آخر المستجدات
الطراونة لـ الاردن24: سنصرف علاوة الـ25% لموظفي البلديات بشرط زيادة ساعات العمل بني هاني لـ الاردن24: الحكومة وافقت على نفق وجسور اربد.. وهذه ملامحها احالة محافظين في الداخلية على التقاعد بناء على طلبهما "الفئة الثالثة" في التربية يدعون لاعتصام الأحد.. والسائقون يواصلون الاضراب ويلتقون العجارمة ترامب: الاردن طلب ابقاءنا على بعض القوات في سوريا.. وسننشر عددا منهم على الحدود التهتموني لـ الاردن24: بدء تنفيذ النقل الحضري وميناء معان ومطار ماركا العام القادم لبنان في سادس يوم من المظاهرات.. الترقب سيد الموقف الأرصاد تحذر من خطر الانزلاق وتشكل السيول سعيدات يطالب الشواربة بتعبيد طرق جرفتها آليات الأمانة قرب مستودعات الغاز قبل الشتاء المزارعون يشتكون ارتفاع أجور العمالة 200% ويحذّرون من تحوّل الأراضي إلى بور.. وتلويح باعتصام حاشد مدير التقاعد: زيادة رواتب المتقاعدين العسكريين ستصرف اعتباراً من الشهر الحالي الرئيس الإسرائيلي: سأكلف غانتس بتشكيل الحكومة المتعطلون عن العمل في ذيبان يلوحون باجراءات تصعيدية ذوو الأسرى الأردنيين يعتصمون أمام الخارجية.. والصفدي يلتقي الأهالي داخل الوزارة - صور هيئة الأسرى: 28 يوماً على إضراب الأسيرة اللبدي وسط تدهور بصحتها زواتي لـ الاردن24: نراجع التعرفة الكهربائية الحالية.. وسنزيل كلّ التشوهات الحريري: خفض رواتب النواب والوزراء 50% .. وقانون لاستعادة الاموال المنهوبة.. والغاء وزارة الاعلام الحراك المطلبي اللبناني في يومه الخامس: ماذا يقول "حزب الله"؟ الغنميين لـ الاردن24: اللجنة الخاصة تُماطل في حسم قضية علاجي.. وزودتها بكافة التقارير تواصل اضراب سائقي التربية: رفض لقرار صرف علاوة الميدان.. ومديريات تستعين بسائقين من دوائر أخرى

العرموطي أين أنت يا دولة الرئيس من دولة المؤسسات والقانون؟

الاردن 24 -  
كتب نقيب المحامين السابق، النائب صالح العرموطي - 


رئيس الحكومة يقول إن التعديل قد جاء لرفع مستوى العمل والإنجاز يحتم الاستعانة بكفاءات وطاقات تعزز الإدارة وفي هذا القول فإنني أرى أن فيه إساءة بالغة للوزراء الذين غادروا مواقع المسؤولية ولا يجوز لرجل سياسة أو رئيس حكومة أن يتهم من إختارهم لحمل المسؤولية بعدم قدرتهم في هذه المرحلة على رفع مستوى العمل وأنه بحاجة الى كفاءات على الرغم من أن هناك قامات محترمة سكّنت الكثير من الأزمات في هذا البلد وحالة دون العبث بأمنه وقيمه وأخلاقه وهي قامات مقدرة ومحترمة.

سامحك الله .

أما قول الرئيس بأن وزارة الإدارة المحلية جاءت لتطوير دور وزارة البلديات فهل يعلم الرئيس أن البلديات مؤسسات أهلية ومستقلة دستوريا وهل يعلم الرئيس أنه قد أغفل النص الدستوري عندما تم إلغاء وزارة البلديات التي عمرها من عمر الوطن وإستبدالها بوزارة الإدارة المحلية دون سند دستوري حيث تنص الفقرة (٢) من المادة (١٢١) من الدستور الشؤون البلدية والمجالس المحلية تديرها مجالس بلدية او محلية وفقا لقوانين خاصة فهناك فرق بين إدارة المجالس البلدية والمجالس المحلية والإدارة المحليه التي تم إستحداثها فقد تم تعطيل هذا النص الدستوري كما أن المسمى يحتاج الى تعديل و /أو إلغاء قانون البلديات وقانون تنظيم المدن والقرى والأبنية وعدد كبير من التشريعات والأنظمة التي قد تحتاج لسنوات لتعديلها والتي لا طاقة لهذا الفريق الوزاري بها وأصبح عمل وزارة البلديات معطل.

إن عدد من الوزراء لا يوجد لهم اَي صلاحيات و تشريعات لممارسة ولايتهم العامة وفق المادة (٤٥) من الدستور الفقرة (٢) ذات المادة تنص (تعين صلاحيات رئيس الوزراء و الوزراء ومجلس الوزراء بأنظمة يضعها مجلس الوزراء ويصدّق عليها الملك).

يا هداك الله تصرحون على منصة حقك تعرف و يا ليتني لم أعرف ماذا تقولون بما يتعلق بتغير مسميات لبعض الوزارات تتعارض مع أحكام الدستور و تستشهدون بالمادة (٣٥) والمادة (٤١) من الدستور فما علاقة هذه المواد في المسميات الجديدة وهذه المواد تتعلق بإختصاص الملك بتعيين رئيس الوزراء والوزراء وقبول إستقالاتهم والقرارات التي تصدر عنهم فكيف تسمحون لأنفسكم بأن يوقّع الملك على قرارات للوزراء وهي مخالفة لأحكام الدستور؟ ما ورد في تصريحكم إدانة لكم ليس تبرير لما قمتم به .

أين التشاركية والتنسيق مع مجلس النواب الذي أعلنت عنه في إجراء هذا التعديل؟

أقول وعلى الله قصد السبيل مراعيا مصلحة الوطن والمواطن والمصلحة العامة أن أي قرار يصدر الان وبعد تشكيل الوزارة عن وزير الادارة المحلية ووزير الاقتصاد الرقمي والريادة (ما شاء الله) يعتبر قرارا باطلا لا بل منعدما لصدوره عن جهة غير مختصة ويعتبر غير دستوري ويطعن فيه لدى المحكمة الإدارية كما أن مشاركتهم بإتخاذ القرارات بمجلس الوزراء تشوبه عدم الدستورية.

أما الحديث عن التعديل ووزراء التأزيم فيا ويحي.

اللهم إني صائم.

حفظ الله الاردن وطنا آمنا حرا مستقرا ترعاه عناية الرحمن.