آخر المستجدات
جعجع يعلن استقالة وزرائه من الحكومة اللبنانية عاصفة الكترونية دعما للأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الأحد لبنان: الداخلية تنفي استقالة الوزيرة ريا الحسن.. ولا اجتماع للحكومة الأحد.. والمتظاهرون يتدفقون إلى الشوارع عبد خرابشة لـ الاردن24: تقرير ديوان المحاسبة القادم يكشف انضباط الجهات التنفيذية الاحتلال يقدم "ماء وملح" للأردنية هبة اللبدي.. ومحاميها سيطعن بتمديد اعتقالها وزير المالية اللبناني: التراجع عن فرض أي ضريبة وإلغاء جميع المشاريع المقدمة في هذا الشأن "الاطباء" تطلب لقاء عاجل مع الرزاز.. واتفاق على الزام شركات التأمين بلائحة الاجور الطبية الضمان لـ الاردن24: بدء استقبال طلبات التعطل عن العمل لغايات التعليم والعلاج قبل نهاية الشهر حملة ارجاع مناهج الصفين الأول والرابع تواصل نشاطها.. وتدعو الأهالي للاستمرار بتسليم المناهج بعد "الجلدة الأخيرة" اللبنانيون يصرخون: إرحلوا! الأطباء لـ الاردن24: قرار الحكومة سيتسبب بتعويم كشفيات وأجور الأطباء.. وشركات التأمين ستتحكم بالسوق ممدوح العبادي ل الاردن 24 : سارحة والرب راعيها الخصاونة ل الاردن 24 : سنتخذ عقوبات رادعة بحق شركات التطبيقات التي لاتلتزم بالتعليمات تراجع حدة المظاهرات في لبنان وسط مهلة حكومية للإصلاح متعطلو المفرق لن نترك الشارع الا بعد استلام كتب التوظيف المصري ل الاردن 24 : علاوة ال 25% لموظفي البلديات ستصدر قريبا الكيلاني ل الاردن 24 : انهينا اعداد نظام تصنيف الصيادلة الخدمة المدنية : الانتهاء من فرز طلبات تعيين أمين عام «التربية» و«الإعلامية القيادية» بمراحلها الأخيرة زوجة تدس السم لزوجها وصديقه يلقيه بحفرة امتصاصية عطية للحكومة: نريد أفعالا للافراج عن اللبدي ومرعي..

لغز تسعير الادوية في الاردن.. النيكسيوم يفضح المستور!

الاردن 24 -  
 
رصد - ما زال لغز تسعير الأدوية في الأردن قائما وغير مفهوم، حيث أن أسعار كثير من الأدوية مرتفع بشكل مضاعف عنه في عدة دول قريبة وبشكل غير مبرر، الأمر الذي يدفع كثيرا من الأردنيين لمحاولة الحصول على الدواء من الخارج بسعر النصف أو الثلث، خاصة وأن الناس تعاني أوضاعا اقتصادية صعبة للغاية نتيجة السياسات الجبائية التي تتبناها الحكومة.

وأثار لغز تسعيرة الدواء جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، مطالبين الحكومة باتخاذ قرارات بخفض أسعار الأدوية في الأردن لتصبح مساوية لها في دول مجاورة وقريبة، فيما لفت آخرون إلى أن أدوية تُصنع في الأردن تُباع داخل المملكة بسعر أعلى منه خارجها، الأمر الذي يؤكد أن الأمر لا يتعدّى كونه "جنون الجباية" والايغال بالاجرام في المواطن الأردني.

دواء النيكسيوم "Nexium" كان أحد الأصناف التي فضحت ملفّ تسعير الأدوية، لكونه واحدا من أكثر أدوية المعدة شهرة في الأردن؛ فهذا الدواء سعر العبوة فئة ٤٠ ملغ تم تخفيضه مؤخرا من ٢٦ دينار إلى ١٤ دينار في حين تباع ذات العبوة في أي صيدلية في اسطنبول منذ سنوات بأقل من ٦ دولارات (أي حوالي ٤ دنانير)، أي أن موزع النيكسيوم والصيدليات في الأردن كانوا يبيعون نفس الدواء لنفس الشركة المصنعة بسعر يزيد (سبع مرات ) عن سعره في أعظم صيدلية في تركيا.

دواء آخر اسمه Arava فئة ٢٠ ملغ سعره في تركيا لا يتجاوز ١٠ دولار (أي أقل من ٦ دنانير)، يباع في الصيدليات في الأردن بـ ٤٠ دينارا، وكأن مال الأردنيين مال حرام يحلّ نهبه لصالح المتنفذين وقطاع الطرق محتكري استيراد الأدوية.

بعض كواشف المختبرات التي يتم لا تتجاوز تكفة استيرادها ٣٢ يورو كانت تباع ب ( سعر خاص ) لوزارة الصحة ب ٩٦ ديناراً.

الفرق الفاحش بالأسعار لا يتوقف عند ذلك، فدواء مرضى سرطان الدم tasigna الذي يبلغ سعر الكبسولة الواحدة منه في الأردن ٤٣.٧ ديناراً، يبلغ سعره في مصر ٨ دنانير فقط. فيما يبلغ سعر دواء actos المصنع في الأردن بترخيص من الشركة الأم ٤٣دينارا، في حين أن سعره في المملكة العربية السعودية ١٧ ديناراً فقط، علماً أن السعودية تستورده من الأردن!

مواطنون أشاروا عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى قصة سيدة تعاني الروماتويد وتحتاج إلى إبر شهرية اسمها (ألفا) عيار ١٠٠ ملغ، سعر الإبرتين في عمّان ١٢٠٠ دينار، في حين سعرهما في اسطنبول ٤٥٠ دولار (أي ٣٢٠ دينار).

اللافت، أننا في الاردن24 ووسائل الاعلام المختلفة وكلّما فتحنا ملف أسعار الأدوية في الأردن، يأتي الجواب بأن هناك معادلة للتسعير لا تكاد تقلّ تعقيدا عن معادلة تسعير المحروقات، وبعد الشرح الطويل لا يمكن أن تُقنع طفلا بعدالتها، إلا أن الحكومة بقيادة الدكتور عمر الرزاز وأسلافه تصرّ على هذه المعادلة المجحفة!

لا نعرف لماذا يدفع الأردنيون ثمن ذات الدواء (وذات العلامة التجارية للدواء) أضعافا مضاعفة مقارنة بما يدفعه بقية البشر في هذا العالم، كيف يتم تسعير الأدوية؟ وما هي درجة نزاهة اللجان المسؤولة عن تسعير الأدوية؟ ومن هي الجهة المعنية بالرقابة على عملية التسعير؟ وكم تتقاضى حكومات الجباية الأردنية من الضرائب و الجمارك و الرسوم عن مستورداتنا من أدوية تخفيف الآلام و الأوجاع التي تتسبب بها لهذا الشعب الصابر على كل هذا (...)؟