آخر المستجدات
فرح ينتقد تعاطي الخارجية مع ملف الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال العبادي لـ الاردن24: تصريحات الرزاز تعاكس الواقع.. ونسمع جعجعة ولا نرى طحنا الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم آلاف المستوطنين يقتحمون حائط البراق بالقدس المحتلة الاحتجاجات تجتاح لبنان.. ودعوات للتظاهر الأحد المواصفات والمقاييس: قاعدة فنية إلزامية التطبيق خاصة بسلامة "بطاريات الهايبرد" قريبا جعجع يعلن استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية عاصفة الكترونية دعما للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الأحد لبنان: الداخلية تنفي استقالة الوزيرة ريا الحسن.. ولا اجتماع للحكومة الأحد.. والمتظاهرون يتدفقون إلى الشوارع عبد خرابشة لـ الاردن24: تقرير ديوان المحاسبة القادم يكشف انضباط الجهات التنفيذية الاحتلال يقدم "ماء وملح" للأردنية هبة اللبدي.. ومحاميها سيطعن بتمديد اعتقالها وزير المالية اللبناني: التراجع عن فرض أي ضريبة وإلغاء جميع المشاريع المقدمة في هذا الشأن "الاطباء" تطلب لقاء عاجل مع الرزاز.. واتفاق على الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية الضمان لـ الاردن24: بدء استقبال طلبات التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج قبل نهاية الشهر حملة ارجاع مناهج الصفين الأول والرابع تواصل نشاطها.. وتدعو الأهالي للاستمرار بتسليم المناهج بعد "الجلدة الأخيرة" اللبنانيون يصرخون: إرحلوا! الأطباء لـ الاردن24: قرار الحكومة سيتسبب بتعويم كشفيات وأجور الأطباء.. وشركات التأمين ستتحكم بالسوق ممدوح العبادي ل الاردن 24 : سارحة والرب راعيها الخصاونة ل الاردن 24 : سنتخذ عقوبات رادعة بحق شركات التطبيقات التي لاتلتزم بالتعليمات تراجع حدة المظاهرات في لبنان وسط مهلة حكومية للإصلاح

نظرية مرايا الكون في تغيير النهج

د. محمود المساد

( المقال الأول )

يقول فالدهايم الروسي صاحب هذه النظرية أن المجتمع الذي نعيش فيه ويحتضننا هو مرآة تعكس ذواتنا ، فعندما ننظر في المرآة التي نعرفها في واقع حياتنا نرى صورتنا كما هي ،قد تعجبنا وقد نتلمس بعض الأخطاء فيها ، قد لا تعجبنا بعض البثور على الخدود أو بعض التجاعيد على الجبهة أوبعض الطول للأنف أو بعض الهالات السود تحت العينين. هذا الذي يظهر في صورتنا ونحن ننظر المرآة يشبه تماما الخصائص والصفات التي نتحلى بها وتوجه سلوكنا بشكل عام كمجتمع فيظهر في مرآة الكون التي تعكس صورة مجتمعنا كما هو بكثير من البثور والهالات السوداء والتغول والتهميش والهبش والتكويش وبيع المقدرات والسمسرة علنا على الإنسان والأرض بأبخس الأثمان كصفقة مستعجل .

المدهش بالأمر والمقلق لحد الاغتراب أن صورة المجتمع الحقيقية التي تظهر في مرايا الكون بشعة وكئيبة ومخيفة ومقززة لا ينفع معها التجميل بحسب تقارير بيوت الطب الأستشارية العالمية . لكنهم نصحوا أصحاب القرار الذين أوصلو الناس في هذا المجتمع لتصبح صورتهم بهذا الاهتراء والنزف باللجواء لأخصائي التسويق والفن المسرحي والتهريج ليقوموا بالعروض الفاضحة والمؤتمرات الفارغة وتأسيس المؤسسات الشكلية تحت عناوين براقة من أجل إلهاء الناس وصرف نظرهم عن تأمل صورتهم وواقعهم المر.

وما يدعو للدهشة أكثر عندما أنظر أنا كتربوي على واقع التربية والتعليم المؤسسة الأهم حصن الأمة الأخير ومستودع أطفال المستقبل فأجدها أكثر بشاعة وتأخرا وتضليلا ، فالجميع بها يتحدثون ك جون ديوي وينظّرون ك بلوم وماسلو ،وعلى أرض الواقع يفعلون العكس دون وازع من ضمير أو حس بالإنتماء لوطن ، تدعمهم قوى شر لا تخاف ولا تستحي ولا تخشى أحدا من الداخل والخارج هدفها تفكيك هذه المؤسسة الأهم وتذويب قيمها وتضعيف رسالتها وتغريب طلبتها . وإلى اللقاء في المقال الثاني ......والله من وراء القصد