آخر المستجدات
المعاني ل الاردن 24 : لن نجري تقييم لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام من قبل مجلس الوزراء الصبيحي ل الاردن 24 : لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي ل الاردن 24 : لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون امريكا: صفقة القرن ستنهي المبادرة العربية إصابة ضابط وضابط صف أثناء مداهمة مروجي مخدرات في راس العين الموجة الحارة تبلغ ذروتها اليوم .. ودرجات الحرارة تلامس 39 حي الأصلم في البـادية الشرقية بدون مياه منذ عام 1995 البنك الدولي : عدد اللاجئين السوريين العاملين بالسوق اعلى بكثير من الحاصلين على تصاريح عمل المبلغ الأول عن عوني مطيع يستجدي المواطنين في المساجد لشراء حليب أطفاله! الفيصلي يعتذر عن المشاركة في البطولة العربية ويحلّ الاجهزة الفنية والادارية لجميع فرقه تزامنا مع انطلاق اعمال مؤتمر البحرين.. الملتقى الوطني يدعو الاردنيين للمشاركة في فعالية حاشدة على الرابع عام على حكومة الرزاز: اجماع على سوء ادائها.. وفشلها باحداث أي تغيير عائلة المفقود العلي يطالبون بالكشف عن مصير والدهم.. وتأمين حياة كريمة لهم استطلاع: 45% من الأردنيين يفكرون بالهجرة.. و 42% يرون اسرائيل التهديد الأكبر احالة جميع موظفي التقاعد المدني ممن بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد.. وتخيير اخرين بالتقاعد بيان شديد اللهجة من الشراكة والانقاذ حول مؤتمر البحرين: يستهدفون رأس الأردن في الأساس البستنجي لـ الاردن24: تراجع عائدات الخزينة من المناطق الحرة بنسبة 70%.. وعلى الرزاز زيارتنا توقيف شريك كبير والحجز على اموال اللجنة التأسيسية لشركة تعمير المعاني: الناجحون في التكميلية سيستفيدون من مكرمات "الجيش والمعلمين والمخيمات" محافظ الكرك يكشف التفاصيل والرواية الاولية لجريمة الكرك: الجاني عاد من اجازة طويلة

إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على كوادرنا الطبية؟

أ. د. اخليف الطراونة
 يتواصل مسلسل الاعتداء على كوادرنا الطبية في مستشفياتنا؛ وهم على رأس عملهم يؤدون واجبا إنسانيا عظيما، عظمة نبل رسالتهم وقدسيتها، عطاء يفوق أحيانا قدرتهم على تحمل ضغوط العمل؛ لتزايد أعداد المراجعين المرضى ، وقلة في أعداد الأطباء والعاملين ،وعدم توفر غرف كافية في الطوارىء والإنعاش وال ICU.
ولقد أدمت قلبي رسالة الطبية روان سالم ، وهي تلخص حالتها النفسية والجسدية بعد الاعتداء عليها من قبل ذوي مريض، رفعت شكواها أولا الى الله - سبحانه وتعالى- وثانيا الى كل من لديه ضمير إنساني حي في هذا الزمن الذي افتقدنا فيه قيمنا الأردنية النبيلة التي ترفض، بكل المقاييس ، الاعتداء على المرأة مهما كانت الأسباب والدواعي.
هذا كله يدعونا الى طرح تساؤلنا التالي :
إلى متى يستمر هذا التمادي في الاعتداء على أبنائنا وبناتنا من الكوادر الطبية العاملة في مستشفياتنا التي نفخر بها ونعتز؟!
صحيح أن هنالك بعض التحفظات على الأساليب الاستفزازية الفردية لبعض هؤلاء العاملين مع المرضى وذويهم ، لكن هذا لا يبرر إطلاقا وحشية مثل هذه الاعتداءات الهمجية.
إنها ظاهرة مرفوضة : قانوناً؛ وإنسانياً؛ وخلقاً؛ وشرعاً. هي ظاهرة مفزعة ومحبطة ، وتحتاج إلى وقفة تأمل ومراجعة، وصولا إلى حل جذري لها من خلال سرعة الفصل في هذه القضايا وتغليظ العقوبات عليها ، بمنأى عن الحلول الترقيعية والاسترضائية التي تنتهي بالتنازل عن الحق الشخصي بفنجان قهوة .
حفظ الله الوطن واهله وقائد الوطن من كل شر انه سميع مجيب .