آخر المستجدات
النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية اقتصاديون لـ الاردن24: ارتفاع المديونية نتيجة طبيعية للسياسات الحكومية ونهج رفع الضرائب مواطنون من وادي السير ينتظرون تعبيد شارع منذ خمس سنوات: تفاجأنا باصلاحه أمام عمارة دون غيره! نظام حوافز معدل وموحد للمهن الصحية دعوة المتقدمين لوظائف الفئة الثالثة إلى المقابلات الشخصية - أسماء النواصرة يردّ على الوزيرة غنيمات: محاولة للتشويش على الصورة.. ونؤيد وجود مسار مهني مع العلاوة البلقاء ترفض تسجيل طلبة منقولين بـ"القبول الموحد".. وعوض لـ الاردن24: المشكلة انتهت ذبحتونا تحذر من خطورة غياب مصداقية القبول الموحد.. وتطالب الوزارة بالموضوعية في عرض الأرقام العايد: السلطات المصرية تعهدت بالافراج عن طالب أردني اعتقل أثناء تواجده في ميدان التحرير النواصرة من مسقط رأس الحجايا في الطفيلة: في جعبتنا الكثير.. وملتزمون بعهد النقيب - صور غنيمات: مبادرة الحكومة ترتكز على تشكيل فريق مشترك مع النقابة لوضع نموذج جديد لعلاقة تشاركية معلمو المفرق يطالبون باقالة الحكومة.. وشعبان لـ الاردن24: خيار العودة إلى الرابع مطروح - صور وفيديو طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك.. ويسألون: من أين ندفع 4000 دينار كلّ أربعة أشهر؟! المعلمين لـ الاردن٢٤: كل محاولات التجييش فشلت.. ونسبة الاضراب ١٠٠٪ أصحاب شركات نقل يلوحون بالطعن في تعليمات الهيئة: سنخسر رأس مالنا ابو حمور امينا عاما لوزارة الداخلية الشواربة لـ الاردن٢٤: ماضون بدمج والغاء مديريات وأقسام.. ولن نحول موظفي الفئة الثالثة عن الصناعيين واضراب المعلمين: ماذا عن 120 ألف أسرة تنتظر اقرار علاوة الـ50%؟ إعلان نتائج الإنتقال من تخصص إلى آخر ومن جامعة إلى أخرى - رابط المعلمين تردّ على دعوات التربية للأهالي بارسال أبنائهم إلى المدارس: الاضراب مستمر.. وهذا عبث بالسلم الأهلي
عـاجـل :

إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على كوادرنا الطبية؟

أ. د. اخليف الطراونة
 يتواصل مسلسل الاعتداء على كوادرنا الطبية في مستشفياتنا؛ وهم على رأس عملهم يؤدون واجبا إنسانيا عظيما، عظمة نبل رسالتهم وقدسيتها، عطاء يفوق أحيانا قدرتهم على تحمل ضغوط العمل؛ لتزايد أعداد المراجعين المرضى ، وقلة في أعداد الأطباء والعاملين ،وعدم توفر غرف كافية في الطوارىء والإنعاش وال ICU.
ولقد أدمت قلبي رسالة الطبية روان سالم ، وهي تلخص حالتها النفسية والجسدية بعد الاعتداء عليها من قبل ذوي مريض، رفعت شكواها أولا الى الله - سبحانه وتعالى- وثانيا الى كل من لديه ضمير إنساني حي في هذا الزمن الذي افتقدنا فيه قيمنا الأردنية النبيلة التي ترفض، بكل المقاييس ، الاعتداء على المرأة مهما كانت الأسباب والدواعي.
هذا كله يدعونا الى طرح تساؤلنا التالي :
إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على أبنائنا وبناتنا من الكوادر الطبية العاملة في مستشفياتنا التي نفخر بها ونعتز؟!
صحيح أن هنالك بعض التحفظات على الأساليب الاستفزازية الفردية لبعض هؤلاء العاملين مع المرضى وذويهم ، لكن هذا لا يبرر إطلاقا وحشية مثل هذه الاعتداءات الهمجية.
إنها ظاهرة مرفوضة : قانوناً؛ وإنسانياً؛ وخلقاً؛ وشرعاً. هي ظاهرة مفزعة ومحبطة ، وتحتاج إلى وقفة تأمل ومراجعة، وصولا إلى حل جذري لها من خلال سرعة الفصل في هذه القضايا وتغليظ العقوبات عليها ، بمنأى عن الحلول الترقيعية والاسترضائية التي تنتهي بالتنازل عن الحق الشخصي بفنجان قهوة .
حفظ الله الوطن واهله وقائد الوطن من كل شر انه سميع مجيب .