آخر المستجدات
أسعار الدواجن تلتهب وتصل لأرقام غير مسبوقة.. والزراعة تلوّح بفتح باب الاستيراد توقه يكتب عن الإستراتيجية القومية العسكرية للولايات المتحدة الأمريكية عائلة المفقود العسكري حمدان ارشيد تواصل اعتصامها المفتوح في المفرق - صور ثلاث شرائح تقاعدية تضمنها صندوق التقاعد لنقابة المعلمين - تفاصيل ابو علي: اي سلعة قيمتها اكثر من دينار يجب أن تباع بفاتورة باستثناء البقالات والدكاكين الصغيرة ضجة اعلامية في لبنان بعد السماح بدخول شحنة أرز فاسدة رفضها الأردن - فيديو بعد اتهامها بـ"استعراض عضلاتها" في امتحان الفيزياء.. التربية: سنراعي كافة الملاحظات فوضى في قطاع الصيدلة.. النقابة تطالب الحكومة بالغاء ضريبة 7% وتحمل كلفة فرق الاسعار الامن يباشر التحقيق مع خال طفل ظهر بمقطع فيديو اثناء الاعتداء عليه بشكل مهين ضغوط أميركية سعودية على الأردن بشأن الأقصى واللاجئين الفلسطينيين دراسة: الخسائر السياسية لازمة اللجوء السوري اكبر واهم من الخسائر الاقتصادية والاجتماعية طلبة توجيهي يشكون من "الفيزياء".. والوزارة ترد ذوو أبو ردنية يحملون الحكومة مسؤولية المضايقات التي يتعرض لها لثنيه عن الاضراب ربابعة: إمتحان لمزاولة مهنة التمريض والقبالة قريباً الهواملة لـ الاردن24: على الحكومة الانحياز للموقف الشعبي الرافض لمؤتمر البحرين والابتعاد عن المواقف الرمادية الجغبير ل الاردن 24 : نظام الحوافز سيعمل به باثر رجعي وسيقر قريبا العقاد ل الاردن24: الاثار الكارثية للقرارات الحكومية ستظهر نتائجها نهاية العام .. وتراجع المبيعات 25% اعتصام في مليح يطالب بالافراج عن صبري المشاعلة والمعتقلين - صور الدفاع المدني يتعامل مع حريق مصنع بلاستيك كبير في ماركا الشمالية "بني حسن" يواصلون اعتصامهم امام محافظة الزرقاء للمطالبة بالافراج عن المعتقلين - صور
عـاجـل :

تفليسة بالتقسيط على خط حكومة الرزاز.. الاستثمار

زهير العزة

المتابع للتصريحات الحكومية ، الصادرة عن وزيرة التخطيط والتعاون الدولي او وزيرة الاعلام ، او حتى تصريحات رئيس الحكومة ونائبه ، او وزير المالية فيما يتعلق بالاستثمار و منذ مطلع العام الحالي، لا يكاد يجد الاخبار التي تشير الى تدفق الاستثمار الى البلاد ، بل ان وزير الاستثمار مهند شحادة ، وامين الاستثمار فريدون حرتوقة ، لا تكاد تسمع لهما تصريحا او صوتا او انهما شاركا في افتتاح مصنعا او فندقا او مشروعا استثماريا كبيرا، بل ان كل ما نسمع من مهند شحادة هوالتصريح عن المشاركة في مؤتمرات "مع العلم انني لا اقلل من اهميتها "، وللاسف فكلاهما "غايب طوشة "عن انشغال القيادة والشعب بالحالة الاقتصادية التي يؤمل للاستثمارات ان تساهم بحلها .

إن ورقة المالية الصعبة ، لا يمكن حلها بالاستعراض او بالمؤتمرات غير المنتجة، فهي تحتاج الى خطة استراتيجية ليست بعيدة المدى ، بل قصيرة توفر تدفقات سريعة للاستثمار، في الفرص المتاحة بالاردن ، وهذه الفرص موجودة ،ان كان على صعيد السياحة، اوعلى صعيد الزراعة، اوعلى صعيد الصناعة لكن الاستثمار يحتاج الى مسؤولين ميدانين من رجال الاعمال، وليس موظفين اداريين ،او اكاديميين او حتى رياضيين سريعي الخطى ، كما هو حاصل الأن في غالبية المؤسسات التابعة للحكومة ،والمعنية بالنشاط الاقتصادي او الخدمي.

عندما تم تعيين مهند شحادة وزيرا للدولة لشؤون الاستثمار، وتعيين فريدون حرتوقة أميناً عاماً لهيئة الاستثمار، قيل حينها ان الحكومة عينت اصحاب اختصاص وان الاستثمار في عهدهما سيشهد نقلة نوعية ، فماذا كانت النتائج ...؟

النتيجة الواضحة الوحيدة ،هو فشل هذين الموظفين في قلب المعادلة لصالح الاقتصاد الوطني ، وبقيت الخزينة تعاني العجز .. وبقي رئيس الحكومة, يلهث خلف البنك الدولي والصناديق العربية والدولية، للحصول على المزيد من القروض ، ما ضاعف حجم الدين وأرهق الاقتصاد.

الأردن الذي يبلغ دينه العام (28.3 مليار دينار) ويقترب من معادلة الناتج المحلي الإجمالي، لا يمكنه الاستمرار بنفس السياسة القائمة على رفع الضرائب أو توسيعها ،او ألاستمرار بسياسة الاقتراض، بل المطلوب التوجه الى دول كالعراق مثلا، من اجل جذب مستثمرين عراقين حقيقين يساهموا ببناء المصانع ، او السوريين الذبين لم نتعامل معهم وقت الازمة السورية بصورة صحيحة ، بل ان العقلية الوظيفية وعقلية المصالح الشخصية لبعض المتنفذين ، اضافة لرضوخ الحكومات للإملأت الأمريكية المتعلقة بمقاطعة رجال الاعمال السوريين ،منعت العديد منهم القدوم للاردن ،اوالى مغادرة الاردن والذهاب الى مصر والامارات وتركيا ، والامثلة عديدة ونملك منها النماذج الكثيرة .

اعتقد جازما ان الرئيس الرزاز، مطلوب منه قراءت المشهد بوضوح ، فالحكومة ليس لديها وقت من البحبوحة الزمنية، لذلك عليه اتخاذ اجراءات حاسمة فيما يتعلق بالقيادات التي تقود الاستثمار ، فالتغيير اصبح واجبا عليه لاحداث نقلة سريعة انقاذية ،تخلص الحكومة من "تفليسة الاستثمار" التي اوجدتها العقلية التي تقود شؤون الإسثمار حكوميا .