آخر المستجدات
المبلغ الأول عن عوني مطيع يستجدي المواطنين في المساجد لشراء حليب أطفاله! الفيصلي يعتذر عن المشاركة في البطولة العربية ويحلّ الاجهزة الفنية والادارية لجميع فرقه تزامنا مع انطلاق اعمال مؤتمر البحرين.. الملتقى الوطني يدعو الاردنيين للمشاركة في فعالية حاشدة على الرابع عام على حكومة الرزاز: اجماع على سوء ادائها.. وفشلها باحداث أي تغيير عائلة المفقود العلي يطالبون بالكشف عن مصير والدهم.. وتأمين حياة كريمة لهم استطلاع: 45% من الأردنيين يفكرون بالهجرة.. و 42% يرون اسرائيل التهديد الأكبر احالة جميع موظفي التقاعد المدني ممن بلغت خدمتهم 30 عاما للتقاعد.. وتخيير اخرين بالتقاعد بيان شديد اللهجة من الشراكة والانقاذ حول مؤتمر البحرين: يستهدفون رأس الأردن في الأساس البستنجي لـ الاردن24: تراجع عائدات الخزينة من المناطق الحرة بنسبة 70%.. وعلى الرزاز زيارتنا توقيف شريك كبير والحجز على اموال اللجنة التأسيسية لشركة تعمير المعاني: الناجحون في التكميلية سيستفيدون من مكرمات "الجيش والمعلمين والمخيمات" محافظ الكرك يكشف التفاصيل والرواية الاولية لجريمة الكرك: الجاني عاد من اجازة طويلة الضفة تخرج رفضا لمؤتمر البحرين المحامون يعتصمون في قصر العدل احتجاجا على نظام الفوترة أبرز تعديلات قانون الأمانة: لا انتخاب للأمين.. وصلاحيات جديدة في الجانب الاستثماري شخص يقتل اخر ويحرق نفسه في المستشفى الايطالي بالكرك التربية لـ الاردن24: سنطبق القانون على المدارس الخاصة المخالفة.. والعقوبات تصل حدّ الاغلاق البطاينة لـ الاردن24: تعديلات نظام الخدمة المدنية لن تشمل شطب اسماء العاملين في القطاع الخاص الحكومة تدرس توسيع أوامر الصرف لمجالس المحافظات مخيم الأزرق: استبدال تقديم الخبز للاجئين بدعم نقدي شهري
عـاجـل :

ليلة القبض على الحرة هند الفايز.. ليلة تعطل السيستم وتبدد آمال سيادة القانون وحقوق الانسان!

الاردن 24 -  
كتب المحرر السياسي - تصفيق حار وتصفير لوزير الداخلية سلامه حماد ، لقد فعلها حماد ،واستطاع ان يتخذ القرار الصعب بكل جرأة وبسالة ، برافو حماد برافو ! هل هذا ما كان يتوقعه حماد وحكومة النكته عفوا النهضة من ردود فعل ؟ هل كانوا يعتقدون ان الناس سترتعد خوفا، وان القرار سيمر كما مر غيره من القرارات والاجراءات التي اتخذت ضد الناشطين والحراكيين المطالبين بالحرية والاصلاح ؟! هل هذا فعلا ما حدث ؟! هل تضمر الدولة فكرة ان الشعب الاردني قد تم تدجينه ، وما عاد قادرا على مواجهة التغول والتجبر والتنمر ؟!

اظنهم - والحالة هذه - قد احتفلوا امس بوجود الحرة هند الفايز في زنازنهم ، في تلك السجون الذي يبدو انها ستلتهم - بوحشية سجان كاره وحاقد- كل احرار الاردن في قادمات الايام ، اظنهم قرعوا كؤوس القمر الدين والتمر هندي على موائد الافطار في بيوتهم وبين افراد اسرهم ،في الوقت الذي تزج به الحرة هند الفايز وزوجها في الزنازين لمطالبة مالية ، استعدوا لدفعها ولكن لعنة الله على السيستم الذي كان معطلا في ذلك الوقت تحديدا ....

في الامس ، سقطت الاقنعة ، وتكَّشفت الوجوه على حقيقتها ،تعطل السيستم الذي طالما كان عاملا وفاعلا ،وتعطلت معه سيادة القانون جهارا نهارا دون خجل او وجل او احترام ،في الامس فرضت السلطة (العصبة الحاكمة) ارادتها ،مزاجيتها ، اهواءها ، دون مراعاة القانون و عدالة الاجراءات وحقوق الاردنيين وحريتهم ، في الامس شهدنا اكبر خيبة امل تعرض لها المراهنون على المؤسسية وسيادة القانون والاصلاح والتغيير . في الامس تصدع اطار الصورة واهتزت ركائزها ، وما عاد الكلام الكثير عن القانون وسيادته يعني شيئآ ..

ما الذي كنتم تفكرون به ؟ لقد انتصرت الحرة هند ، ولا عزاء لمراهقي السياسة بعد مرور ٩٠ عاما من عمر دولتنا الفتية ..