ذلك.
--(بترا)