آخر المستجدات
منع الزميل تيسير النجار من السفر اسماعيل هنية: مؤتمر البحرين سياسي ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية.. ولم نفوض أحدا سياسيون لـ الاردن24: مؤتمر البحرين حفلة تنكرية لتسويق الوهم وصفقة القرن.. ومولد صاحبه غايب اعتصام على الرابع احتجاجا على مؤتمر البحرين: سمع اللي بالبحرين.. دم الشهداء علينا دين اعتصام امام العمل الاسلامي رفضا لمؤتمر البحرين.. والعكايلة: 24 نائبا وقعوا على مذكرتنا النجار والبوريني في اغنية تجتاح مواقع التواصل: يسقط مؤتمر البحرين - فيديو الاخوان المسلمين: مؤتمر البحرين مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية برؤية صهيونية.. ومخرجاته لا تمثل الشعوب اضراب عام يشلّ مخيّم البقعة لساعتين احتجاجا على مؤتمر البحرين - صور الرئاسة الفلسطينية: ورشة البحرين ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن ارادة ملكية بدعوة مجلس الأمة للاجتماع في دورة استثنائية في 21 تموز المقبل - تفاصيل مصدر لـ الاردن24: عدد من سيجري احالتهم على التقاعد قد يصل الى 10 آلاف موظف وموظفة - تفاصيل دعوة مرشحين للتعيين في الامانة للامتحان التنافسي الثلاثاء - اسماء الشوبكي: اسعار المحروقات انخفضت عالميا.. والضريبة المقطوعة ستحرم المواطن من الاستفادة سلامة حماد يجري تشكيلات ادارية في وزارة الداخلية - اسماء الاصلاح النيابية تتبنى مذكرة لطرح الثقة بحكومة الرزاز بعد مشاركتها في البحرين الضفة تنتفض وغزة اضراب شامل في وجه ورشة البحرين اربد: 2500 محل تجاري اغلقت بشكل نهائي و6 الاف اخرى لم تصوب اوضاعها العام الحالي المعاني لـ الاردن24: لن نجري تقييما لرؤساء الجامعات الا بعد اقرار النظام الخاص الصبيحي ل الاردن24: لسنا مع التقاعد المبكر ولا نشجع عليه ولم يطلب منا اية دراسات مصدر رسمي لـ الاردن24: لم نطرح قانون الانتخاب للنقاش والتعديلات لن تمس جوهر القانون
عـاجـل :

قواعد المسؤولية التأديبية للموظف العام رسالة ماجستير في جامعة الشرق الأوسط

الاردن 24 -  
 نوقشت في جامعة الشرق الاوسط رسالة ماجستير في تخصص  القانون العام بكلية الحقوق  بعنوان " قواعدالمسؤولية التأديبية للموظف العام في التشريع الأردني - دراسة مقارنة  للباحث لؤي عيسى  القرعان. 

وهدفت الدراسة إلى إظهار العناصر التأديبية التي تقع على الموظف العام وإبراز الضمانات التأديبية للموظف العام في الأردن ومصر،وكذلك تبيان المحكمة المختصة بالنظر والفصل في الدعوى التأديبية و توضيح اجراءات تنفيذ المسئولية التأديبية للموظف في الأردن ومصر ومن ثم  تطویر وتعدیل الإطار القانوني الناظم للعقوبات التأدیبیة على الموظف العام بغرض تحقیق الاستقرار النفسي والقانوني والوظیفي للموظف العام.

  وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج من أهمها أن الموظف العام هو كل من توافرت فيه ثلاثة شروط أن يعين الشخص في عمل دائم ولابد من العمل في مرفق عام ولابد أن يكون التعيين من السلطة العامة المختصة ، وأن الموظف العام هو مناط المسؤولية التأديبية واكتساب العامل لصفة الموظف العام هو الذي يخضعه للمسؤولية التأديبية، التي يقصدها المشرع الإداري أي أن الخطأ أو الذنب الإداري لا يصدر إلا من موظف عام،كما أنّ الجزاء التأديبي لا يوقع عليه إلاّ إذا أخل بواجبات ومقتضيات وظيفته. ويعتبر نظام الخدمة المدنية الأردنية متميزا عن قانون الخدمة المصري  في وضوح ضمانات سلامة المسؤولية التأديبية من التظلم الإداري والتظلم القضائي وحتى في رقابة القضاء على قرارات تأديب الموظف العام.


وأوﺻت الدراسة  بأهمية تأمين نشرات تعمم على الموظفين في مختلف الدوائر العامة تبين فيها واجباته بحسب نظام الخدمة المدنية الأردنية وجوانب المساءلة التأديبية للموظف العام، بهدف زيادة الوعي القانوني لدى الموظف العام ،لما في ذلك من توفير الوقت والجهد وزيادة الإبداع الإداري لدى الموظف العام وتقليل قضايا المساءلة التأديبية.

وتألفت لجنة المناقشة من الدكتور أحمد اللوزي رئيسًا ، والدكتور محمد الشباطات مشرفا، ، ومن جامعة الإسراء الأستاذ الدكتور حمدي سليمان قبيلات عضوا خارجيا.